aren

برهان غليون بات “كاتبا “في صحيفة قطرية …والعريضي “محاميا “عما تبقى من ثورجية …أما صبرا فقد تحول من “ثائر” عند رياض الترك الى “مريد” في حضرة اسامة الرفاعي
الأحد - 6 - أغسطس - 2017

\ تحقيق خاص \ لموقع التجدد … يكشف :

 

– لماذا تمت ازاحة المحاميد ” العضو المستقل” في وفد المفاوضات والمحسوب على ” الامارات ”  وما هو دور ” المحاميد ”  في الوصول الى تسويتين -على الاقل- مع فصائل المعارضة المسلحة في مناطق خفض التوتر

– برهان ” غليون ” بات كاتبا في صحيفة قطرية يحمل صكوك الغفران ليوزعها على المعارضين المشكوك في ولائهم للثورة … ويحيى ” العريضي ” أصبح محامي ما تبقى من ثوار سابقين ولاحقين …

أما الشيوعي “صبرا ” فقد تحول من ثائر يساري لدى (رياض) الترك الى مريد في حضرة (اسامة) الرفاعي …

– المزايدات المالية على منصب رئيس الهيئة بين حجاب (القطري ) والجربا (السعودي ) وصلت الى 150 الف دولار لكل صوت من أصوات الأعضاء …

وهكان فيدان مدير المخابرات التركية سهل وصول “حجاب ” مقابل استبعاد المكون “الكردي” عن وفد التفاوض …

– قطر باتت تتبع طريقة ( التقبيض باليد ) بعد تشديد المراقبة الخليجية والغربية على التحويلات المالية (من) و(الى) الدوحة …

والسفير القطري في سويسرا حمل حقائب المال الى مقر اقامة وفد المعارضة الى (جنيف 7 ) ليوزعها على المعارضين السوريين المحسوبين على قطر ضمن وفد المفاوضات … ك(رسالة ) قطرية الى من يهمه الأمر

: معلومات ” استخباراتية ” اوروبية وغربية 

– سيناريو أميركي لاحياء “الائتلاف ” … بطولة الثنائي الجربا – حجاب … ومن اعداد أجهزة مخابرات غربية … بتنفيذ خليجي سعودي … وأدوات سورية معارضة .

– الجربا التقى حجاب “ثلاث ” مرات خلال الفترة الماضية … والجبير أكد ل (حجاب ) استعداد الرياض لاعادة تفعيل الهيئة للقيام بدورها على الوجه المطلوب … وتوسيع نطاقها

التفاصيل في قسم ” تحقيقات خاصة “

“موقع التجدد ” يكشف الأسباب الحقيقية والكامنة وراء الغاء عضوية “المحاميد” في وفد الهيئة العليا للتفاوض … السبت – 5 – أغسطس – 2017