aren

يديعوت أحرونوت : “إسرائيل جلبت سرّا عينات من فيروس (كورونا)”… وفرض الحجر على القادمين من أمريكا … ينذر بآثار وخيمة على الاقتصاد الإسرائيلي
السبت - 7 - مارس - 2020

تل ابيب

تل ابيب

التجدد الاخباري – بيروت

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” ، إن الحكومة الاسرائيلية ، جلبت “سرّا”، رزمتين تحملان فيروس “كورونا” ، قادمتين من (اليابان وإيطاليا)، ودول أخرى. وذكرت الصحيفة أن الهدف من هذا الإجراء ، هو إجراء أبحاث ، لإيجاد لقاح للفيروس، الذي هزّ العالم منذ شهرين ونصف.

ونقلت الصحيفة عن موقع Ynet”، قوله إن الرزم التي وصلت بشكل سرّى لإسرائيل، نقلت مع حراسة من قبل جيش الاحتلال إلى المركز البيولوجي في منطقة “نيس تسيونا” غربي الرملة. وأوضح أنه “تم إدخال الفيروسات لإسرائيل بواسطة رزم خاصة تحمل درجة حرارة 80 تحت الصفر”. وتابعت بأنه في يوم الخميس “وصلت الشحنة الأخيرة إلى إسرائيل قادمة من سويسرا، وتحتوي على عينات مجمدة من فيروس كورونا من دول عديدة، من بينها إيطاليا”.

والخميس، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية ، تسجيل إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، ليرتفع عدد الحالات إلى 16. وتسببت المخاوف من انتشار فيروس “كورونا” في وضع عشرات آلاف الإسرائيليين بالحجر الصحي المنزلي، لمدة أسبوعين.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، أشارت “هيئة البث” (رسمية) إلى أن السلطات ، بدأت تطبيق قرار حظر دخول السياح من فرنسا، والنمسا، وألمانيا، وسويسرا، وإسبانيا، إلى (إسرائيل).

ونقل موقع صحيفة الـ”يديعوت أحرونوت” الالكتروني عن مصدر في قطاع الطيران الاسرائيلي ، قوله إن حجر القادمين من أمريكا ، هو كاسر للتوازن ، ودراماتيكي ، وله أبعاد سياسية. فيما ذكرت القناة (13) أن خطوة فرض الحجر على القادمين من أمريكا ، ستترك”آثارا وخيمة على الاقتصاد الإسرائيلي”. وأكدت القناة أنه بسبب الزيادة المطردة في عدد المواطنين الذين يخضعون لحجر صحي، فإن إسرائيل مُجبرة على تغيير نهجها، ومن الآن فصاعدًا، لن تتخذ وزارة الصحة قراراتها بمفردها، إذ ستقوم بذلك بالتعاون مع أطراف أخرى، وتحت إمرة مجلس الأمن القومي. ونقلت القناة عن المدير العام لوزارة المالية، القول، إن “دولا أوروبية أخرى يجب أن تكون ضمن القائمة قريبًا (…) جميع الإجراءات يجب أن تمر (بإيعاز من) مجلس الأمن القومي”. وأفادت القناة بأن وزارة الصحة تدرس فرض التزام الحجر الصحيّ على العائدين من هولندا وبلجيكا والنرويج ، كذلك.

بالإضافة إلى ذلك، فإن إمكانية إدراج الولايات المتحدة في قائمة الدول ، التي يُجبَر زوارُها للخضوع لحجر صحي، “موجودة على الطاولة”، في إشارة إلى أن هناك مُباحثات تجري بشأنها مؤخرا، فيما سيبحث رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الموضوع يوم الأحد المقبل، لذا فإن وزارة الصحة تنتظر تلقي بيانات جديدة عن عدد ضحايا الفيروس في أميركا، في الأيام المقبلة، لتعلم مدى تفشّي المرض فيها.

ارتفاعُ عدد المصابين

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، الجمعة، تشخيص 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا المُستجدّ ، ليرتفع عدد المصابين إلى 21 شخصا. وقالت الوزارة إن المصابين الجديدين ، الذين أعلنت عن تشخصيهما بالإصابة، أحدهما من منطقة حيفا في الثلاثينات من عمره، والذي عاد من النمسا بتاريخ 1/3، فيما يُقيم المصاب الآخر في وسط الاراضي المحتلة ، وهو في الثلاثينات من عمره كذلك، وعاد من مدريد في 2/3.

وأوضحت الوزارة أن اثنين من بين المٌصابين الأربعة، في الخمسينات من عمريهما، وعاد كلاهُما الى اسرائيل ، في الأسبوع الماضي من زيوريخ ومدريد. وأشارت الوزارة إلى أن هذين المُصابيْن ، هما (أول إسرائيلييْن)، يعودان من سويسرا وإسبانيا ، مصابين بالفيروس.وذكرت أنهما يخضعان لفترة الحجر الصحيّ، دون أن تذكر موقع وجودهما، إلا أنها أشارت إلى أنه سيتم نقلهما لاحقًا إلى المستشفى، كما سيتمّ نشر تفاصيل الأماكن التي زارها المُصابان في أراضي كيان الاحتلال.

وأوضحت الوزارة كذلك ، أن المُصاب الثامن عشر عاد إلى اسرائيل في السابع والعشرين من الشهر الماضي، فيما عاد المُصاب الـ19 قبل يومين. ومع الإصابتين الجديدتين، يرتفع عدد المصابين بالفيروس في اسرائيل إلى 21 مصابا، بعد الإعلان، أمس الجمعة، عن اكتشاف إصابة متقاعد بعد عودته من رحلة في إيطاليا.

اسرائيل *** Local Caption *** îèåñé àì òì çåðéí á ðúá'â áåàéðâ ðúáâ ðîì úòåôä áï âåøéåï

“إل عال” تلغي مزيدا من رحلاتها

على صلة، أعلنت شركة الطيران الإسرائيلية “إل عال”، بعد ظهر اليوم، عن سلسلة إلغاءاتٍ لرحلات جوية، وتشمل رحلات إلى برلين وبرشلونة وزيوريخ وسان فرانسيسكو. وبدأت الشركة بتقليل عدد رحلاتها إلى الولايات المتحدة، وتم توحيد الرحلات الجوية إلى سان فرانسيسكو هذا الصباح ، بسبب عدد الحجوزات المنخفض للغاية، كما تم تقليل عدد الرحلات الجوية إلى برشلونة وبرلين وزيوريخ بشكل كبير بسبب قلّة المسافرين.

ونقل موقع القناة الإسرائيلية “13” عن الشركة، تعقيبها المقتضب الذي جاء فيه: “نحن نجري تعديلات على الجدول الزمنيّ”. وأشارت القناة إلى أن الشركة اضطرّت، الخميس، إلى إلغاء سلسلة رحلات إلى عدة وجهات في أوروبا بسبب الانخفاض الحاد في عدد المسافرين، خوفًا من الإصابة بالفيروس، ومنها رحلتان إلى لندن ورحلتين إلى فرانكفورت ورحلة إلى فيينا.

وفي وقت سابق من الجمعة، نصحت وثيقة تعليمات أعدتها وزارة الصحة الإسرائيلية كافة المرافق الاقتصادية، وخاصة المصانع الحيوية، الاستعداد لاحتمال تغيّب أعداد كبيرة جدا من العاملين عن العمل، وأن تبدي هذه المرافق رأيها تجاه “استمرارية العمل”، حسبما ذكرت هيئة البث العام الإسرائيلية “كان”، الجمعة.

وقالت الوثيقة ، إن الوزارة تستعد لسيناريو سيكون انتشار مرض كورونا بموجبه واسعا في (إسرائيل)، وشددت الوثيقة على أنه يتعين على كل واحد من المرافق الاقتصادية ، دراسة فرض حظر سفر العاملين فيها إلى خارج البلاد، والتشديد على النظافة والامتناع عن اتصال قريب بين العاملين.

وحسب التعليمات التي نصّت عليها الوثيقة، والموجهة لجهات عديدة وبينهم مدراء مستشفيات ومدراء الأقسام الطبية في صناديق المرضى والأطباء اللوائيين، فإن على مندوبي صناديق المرضى، إجراء اتصال مع الأشخاص الذين يدخلون إلى حجر صحي منزلي، في يوم دخولهم الحجر، ومتابعة وضعهم بالمبادرة بالاتصال معهم مرة كل يومين.

وأضافت الوثيقة أن الفحوص للمصابين بالفيروس ستجري في مستشفى هداسا – عين كارم في القدس، إضافة إلى مستشفى شيبا في تل هشومير بوسط (اسرائيل) ، الوحيد الذي تجري فيه هذه الفحوص حتى الآن.