aren

“واشنطن”تحقق بمجزرة (الباغوز) بالبادية السورية … و”تل ابيب”ترصد نشاطا عسكريا في السماء السورية
الخميس - 2 - ديسمبر - 2021

التجدد -مكتب بيروت

“البنتاغون” تُراجع مجزرة الباغوز 2019

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” ، أن وزير الدفاع (لويد أوستن)، طلب إجراء مراجعة، بشأن مجزرة ارتكبتها القوات الأمريكية في منطقة “الباغوز” شرق سورية، في العام 2019، ونجم عنها ، مقتل نحو 60 مدنيا أغلبهم من الاطفال والنساء. ً

وذكرت الوزارة في بيان ، أن الحادث وقع كجزء من جهود ، التي كانت تبذلها الولايات المتحدة وقوات سورية الديموقراطية “قسد” لإلحاق الهزيمة بتنظيم “داعش” في سورية، بينما قال المتحدث باسم “البنتاغون” جون كيربي : إن أوستن أوكل إلى قائد قيادة القوات الأمريكية مايكل (جاريت)، إجراء المراجعة.

روسيا تُدرب طيارين سوريين

بدورها، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية ، بأن سلاح الجو السوري ، يواصل “التعافي”، وأن طائرات سلاح الجو السوري من طراز “ميغ 29” ، بدأت التدريب على المعارك الجوية بعد نحو 10 سنوات من الغياب. وأشار موقع “ماكو” الإسرائيلي إلى أن “الطيارين السوريين يتلقون تدريبهم على أيدي مستشارين في القوات الجوية الروسية في قاعدة تي فور”.

ولفت الموقع إلى أنه (وفقا للتقارير)، فقد أطلق الطيارون للمرة الأولى صواريخ جو – جو ، موجهة من طراز “آر 73″، موضحا أنه بما أن التنظيمات المعارضة ليس لديها سلاح جو ، أو مقاتلات على الإطلاق، فإن هذا بمثابة إعادة تأهيل لسلاح الجو السوري ، المصمم للتعامل مع الاختراقات من جانب الطائرات المقاتلة الإسرائيلية والأمريكية، والتركية في سماء البلاد.

الجيش الإسرائيلي على دراية

وذكر الإعلام العبري ، أن سلاح الجو الإسرائيلي على دراية بهذا النشاط، إذ يتدرب طيارو مقاتلات الـ “ميغ 29” ، التابعة للجيش السوري على خوض معارك جوية، تحت إشراف مستشارين تابعين لسلاح الجو الروسي في قاعدة التيفور العسكرية، وبحسب ما زعم الجيش الإسرائيلي ، فإن الطيارون السوريين أطلقوا صواريخ جو-جو موجهة من طراز آر-70 .

وشنت إسرائيل خلال الأعوام الماضية عشرات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري ، وأهدافاً إيرانية ، وأخرى لحزب الله اللبناني.

وكان آخر اعتداء اسرائيلي – قبل نحو أسبوع- حيث تسبب باستشهاد ما لا يقل عن أربعة أشخاص ، بينهم مدنيان، في ثلاث قرى بريف حمص الغربي ، بزعم تواجد مقاتلون سوريون ، موالون لحزب الله اللبناني.

وذكرت وكالة “سانا” الحكومية ، أن العدو الإسرائيلي ، نفذّ عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال (شرق بيروت)، مستهدفاً بعض النقاط في المنطقة الوسطى، لافتة إلى أن وسائط الدفاع الجوي السوري ، “تصدت لصواريخ العدوان ، وأسقطت معظمها”.

ونادراً ماتؤكد إسرائيل ، تنفيذ اعتداءات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وكانت “روسيا” قد أكدت رفضها “الهجمات غير الشرعية” من قبل إسرائيل على أراضي سوريا، لكنها اعتبرت أن الرد باستخدام القوة على هذه العمليات ، سيكون غير بناء.