aren

وإن واجهت الله هناك .. أخبره أن على الأرض أوطان تُستباح .. \\ بقلم : وليد السبق
الخميس - 4 - نوفمبر - 2021

هُناكَ ..

هُناك حيث تنتهي السماء .. وتبدأ بعدها سماءات جديدة ..

هناك خلف عربات النحاس  وفضاءات الهيدروجين الأزرق ..

خذ جوقة من الملائكة .. ملائكة العرش واليوم الأخير ..

خذها .. غنّيها ” تراتيل الغرام ” ..

علّمها كيف الصوت يغدو كائناً يتنفس .. كائناً يضحك ويبكي ويتنفّس ..

أخبرها – يا أنت – كيف تضاء الحناجر .. في أرض الخراب ..

وحين تصحو الكائنات الشفيفة من ليلٍ وصباح .. رتل لها ” اسق العطاش تكرماً ” .. وزدها ” أحن شوقاً ” و زادك الوصل ” وحين تقول ” يا من يرى أدمعي تنهلُّ كالديم ” اشرح لها كيف تُعاد الجملةُ عشرات وكل جديد .. مقام جديد ..

وإن واجهت الله هناك .. أخبره أن على الأرض أوطان تُستباح ..

/

صباح فخري ..

 يا سُعدُها السماء .. تُغنّيها .. فتُضاء في الأكوان شمعٌ وبخور .. وألوان  ..

هذه المقالة تعبر عن رأي صاحبها