aren

هيلاري كلينتون : ترمب ” قذر”
الأحد - 27 - أغسطس - 2017

في أحدث مذكراتها الصادرة قريبا

Hillary-Clinton-and-Donald-Trump-Face-Off-AP-Photos-640x480

 كلينتون  … ترمب ( قذر )

– ” …. كان يطاردني على المسرح أينما أذهب … وينظر إلىّ في عيني … ويكشر في      وجهي  …”.

– “عندما كنت وزيرة لخارجية الولايات المتحدة الاميركية اتهمت الزعيم (الروسي ) بتزييف انتخابات العام   2012 في روسيا … ومن أجل ذلك انحاز بوتين لدعم حملة ترمب الانتخابية الى الرئاسة ”    

– ” بوتين أوصل ترمب الى البيت الابيض … وسيبقى دوره بهذه القضية ، هو دور قائد الظل “.

خاص \ (التجدد )

بعد ” التاريخ الحي” 2003 و”الخيارات الصعبة” 2014 ، هيلاري رودهام (كلينتون) ، تصدر الجزء الثالث من مذكراتها تحت عنوان : ” ماذا حصل ” ، والذي تصف فيه تجربتها كمرشح ديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة الاميركية في انتخابات العام 2016 .

(الكتاب – المذكرات) تم الكشف عنه لأول مرة في شباط / فبراير 2017 ، وسيتم نشره في النصف الاول من شهر ايلول \ سبتمبر القادم 2017 ، وبحسب ما كتبت صحيفة نيويورك تايمز ، فان الهدف المعلن من الكتاب هو ” تقديم وجهة نظر حميمة لما كان عليه الحال بالنسبة للسيدة كلينتون لتكون أول مرشحة للرئاسة النسائية من حزب رئيسي في تاريخ الولايات المتحدة “

وخلال شهر تموز \ يوليو الماضي 2017 ، كشف عن الغاية من الكتاب الجديد (512 ) صفحة ، وما هو موضوعه الرئيسي ،  فيما لم يتم الإفصاح علنا عن الشروط المالية لذلك العمل ، والذي لم يكن له عنوان معلن حينذاك ، في حين من المتوقع أن يكون التعويض النقدي ، الذي ستتقاضاه أو (تقاضته) السيدة هيلاري من الناشر (سيمون وششوستر ) ، كبيرا .

وروت كلينتون في مقطعين من الكتاب نشرتهما قناة «ام اس ان بي سي»، كيف كان يتعامل معها ترامب خلال مناظرة تليفزيونية جرت في جامعة واشنطن بشهر اكتوبر 2016 العام الفائت خلال حملة الانتخابات الرئاسية ، وكتبت ” كنا على المسرح وكان يطاردني أينما أذهب وينظر إلىّ في عيني ويكشر في وجهي كان ذلك مزعجا إلى حد كبير …”.

وأضافت :” ماذا كنتم ستفعلون لو كنتم مكاني؟ هل ستبقون هادئين ومبتسمين أم ستنظرون إليه في عينيه وتقولون له بصوت عال.. تراجع ايها الشخص القذر، ابتعد. اعلم بأنك تعشق مضايقة النساء لكنك لن تضايقني، تراجع “.

5cccef9b-1dc2-4a3d-b0d8-8b10f26d5250

كما سلطت كلينتون ، الضوء في كتباها على دور روسيا في اختراق رسائل البريد الإلكتروني الداخلية لحملتها، ومن ثم تنسيق الإفراج عنهم في ” ويكيليكس ” ، لافتة إلى الدور الذي قام به الرئيس الروسي “بوتين” ، واصفة اياه بأنه “هذا القائد الذي سيبقى مجهولا “.

putin_hillary_2011_09_25

هيلاري – بوتين

وربطت السيدة كلينتون القرار الذي اتخذه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدعم حملة (ترمب) لانتخابات الرئاسة على حساب حملتها الانتخابية ، بالاتهام الذي وجهته ل(الزعيم ) الروسي عندما كانت في منصب وزيرة خارجية الولايات المتحدة ، بانه قام بتزوير فوزه الانتخابي في عام 2012.

وفي سلسلة من التغريدات على “تويتر ” نشرت يوم الأربعاء ، رد ترمب على كلام كلينتون ، بأن “قصة ترمب / روسيا ، كانت عذرا يستخدمه الديمقراطيون كمبرر لفقدان الانتخابات “، وانتقد الرئيس الأمريكي قول كلينتون ، ورد على وصفها له ب(القذر ) وحول القرصنة الروسية التي كلفتها انتخابات عام 2016 ، بأنها “زائفة” .