aren

هل يلحق “زواج” ابنة الساحلي بـ”طلاق” ابنة الموسوي
الإثنين - 26 - يوليو - 2021

خاص

– مكتب بيروت -التجدد الاخباري

صدر عن النائب السابق نوار الساحلي البيان التالي :

حضرت حفل زواج ابنتي الذي اقامه صهري بالامس، ولم اقدر انه سيسبب اذيه لجمهورنا العزيز، لذا فأنا أعتذر من أهلي و أحبتي عن ما حصل، ولقد تسببت ايضا باساءة غير مقصودة للحزب الذي احب و انتمي اليه، لذلك فانا اعلق جميع انشطتي الحزبية بانتظار ان تتخذ القيادة القرار الذي تراه مناسبا و انا سالتزم به مهما كان”.

وفي تفاصيل ماحصل : ان حفل الزفاف ابنة النائب السابق في كتلة “حزب الله” النيابية ، نوار الساحلي، تحول الى حديث مواقع التواصل الاجتماعي (الابرز)، يوم الأحد، بسبب الانفاق الكبير في الحفل، وطبيعته،لجهة أن (ابنة) الساحلي،غير محجبة، خلافاً للأغلبية الأعمّ من عائلات عناصر وقياديي الحزب.

(أقصى اليمين (نوار الساحلي) وفي الوسط (نواف الموسوي

وذهب رواد مواقع التواصل الاجتماعي الى انتقاد هذا الحفل في ظل أزمة الدواء والكهرباء والازمات الاقتصادية ، التي تعصف بلبنان، ولم تطل الكثير من المنتسبين للحزب بقدر ما طاولت بيئات اجتماعية ، يتواجد فيها الحزب.

وكان أقيم مساء (السبت)، حفل زواج “هالة الساحلي” من رجل الاعمال المقيم في لندن “فراس اليافي”، الذي أسس مع شركاء آخرين شركة (يافي كابيتال) المالية في بريطانيا، بعد أن عمل سنوات في شركات مالية ومصارف من بينها مجموعة المؤسسات المالية التابعة للبنك الاستثماري (مورجان ستانلي) في لندن. وبصفته شريكاً وعضواً في مجلس ادارة الشركة، يتولى فراس اليافي مهام قيادة أنشطة الإدارة الاستراتيجية والتشغيلية ، والمالية للشركة.

أما هالة، وهي ابنة الساحلي من زواجه الاول، والمقيمة في بريطانيا أيضاً مع شقيقاتها، فهي أختصاصية تغذية أطفال، وتدير صفحة الكترونية مختصة برضاعة الاطفال وتغذيتهم تحت عنوان : “بعد الرضاعة الطبيعية”.

وانتشرت صور للساحلي ، يقود ابنته لتسليمها لزوجها في الحفل الضخم ، الذي ازدانت فيها الطاولات بزينة ضخمة. كما ظهرت العروس بفستان زفاف باهر قدر الناشطون ثمنه بآلاف الدولارات، صممته (ماريان بشارة)، وأشرف خبير التجميل الاشهر في لبنان (بسام فتوح) على ماكياجها. وأقيم الحفل في فيلا جدها لأمها، بحسب ما قال رواد مواقع التواصل. ليظهر النائب السابق (نوار) الساحلي في الفيديو أثناء مرافقة ابنته الى زوجها، على ايقاع موسيقى هادئة ، وتواشيح كلاسيكية.

وفي مقابل الانتقاد للانفاق الكبير في الحفل، دافع مناصرون للحزب عنه، وقالوا انها تزوجت رجلاً مقتدراً، ولا علاقة لوالدها بهذا الانفاق في الزفاف، كما قالوا ان الساحلي غير منتسب للحزب ، وكان عضواً في كتلته النيابية في وقت سابق فقط.

العروس هالة الساحلي

هذه الحاثة دفعت بالكثيرين للتذكير بالحادثة التي حصلت مع النائب السابق في حب الله أيضا نواف الموسوي ، وذلك على سبيل الشبه من ناحية التداعيات وايضا لجهة ان الدافع وراءها يأتي هنا بالمعكوس ، فبينما كانت حاثة الساحلي لحفل زواج ابنته الاسطوري ، كان دافع ما حصل مع الموسوي لتفاصيل طلاق ابنته الذي تحول الى قضية رأي عام في لبنان حول مناهضة حقوق المرأة ومشاكل العنف والطلاق ومفهوم حضانة الأطفال .

الا ان التداعيات (يبدو ) ستغدو متشابهة الى حد ما ، فبينما انتهت قضية ابنة الموسوي الى استقالة الاب (النائب) عن كتلة (الوفاء للمقاومة) النيابية، ليصار لاحقا الى فصل (الموسوي) كليا من الهيئات و التشكيلات التنظيمية التابعة لـ”حزب الله”، فان قضية النائب (السابق) نوار الساحلي من الوارد ان تتدحرج على الطريق ذاته ، ولما لم يكن (الساحلي) ، نائبا حاليا (على رأس عمله) ، كما كان حال النائب (الموسوي)، فقد يتم اعلان فصل (الساحلي)، تنظيميا عن “حزب الله”، وبشكل كلي.

ملاحظة :

في أول تصريح للنائب نواف الموسوي بعد الاستقالة ، قال: “فضلت أن أكون أبا وليس نائبا”، مضيفا: “استقلت كي لا يكون للحادثة أثر غير حميد على سمعة حزب الله وصورة المقاومة وأنا باقٍ في حزب الله إلى بعد الموت وما بعد ما بعد الموت”. والسؤال هنا ، ترى ماذا سيقول “نوار الساحلي” ، اذا ما تبلغ قرار فصله عن “حزب الله” ؟