aren

“نقابة الفنانين” السوريين تفتح الباب لعودة المفصولين
الإثنين - 29 - نوفمبر - 2021

التجدد

أعلنت “نقابة الفنانين” في سوريا عن سماحها للفنانين السوريين (المفصولين) و(الراغبين بإعادة تفعيل قيدهم)، بالتقدم بطلب إلى النقابة حتى نهاية كانون الأول المقبل.

وقال نائب نقيب الفنانين السوريين، عبد الهادي بقدونس، في البيان الصادر ، مساء الأحد 28 من تشرين الثاني، “يجوز لمن فقد عضويته وفق أحكام الفقرات (د – هـ) من المادة الـ(12) من هذا القانون طلب إعادة قيده بعد زوال الأسباب التي أدت إلى فقدانها”.

ويستند التعميم إلى أحكام القانون رقم “40” لعام 2019، الذي يسمح للمفصولين بإعادة التقدم بعد سنتين من شطب قيودهم، شرط أن يكون الفنان منتسبًا للنقابة قبل مزاولته العمل في سوريا.

وفي عام 2019، أقر مجلس الشعب السوري ، مواد قانونية جديدة تخص نقابة الفنانين السوريين، تعوق عودة الفنانين المفصولين من النقابة بناء على مواقفهم السياسية.

وبناء على المواد التي أقرها المجلس، يجب على أي فنان يود العمل في سوريا، أن يكون مسجلًا لدى نقابة الفنانين السوريين، سواء كعضو أو كمتمرن، وبالتالي يجب عليه الحصول على إذن بالعمل من قبل النقابة. بينما يُستثنى الفنانون العرب والأجانب وأعضاء الفرق الذين تستقدمهم الجهات الرسمية السورية.

وكان نقيب الفنانين السوريين ، الراحل (زهير رمضان)، ربط عودة الفنانين السوريين المفصولين من النقابة بـ”الاعتذار عما بدر منهم بحق الوطن”، بحسب تعبيره.

وقال رمضان في تصريحات اذاعية : ان “النقابة تكبر بأبنائها وثقافتهم ونجوميتهم، ولا تقف بوجه أي فنان يريد العودة إلى سوريا، ولكن في المقابل يجب أن تتم مساءلته: لمَ أخطأت بحق سوريا؟”.