aren

نجم “الجزيرة ” القطرية وبطل وسائط التواصل الاجتماعي الاستخباراتية الاسرائيلية … هزمته وانتصرت عليه (صورة \رسالة ) جرود عرسال
الثلاثاء - 1 - أغسطس - 2017

 ادرعي ” الذي دربته (تل أبيب ) طويلا وبشكل مكثف لاستفزاز العرب … زلزلته رسالة عنصر في” حزب الله ” … واخرجته عن صمته المدروس”

نجم ” الجزيرة ” القطرية في حربي ( لبنان الثانية والرصاص المصبوب )… اسقطته لافتة الجبهتين  “النصرة ” و” الجليل” … وصبت على رأسه “طاسة ماء باردة “

“صحاف” اسرائيل … و”مشروع” شعبة وسائل الاعلام الصهيونية لاقتحام المجتمعات العربية بالطول والعرض … هزمته صورة “جرود القلمون وأبكمته عن الرد … فما كان منه الا اللجوء ل(ايلاف ) ومصادر عثمان العمير  (اللبنانية المستقبلية والغربية الاطلسية)”

  متابعات + (خاص ) التجدد

اهتمت وسائل اعلام اسرائيلية بصورة ملتقطة لاحد عناصر حزب الله اللبناني ، وهو يحمل لوحة مكتوب عليها رسالة موجهة للناطق الرسمي باسم جيش (اسرائيل) أفيخاي ادرعي باللغة العربية ، نصها : “نحن نتدرب في جهبة النصرة ، تمهيداً لاقتحام الجليل “.

thumb.php

الصورة التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي ، نقلتها كذلك الصحيفة الاسرائيلية ” يديعوت احرنوت” التي تصدر باللغة (العبرية)  ، وأوردت الصحيفة في تعليقها على الموضوع ، أن الكثير من ( وسائل الإعلام العربية ) تتابع صفحة الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي باللغة العربية ، وآخرها كانت ( قناة الميادين ) ، التي أعدت تقريرا عن استخدامه آيات قرآنية في منشوراته .

almayadeenthumbnail

(ادرعي ) ، الذي قال باللغة العربية تعليقا على (الصورة ) : ” لا ندري إن كانت الصورة قد التقطت قبل أو بعد قصف حزب الله للمستشفى الخاص بالمهجرين السوريين في عرسال “.

عثمان العمير

 قام باعادة نشر خبر وزعته صحيفة (ايلاف ) الالكترونية السعودية – ناشرها ورئيس تحريرها عثمان العمير – وكذلك بعض وسائل الاعلام الخليجية  “اتهمت فيه ” حزب الله ، بقصف المستشفى الميداني الوحيد للاجئين (السوريين ) في مخيمات وادي حميد في عرسال ، بحجة تبعيتها لـ “هيئة تحرير الشام \ جبهة النصرة سابقا ” ، وقد نسبت “الخبر” الى مصادر “لبنانية وغربية”

hhhhhhhhhhhhhh

و”أفيخاي أدرعي “، هو ناطق باسم الجيش الإسرائيلي للاعلام العربي ، “برتبة رائد “، حيث اشتهر بعد كثرة الظهور على قناة “الجزيرة” القطرية ، أثناء تغطيتها للحرب الإسرائيلية على لبنان 2006 ، وعملية الرصاص المصبوب ضد قطاع غزة عام 2008.\

وفي جردة سريعة ل(موقع التجدد ) على حسابات تابعة رسميا ل(أفيخاي) على وسائط التواصل ( فايس بوك – توتير …) ، تظهر انها بعيدة بمجملها عن الحسابات التابعة لمسؤولين رسميين المليئة عادة بالبيانات والمواقف الرسمية ، حيث يحرص صاحبها على مشاركة حياته الشخصية وصوره مع أصدقائه، وتفاصيل يومية (صور الطعام – صورة الهدايا …) في تركيز واضح لنزع صورة المجتمع العنصري عن  اسرائيل.

كما وتطفو بشكل بارز على سطح صفحاته المشاركة ، تركيز (أفيخاي) على صور وأخبار عن تدريب الوحدات العسكرية الاسرائيلية المختلفة ، كما ينحو باتجاه تمجيد وترسيخ الاساطير والرموز التي بنى عليها العقل الصهيوني سطوته وسيطرته .

يذكر هنا ان (أدرعي) يعتبر من أصول سورية – يهود الدرعية – في حين ان (جده وجدته عراقيان، وجدته لوالده تركية ) ، وهو ثاني شخصية تعمل كناطق باسم جيش الاسرائيلي منذ عام 2005 ، فقد شغله بعد (إيتان) عروسي ، الذي بدوره قدم استقالته وسافر إلى الولايات المتحدة مع زوجته ، حيث لم يحقق شهرة كبيرة مثل شهرة (أدرعي) ، الذي يتحدث اللغة العربية بشكل جيد .

 وسائل اعلام و رصد (غربية عربية … واسرائيلية ) متابعة لمسيرة عمل وتطور (أفيخاي) ، تصفه  يظهر كشخص شديد الذكاء ، يتحمل الشتائم الموجهة له باسلوب هادىء .

Capture-618x334

وبحسب العديد من اختصاصي السلوك ، والذين اعتنوا بفهم شخصية (أفيخاي) ، فان مكمن خطورة هكذا شخصيات ، هي في أن وتيرة العداء لها ، تخف مع مرور الوقت ، وعلى المدى الزمني الطويل ، وهذا ما يدلل على كثافة ونوعية التدريبات ، التي تلقاه (أفيخاي) .

في حين ترى آراء (أخرى) أن خطورة أفيخاي الحقيقة ، تكمن في مكان آخر ، هو في أن العرب منحوه حجما أكبر من حجمه الحقيقي ، ما مكنه النفاذ الى جميع فئات المجتمع العربي وأعمارهم من خلال أدوات التواصل الاجتماعي

 وفي مراقبة عمله وآلياته ، يلحظ اعتماد هذه الشخصية على السخرية كما يسخر المواطن العربي، وذلك بهدف الوصول الى عمق المجتمعات العربية عبر اطلاق الأمثال الشعبية ، وترديد الأدعية الإسلامية والآيات القرآنية ، والأحاديث النبوية ، خصوصا تلك التي تذكر في مناسبات معينة (الأعياد – شهر رمضان …) .

032614_2101_1

يشار هنا ، الى ان أفيخاي هو “منتج” شعبة وسال الاعلام العربية التي أنشأها “الجيش” الإسرائيلي للترويج لإسرائيل و”جيشها” من خلال الإنترنت، فأطلق صفحة المتحدث باسم هذا “الجيش” على فايسبوك وتويتر، إضافة إلى قناة خاصة على موقع يوتيوب بالعربية .

ووفقا لموقع ” غلوبس ” الاسرائيلي ، فقد تولى أفيخاي ، إدارة هذا المشروع ، الذي رصد له مبلغ 6 ملايين دولار من أجل تعزيز وجود إسرائيل الإلكتروني في العالم العربي .

كما تذكر بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية ، أنه وبعد حرب غزة 2012 ، أجرت جهات بحثية مكلفة عمليات استبيان واحصاء ، لتبين النتائج أن جيش إسرائيل يجد صعوبة في إنتاج حملة إعلامية ودعائية ناجحة له في العالم العربي .

063014_1056_5

لذلك تم العمل على تنفيذ هذا المشروع في محاولة لتصدير أعمال وإنجازات المجتمع الاسرائيلي وماركة جيشها الى داخل العالم العربي عبر إقامة حوار مع نشطاء مواقع التواصل العرب

الكثير من وسائل الاعلام الاسرائيلية والعالمين فيها من كتاب وصحفيين ، يفخرون بما قام به وما زال يقوم به أفخياي من تفخيخ للمجتمعات العربية عبر خرق وسائل اعلامها التي تروج وتسوق له بقصد منها او بغير قصد ، وكانت نشرت صحيفة “معاريف” الاسرائيلية ، تقريرا عن (أدرعي) أشادت فيها ب(صلابته) ، باعتبار أنه في حالة حرب دائمة مع العالم العربي.

ويبدو انه بعد صورة القلمون ورسالة عنصر “حزب الله” من هناك … ومدى استجابة (أفيخاي ) لمضمونها ، كشفت مدى هشاشة هذه الصلابة ، التي تغنت بها (يوما ) أبواق الدعاية الاسرائيلية في الترويج والتسويق لامثال (أدرعي ) وأشكاله ، الموظفة والمحشوة صهيونيا ، كأداة من أدوات الحرب الناعمة .

______________________________________________________________________________________

المحرر :

  • الصورة على اليسار: نشرتها مجموعة ناشطة في الاعلام الالكتروني التابع لحركة حماس ، استطاعوا اختراق الحساب الشخصي ل(افيخاي) ، وهي من حفل زفاف (افيخاي)

Captureحيث قام قراصنة (حماس) باختراق الحساب لمدة 5 دقائق ، واستطاعت خلالها مجموعة (الهاكارز ) ، ان تنشر أكثر من 50 صورة في مناسبات شخصية ل( أفيخاي ) من بينها ، وهو يحتفل بزفافه

  • الجليل : منطقة جغرافية شرق البحر المتوسط في شمال فلسطين ، تقع أغلب أراضي هذه المنطقة ضمن “لواء الشمال بحسب تصنيف “الاحتلال الإسرائيلي” ، ويضم أيضا هضبة الجولان ولواء حيفا ، بينما يشكل عرب 48 (حوالي) نصف عدد السكان الإجمالي ل(الجليل )