aren

نتنياهو يتوعد لبنان … وطهران تعد مفاجأة لـ”تل أبيب”
الأحد - 15 - ديسمبر - 2019

التجدد الاخباري – بيروت

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي ، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، بان (حزب الله ولبنان)، سيدفع ثمنا باهظا للغاية ، إذا تجرأ الحزب على مهاجمة إسرائيل. وأضاف نتنياهو خلال الجلسة الأسبوعية لحكومته ، قبل ظهر اليوم، “أريد أن أوضح انه إذا تجرأ حزب الله على شن هجوم على إسرائيل، فإن التنظيم ولبنان بأكمله سيدفع ثمنا باهظا لأنه يسمح لحزب الله شن الهجوم من أراضيه”. وتابع نتنياهو: ” إن إيران أطلقت تهديدات جديدة بتدمير تل أبيب من داخل لبنان، ذلك يعني أن حزب الله ذراع إيراني بالرغم من نفي حسن نصر الله لهذه التصريحات”.

في هذا الاطار، كشفت تقارير صحفية “خليجية”، اليوم الأحد، أن إيران نجحت بإيصال أحد أنظمتها العسكرية إلى حلفائها في المنطقة. ونقلت التقارير عن مصدر في “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، لم تكشف عن اسمه، قوله إن “طهران تعد مفاجأة كبيرة لإسرائيل خلال الأشهر المقبلة”، مؤكدا أنها “استطاعت إيصال أنظمة دفاع جوي إيرانية الصنع إلى لبنان”.

وأشارت إلى أن “الأنظمة، هي من نوع (باور373)، وصواريخ أرض-جو محمولة على الكتف، وأنظمة رادار إيرانية الصنع”، منوهة إلى أن “عملية نقل هذه القطع استغرقت أكثر من عام، وتمت بشكل سري جدا، خوفا من تسرب المعلومات إلى إسرائيل عبر الروس”.

وذكرت التقارير ، انه “جرى اختبار هذه الأنظمة التي نصبت في جنوب لبنان والبقاع خلال الشهرين الماضيين، ونجحت في إسقاط 3 طائرات من دون طيار إسرائيلية”، مشيرة إلى أن إيران تعتقد أنه “إذا تم سلب إسرائيل تفوقها الجوي في لبنان وسوريا، فهذا يعني أن جبهة المقاومة سوف يكون لديها اليد الطولى في أي معركة مقبلة”.

وتابعت، بأن “إيران سلمت أيضا حزب الله أنظمة حرب إلكترونية، بينها أنظمة تشويش راداري متطورة جدا خلال الشهرين الماضيين”، مبينة أن “هذه الأنظمة تعطي الحزب القدرة على تغطية ما بين 200 و250 كيلومترا من الأجواء الإسرائيلية، ورصد تحركات الطائرات فيها، واستهدافها قبل دخولها الأجواء اللبنانية أو السورية”.

وكان نشر معهد “بروكينغز” ، تقريراً عن الغارات الإسرائيلية المتزايدة في سوريا ، حيث انطلق الموقع من الغارة ، التي طالت “مستودعاً للذخيرة في البوكمال” ، مشيراً إلى أنّ هذا الهجوم ، يأتي بعدما تردد أنّ إسرائيل نفذت (4) غارات جوية في سوريا بالفترة الممتدة بين 12 و20 تشرين الثاني – حسب وزارة الخارجية الروسية-