aren

… من جورج واشنطن الى دونالد ترامب
الأربعاء - 9 - نوفمبر - 2016

\ ” 227 “  عاما \ منذ اول انتخابات رئاسية الى اليوم

الانتخابات الرئاسية الاميركية …….. فائزون \ خاسرون

…………………………………………………………………………………………………………………………………………………

الفيدرالي ” جورج واشنطن “اول رئيس لاميركا …. وفاز ” بالتزكية “.

الجمهوري ” ابراهام لنكولن”أول اغتيال لرئيس اميركي .

الديمقراطي”جروفر كليفلاند “أول وآخر رئيس اميركي يتولى فترتين رئاسيتين منفصلتين .

الجمهوري ” تيودور روزفلت ” أصغر رؤوساء اميركا .

الديمقراطي ” فرانكلين روزفلت “الوحيد الذي انتخب ل ( ثلاث دورات متتالية ) .

الجمهوري ” ريتشارد نيسكون “أول رئيس اميركي يستقيل بسبب الفساد .

الديمقراطي ” باراك اوباما “اول رئيس في تاريخ اميركا من ذوي الاصول الافريقية .

الديمقراطي “هيلاري كلينتون”... أول امراة تنال الترشح لمنصب الرئاسة عن حزب كبير .

…………………………………………………………………………………

أول انتخابات رئاسية …

pic_washington_g

1789 –حصلت أول انتخابات رئاسية اميركية ، تقدم لها جورج واشنطن وحصل على مجمع الاصوات الانتخابية البالغة (69 ) ، وفاز ” بالتزكية ” .

1792 –  كذلك فاز فيها ( الفيدرالي ) جورج واشنطن أيضا بالتزكية ، وذلك بحصوله على جميع الاصوات الانتخابية 132 صوتا .

1796– فاز بها الفيدرالي ( جون آدامز ) على توماس جيفرسون ( الديمقراطي –الجمهوري ) ب 71 صوتا مقابل 68 صوتا ، وقد اختير يومها جيفرسون ، الذي يعتبره الاميركيون ” الاب الروحي ” ، والمؤسس للحزب الديمقراطي ( نائبا للرئيس ).

أول رئيس أميركي بالقرن ال 19 :

official_presidential_portrait_of_thomas_jefferson_by_rembrandt_peale_1800

توماس جيفرسون

1800– استطاع توماس جيفرسون الفوز على ( ديمقراطي جمهوري ) أرون بر ، وذلك في اقتراع مجلس النواب ، بعد تعادل أصوات المرشحين ب ( 73 ) صوتا ، لكل منهما

1804-  فاز جيفرسون ( ديمقراطي جمهوري )على تشارلز بينكني ( فيدرالي ) ب ( 162 ) صوتا مقابل 14 صوتا .

1808 نجح جيرمي ماديسون ( ديمقراطي جمهوري ) بالفوز على تشارلز بينكني ( الفيدرالي) ب (122 ) صوتا انتخابيا ، مقابل 47 صوتا .

1812- عاد تشارلز بينكني ، ليفوزعلى ( دي ويت كلينتون)الفيدرالي ب ( 128) صوتا ، مقابل 89 صوتا ( انتخابيا ) .

1816 – فاز جيمس مونرو رئيسا للولايات المتحدة ، وهو( جمهوري ديمقراطي) على الفيدرالي ( روفوس كينج ) ب ( 183 ) صوتا ، مقابل 34 صوتا .

1820– اعيد انتخاب جيمس مونرو ، بفوزه على جحون كوينس آدامز ( ديمقراطي جمهوري ) ب (231 ) صوتا مقابل صوت واحد ( فقط ) .

……………………………………………………………………

” الاصوات الشعبية ” … تحسم المعركة الرئاسية :

george_p-a-_healy_-_john_quincy_adams_-_google_art_project

جون كوينس آدامز

1824- فاز جون كوينس آدامز على ( أندرو جاكسون ، وهنري كلاي ، ووليم كراوفورد ) والكل ديمقراطيون جمهوريون، وهو الاقتراع الذي تم بمجلس النواب، حيث نال أندرو جاكسون على أعلى نسبة ” أصوات شعبية ” ، وكانت هذه المرة الاولى للانتخابات ، التي تعلن فيها ما عرف ب ( الاصوات الشعبية ).

فقد حصل جاكسون على 155872 صوتا ( شعبيا ) و99 صوتا ( انتخابيا ) ، بينما حصل كوينس آدامز على 105321 صوتا ( شعبيا ) و 84 صوتا ( انتخابيا ) ، وحصل كل من ( كلاي وكراوفورد ) على أصوات أقل كثيرا في هذه المعركة الانتخابية الفيصلية ، فقد عرف أنصار ( جاكسون ) بالديمقراطيين ، وخصومه ب ( الوطنيين الجمهوريين ) .

1828 أندرو جاكسون ( الديمقراطي ) ، سيرد على جون كوينس آدامز ( وطني جمهوري ) وسيفوز ب 78 صوتا انتخابيا مقابل 83 صوتا .

1832 – مرة ثانية ، سيفوز اندرو جاكسون ( ديمقراطي ) ، على هنري كلاي (وطني جمهوري ) ب (214 ) صوتا ، مقابل 49 صوتا ( انتخابيا ) .

1836– فاز مارتن فان بورين ( ديمقراطي ) على وليم هنري هاريسون ( هويج\حر) ب (165 ) صوتا انتخابيا ، مقابل 73 صوتا .

1840– فاز وليم هنري هاريسون ( هويج \حر ) على مارتن فان بورين (ديمقراطي )، ب (234 ) صوتا انتخابيا مقابل 60 صوتا ، لكن هذا الاكتساح الذي سجله هاريسون ، لم يدم طويلا ، فقد توفي بعد فترة قصيرة من توليه مقاليد الحكم بالبيت الابيض ، وسيتولى ( جون تايلر) تكملة مدته الرئاسية .

1844– فاز جيمس بولك ( ديمقراطي ) على هنري كلاي ( هويج \ حر)ب (165 ) صوتا انتخابيا ، مقابل 105 صوتا .

1848– حقق زاكاري تايلور ( هويج \ حر ) ، فوزا مهما على لويس كاس ( ديمقراطي ) ، ب(163) صوتا انتخابيا ، مقابل 127 صوتا ، وكان ” زاكاري ” ثاني رئيس في الولايات المتحدة الاميركية ، يموت أثناء فترة حكمه ، حيث اكمل نائبه (ميلارد فيلمو) فترته الرئاسية .

1852– نجح فرانكلين بيرس ( ديمقراطي ) في اعادة الديمقراطيين الى كرسي الرئاسة ، بفوزه على( وينفيلد سكوت ) ، وهو من حزب (هويج \ حر )، ب (254 ) صوتا انتخابيا ، مقابل 42 صوتا .

1856– عاد التنافس الديمقراطي الجمهوري، بفوز جيمس بيوكانان (ديمقراطي)على جون فريمونت ( جمهوري ) .

……………………………………………………………………

الانتخابات الرئاسية … والحرب الاهلية الاميركية :

1860– فاز الجمهوري ابراهام لنكولن ب (180 ) صوتا ( انتخابيا ) ، و 1866352 صوتا ( شعبيا ) على الديمقراطي ستيفن دوجلاس ب (12 ) صوتا (انتخابيا) و 1375157 ( شعبيا ) ، وجون بريكنزيدج ( ديمقراطي ) ب (72 ) صوتا ( انتخابيا ) و 8457639 صوتا ( شعبيا ) ، وجون بل ( محافظ وحدوي ) ب (39 ) صوتا ( انتخابيا ) و589581 صوتا ( شعبيا ) … وبعدها اندلعت الحرب الاهلية الاميركية ، او حرب ( الولايات )

%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%87%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%8a%d8%b1%d9%83%d9%8a%d8%a9

الحرب الاهلية الاميركية

1864- فاز ايضا ابراهام لنكولن على جورج ماكليلان ب (212) صوتا مقابل 21 صوتا انتخابيا،واغتيل (لنكولن ) بعد نجاحه بفترة قصيرة ، ليكمل نائبه ” أندرو جونسون ” فترة رئاسته

1868– حقق يوليسيس جرانت ( جمهوري ) فوزا مهما ، على هوارشيو سايمور ( ديمقراطي ) ب (214 )، مقابل 80 صوتا انتخابيا .

1872- فاز فيها ( جرانت ) ايضا على هوارس جريلي ( ديمقراطي جمهوري ليبرالي ) ب (286 ) صوتا انتخابيا ، وقد توزعت أصوات ( جريلي ) على أربعة مرشحين آخرين ، بسبب وفاته في آواخر تشرين الثاني \ نوفمبر من نفس السنة ، بعد التصويت الشعبي ، الذي تقدم فيه (جرانت ) على ( جريلي ) ب (3597070 ) مقابل 2834079 صوتا ( شعبيا ) .

1876– فاز رونرفورد هايز ( جمهوري ) على صماويل تيلدن ( ديمقراطي ) في اقترع لجنة مجلس النواب ذات الاغلبية الجمهورية والخاضعة لسيطرتهم ، وفي هذه الانتخابات ، حدث اختلاف كبير على (5) أصوات ، حيث فاز هايز ب(185)صوتا ( انتخابيا ) ، مقابل 184 صوتا.

1880– فاز الجمهوري جيمس جارفيلد ب (214 ) صوتا على الديمقراطي وينفيلد هانكوك ، الذي حصل على 155 صوتا ، وفي عام (1881 ) اغتيل الرئيس المنتخب ” جيمس جارفيلد “، وخلفه نائبه ” تشستر آرثر “

%d8%b1%d9%88%d8%ac%d8%b1-%d9%83%d9%84%d9%8a%d9%81%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%af………………………………………………………………………

” أول وآخر” رئيس ( منذ 124 ) يتولى فترتين رئاسيتين منفصلتين

1884– فاز ( الديمقراطي ) جروفر كليفلاند على الجمهوري جيمس بلاين ب(219) صوتا ، مقابل 182 صوتا ( انتخابيا ).

1888- حقق بنجامين هاريسون ( جمهوري ) ، فوزا على الرئيس جروفر كليفلاند ب ( 233 ) مقابل 168 صوتا ، حيث كان كليفلاند ( الديمقراطي ) ، متقدما بالاصوات الشعبية ب ( 5540050 ) صوتا، مقابل 5444337 صوتا ( شعبيا ) .

1892– عاد ( جروفر كليفلاند ) الى كرسي الرئاسة بفوزه على بنجامين هاريسون في الصراع الديمقراطي الجمهوري ، ب ( 277 ) صوتا انتخابيا ، مقابل 145 صوتا.

فيما حصل في نفس الانتخابات مرشح ثالث ، هو ( جيمس ويفر ) ، الذي أطلق عليه مرشح ( حزب الشعب ) على 22 صوتا .

وسجل تاريخ الانتخابات الاميركية بالنسبة ل ( كليفلاند ) ، أنه أول وآخر رئيس أميركي ، منذ 124 سنة ، يتولى فترتين رئاسيتين منفصلتين.

%d8%ac%d8%ab%d9%85%d8%a7%d9%86-%d9%83%d9%8a%d9%81%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%af-%d9%8a%d9%88%d8%b6%d8%b9-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d8%a9-%d8%aa%d8%ac%d8%b1%d9%87%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%8a

جثمان كليفلاند على عربة تجرها الخيول

1896- سجلت هذه الانتخابات ، كآخر انتخابات في القرن التاسع عشر (19) ،وفيها فاز وليم ماكينلي ( الجمهوري ) على وليم برايان ( الديمقراطي ) ، أحد أبرز دعاة التعايش السلمي ونبذ العنف ب (271 ) صوتا مقابل 176 صوتا انتخابيا .

1900– أعاد ماكينلي فوزه على برايان في اول انتخابات بالقرن العشرين ب(292 ) صوتا مقابل 155 صوتا ، الا ان ماكينلي ” اغتيل ” بعد ان أعيد انتخابه بفترة قصيرة ، ثم تولى الرئاسة نائبه تيودور روزفلت \ أصغر رؤوساء اميركا – 42 سنة\

1904 أعيد انتخاب روزفلت بفوزه على التون باركر ( الديمقراطي ) ،ب (336 ) صوتا ، مقابل 140 صوتا انتخابيا .

1908- فاز وليم هوارد تانت ( جمهوري ) على وليم برايان (ديمقراطي)،ب (321 ) صوتا ، مقابل 162 صوتا انتخابيا .

…………………………………………………………………

الطريق الى ” البيت الابيض ” … والحرب العالمية ( الاولى – الثانية ) :

1912- فاز وودر ويلسون ( ديمقراطي ) ، ب (435 ) صوتا ، على كل من تيودور روزفلت ( التقدمي ) الذي نال 88 صوتا ، و وليم هارد تافت ( جمهوري ) نال 8 أصوات ، وفي هذه الانتخابات شق ( روزفلت ) صفوف الجمهوريين، عندما اعترض على سياسة ” تافت ” المحافظة ، وكانت الحرب العالمية الاولى ، قد اندلعت .

1916– حصلت هذه الانتخابات ، ولم تكن الحرب العالمية الاولى قد انتهت ، وفاز فيها ( وودر ويلسون ) مرة ثانية ، على تشارز هيوز ( جمهوري ) ، ب (227 ) صوتا مقابل 254 صوتا ( انتخابيا ) .

يعتبر ويلسون ، أحد رموز(عصبة الامم ) .. ” احدى المنظمات الدولية السابقة التي تاسست ( 1919 )  بهدف الحفاظ على السلام العالمي وتجنب قيام الحروب والنزعات …”

%d8%a8%d8%b7%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d8%aa%d8%b0%d9%83%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%b8%d9%87%d8%b1-%d8%b9%d9%84%d9%8a%d9%87%d8%a7-%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d9%84%d9%84%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a7

بطاقة تذكارية تظهر عليها صورة للرئيس الأمريكي وودرو ويلسون وتتحدث عن نشأة عصبة الأمم في نقاط

1920- نجح وارين هادينج ( ديمقراطي ) على جيمس كوكس ب ( 404 ) مقابل 127 صوتا انتخابيا ، وفي هذه الانتخابات تعرض هادينج للعديد من للفضائح ، التي حاصرته بضغوطها مع المرض ، ومن ثم وفاته ، ولم يكمل فترته الرئاسية ، ليخلفه نائبه    ( كالفن كوليدج ) .

1924- فاز بهذه الانتخابات كالفن كوليدج ب (387 ) صوتا ، على الديمقراطي ( جون ديفس ) ، الذي حصل على 136 صوتا ، وكذلك على روبرت لافوليت (تقدمي)، الذي نال 13 صوتا .

1928- نجح الجمهوري ( هربرت هوفر) ، على الفريد سميث ( ديمقراطي ) ، ب(444 ) صوتا ، مقابل 87 صوتا ( انتخابيا )، وفي عهد ” هوفر “، حدث انهيار سوق العملة ، وحدث ” الكساد الاقتصادي الكبير ” .

1932- في اعقاب ازمة سوق العملة ، فاز فرانكلين روزفلت ( الديمقراطي) بهذه الانتخابات على هربرت هوفر ( الجمهوري) ب (477 ) صوتا ، مقابل 59 صوتا ل (هوفر) ، وعلى نورمان توماس ( الاشتراكي) ، الذي لم يحرز صوتا واحدا.

يجمع مؤرخو الحقبات التاريخية للسياسة الاميركية ، ان اختيار فرانكلين روزفلت رئيسا لاميركا في ثلاثينيات القرن الماضي ، مفترق طرق للحياة السياسية والاقتصادية الاميركية ، التي كانت تعيش المأزق الاقتصادي والكساد .

عندها اطلق فرانكلين ” صفقته الجديدة ” ، التي عدها رجال الاقتصاد والسياسة ، اللبنة الاولى في بناء ” دولة الضمان الاجتماعي “.

%d8%b1%d9%88%d8%b2%d9%81%d9%84%d8%aa-%d9%8a%d9%88%d9%82%d8%b9-%d9%82%d8%a7%d9%86%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b6%d9%85%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%ac%d8%aa%d9%85%d8%a7%d8%b9%d9%8a

روزفلت يوقع قانون الضمان الاجتماعي

1936– وقبل اندلاع الحرب العالمية الثانية ب( ثلاث سنوات ) ، أعيد انتخاب روزفلت ، الذي فاز على الجمهوري الفريد لاندون ب ( 523 صوتا ) مقابل 8 أصوات ، وقد عدت هذه النتيجة ( سابقة ) في انتخابات الرئاسة الاميركية .

1940– سوف تسجل هذه الانتخابات ( سابقة فريدة ) في الانتخابات الاميركية ، لان الديمقراطي “وزفلت” ، سيكون الوحيد الذي يتم انتخابه ل (ثلاث دورات متتالية )

حيث فاز فرانكلين روزفلت ، بهذه الانتخابات في خضم الحرب العالمية الثانية على الجمهوري ( ويندل ويمكي) ،ب (449 ) صوتا ، مقابل 82 صوتا (انتخابيا ) ، وبذك يكون فرانكلين روزفلت ، أول رئيس أميركي يتم انتخابه لفترة رئاسية ثالثة.

يوصف ” روزفلت ” ، بأنه أعظم سياسي ( اذاعي ) في تاريخ اميركا ، حيث كان يستخدم المذياع ، لبث احاديثه ( النارية ) الودودة للشعب الاميركي ، قبل ظهور التلفزيون .

%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%83%d9%8a-%d9%81%d8%b1%d8%a7%d9%86%d9%83%d9%84%d9%8a%d9%86-%d8%b1%d9%88%d8%b2%d9%81%d9%84%d8%aa-%d8%ae%d8%b7%d8%a7%d8%a8

الرئيس الاميركي فرانكلين روزفلت يلقي خطابا عبر الراديو من داخل البيت الابيض في 9سبتمبر\ايلول عام 1939

1944- أيضا ، فاز فيها فرانكلين روزفلت على توماس ديوي ( الجمهوري ) ب( 432 ) صوتا مقابل 99 صوتا ( انتخابيا ) ، ولكن روزفلت توفي في العام الاول من ولايته الرابعة ، التي سيخلفه فيها نائبه (هاري ترومان ) ، وسيكمل ولايته الرئاسية .

1948 – فاز بهذه الانتخابات الديمقراطي هاري ترومان ب ( 303 ) صوتا على كل من ( توماس ديوي ) الجمهوري ، الذي نال 139 صوتا ، و ( سترو ثور ) من  (حقوق الولايات المتحدة ) 39 صوتا ، وهنري دلاس ( تقدمي ) بلا أصوات .

في عهد ترومان استخدمت اميركا القنبلة النووية ، لضرب ” هيروشيما ونجازاكي”(صورة ) خلال الحرب العالمية الثانية ، كما شهد عهد ترومان اعلان ( قيام دولة اسرائيل ) مع بداية الانتخابات لدورته الثانية ، بعد ان اكمل فترة الرئيس فرانكلين روزفلت.

1952– فاز الجمهوري ( دوايت ايزنهاور) على ( ادلاي ستيسفنسون ) الديمقراطي ب (442) صوتا ، مقابل 89 صوتا .

1956– أعيد انتخاب ايزنهاور ، بفوزه على منافسه ستيفنسون ب (457 ) مقابل 73 صوتا ، وفي عهد ايزنهاور، انتهت ” الحرب الكورية “، وقامت “حرب السويس” .

” المناظرات التلفزيونية ” تدخل السباق الى ” البيت الابيض ” :

1960– ظهرت في هذه الانتخابات ، لاول مرة بتاريخ الولايات المتحدة ، المناظرات الرئاسية ( التلفزيونية ) ، وقد فاز بالرئاسة ( الديمقراطي ) جون كيندي ، على ريتشارد نيسكون الجمهوري ب(303 ) صوتا مقابل 214 صوتا ، وحصل السيناتور الديمقراطي ( هايبرد ) من الولاية الجنوبية ” فيرجينيا ” على 15 صوتا .         اغتيل كيندي، وتولى الرئاسة نائبه ليندون جونسون .

%d8%ac%d8%ab%d8%a9-%d9%83%d9%8a%d9%86%d8%af%d9%8a

صورة نادرة لجثمان الرئيس الاميركي (المقتول) جون كيندي

1964– فاز في هذه الانتخابات ليندون جونسون على الجمهوريباري جولدووتر ب ( 486 ) صوتا مقابل 52 صوتا ، وفي فترة رئاسة جونسون الأولى ، سيتم اقرار ” الحقوق المدنية “.

أما الفترة الرئاسية الثانية ، فقد شهدت خسارة العرب لحرب يونيو \ حزيران عام 1976، ومابات يعرف ب ( نكسة حزيران ) ، كما اشتد التورط الاميركي في فيتنام .

1968 – فاز ريتشارد نيسكون الجمهوري ب (301 ) صوتا على كل من هيموبرت همفري ( الديمقراطي ) الذي نال 191 صوتا ، و جورج والاس (الحزب الثالث ) ، وقد نال 48 صوتا .

وفي عهد نيكسون ، انتهت حرب فيتنام ، وكسبت اميركا سباق ( الفضاء) مع الاتحاد السوفيتي ( السابق ) ، بهبوط أول سفينة فضاء ، وتحمل ( انسان ) على سطح القمر ، عندما وضع رائد الفضاء الاميركي ” ارمسترونج ” كأول انسان ، يخطو بخطوات على سطح القمر .

%d9%81%d9%8a-20-%d9%8a%d9%88%d9%84%d9%8a%d9%88-1969%d8%8c-%d8%a3%d8%b5%d8%a8%d8%ad-%d8%a3%d8%b1%d9%85%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d9%88%d9%86%d8%ba-%d8%a3%d9%88%d9%84-%d8%a5%d9%86%d8%b3%d8%a7%d9%86-%d9%8a%d8%b6

صورة خاصة من ناسا (الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء) للحظات الاولى لاول انسان يضع قدمه على ظهر القمر-20 يوليو 1969

………………………………………………………………………….

فضائح تحسم معركة ” البيت الابيض ” :

1972 – سيفوز ريتشارد نيكسون( الجمهوري ) على جورج ماكتفرن (ديمقراطي) وفي العام 1974 ، نيكسون سينسحب عندما اضطر للاستقالة ، على توابع فضيحة ما عرف ب ( ووترجيت ) ، وتعرضه لضغوط كبيرة ، حيث سيكمل الرئاسة نائبه ” جيرالد فورد ” .

%d8%ae%d8%b7%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d9%86%d9%8a%d9%83%d8%b3%d9%88%d9%86

خطاب استقالة نيكسون

1976– فاز الديمقراطي جيمي كارتر على ( الجمهوري) جيرالد فورد .

1980– فاز رونالد ريغان الجمهوري على كارتر ( الديمقراطي ) ، وجون اندرسون (مستقل).

1984- فاز جورج بوش ( الاب ) الجمهوري على مايكل دوكاكيس ( ديمقراطي) ، وقد شهدت هذه الانتخابات ، ترشح اول امراة الى منصب ( نائب الرئيس ) على لائحة حزب رئيسي ،هي جيرالدين فيرارو ( ديمقراطي ) .

1992- نجح بيل كلينتون ( ديمقراطي ) بالفوز على بوش ( الاب ) ، وهنري روس بيرو ( مستقل ) .

1996– أعيد انتخاب كلينتون ، بفوزه على الجمهوري ( روبرت دول ) .

…………………………………………………………………………..

اكثر الانتخابات جنونا في امريكا :

2000– فاز بوش الابن (جمهوري ) على آل غور في انتخابات ، حسمتها ” ولاية فلوريدا ” بعد الاختلاف على الاصوات الانتخابية والشعبية ، وفي العام الثالث من ولايته الرئاسية الاولى – 2003 – سيقوم بوش باحتلال العراق ، وسقوط العاصمة ” بغداد ” .

19-%d8%a2%d8%b0%d8%a7%d8%b1-2003-%d9%80%d8%ad%d8%b3%d8%a8-%d8%aa%d9%88%d9%82%d9%8a%d8%aa-%d9%88%d8%a7%d8%b4%d9%86%d8%b7%d9%86%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%ac%d9%88%d8%b1%d8%ac-%d8%af

الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش يعلن الحرب على العراق – عام 2003

20-%d8%a2%d8%b0%d8%a7%d8%b1-2003-%d9%80-%d8%a8%d8%af%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d8%a8-%d8%a8%d8%a7%d8%b7%d9%84%d8%a7%d9%82-%d8%a7%d9%88%d9%84-%d8%b5%d8%a7%d8%b1%d9%88%d8%ae-%d8%aa%d9%88%d9%85

في 20آذار 2003 ـ بدء الحرب باطلاق اول صاروخ توماهوك على بغداد في الخامسة والدقيقة الخامسة والعشرين صباحا بتوقيت واشنطن .

2004–اعيد انتخاب بوش ( الابن )بعد فوزه على ( الديمقراطي ) جون كيري

2008– فاز بهذه الانتخابات الديمقراطي ( باراك أوباما ) ، على ( الجمهوري ) جون ماكين، وقد سجلت هذه الانتخابات ترشح ” سارة بالين ” ، وهي اول ( جمهورية ) لمنصب نائب الرئيس ، وثاني امراة تترشح لهذا المنصب على لائحة “حزب بارز “.

كما سجلت هذه الانتخابات ، سابقة في تاريخ الانتخابات الرئاسية الاميركية ، وهي المرة الاولى ، التي يترشح فيها لمنصب الرئاسة ويفوز بها ، مرشح من ذوي اصول افريقية ، عن احد الحزبيين الكبيرين(الاساسيين )

2012– اعيد انتخاب الديمقراطي ( اوباما ) ، بعد فوزه على الجمهوري ( ميت رومني )، ب (332 ) صوتا ، مقابل 203 صوتا انتخابيا .

خلال هذه الولاية الرئاسية ، ستقع ثورات ( الربيع العربي ) في ” تونس ليبيا مصر سورية اليمن البحرين… ” ، كما ستشهد ولادة تنظيم ” داعش”  (الدولة الاسلامية في العراق والشام ) ، وكذلك دخول روسيا الى سورية – بالاتفاق مع الحكومة السورية – في اول عمل عسكري خارج اراضيها ، بتاريخ روسيا الاتحادية .

………………………………………………………………………..

لمن يقرع الجرس …؟

2016 – هي الانتخابات المنتظرة ، وقد حصرت المنافسة فيها على منصب الرئاسة ، بين السيناتور الديمقراطي هيلاري كلينتون ( زوجة الرئيس الاميركي الأسبق بيل كلينتون ) ، والجمهوري ( دونالد ترامب ) ، المثير للجدل ، بسبب تصريحاته وتصرفاته .

وهذه الانتخابات ، هي اول انتخابات بتاريخ اميركا ، تترشح فيها امراة الى منصب الرئيس ، لاي حزب كبير على الاطلاق – منذ 227 عاما – ( بدءا من انتخاب جورج واشنطن ) .

يوم الثلاثاء 8\11\2016 جرت الانتخابات ، وفي الساعة الحادية عشرة والنصف ليلا بتوقيت العاصمة واشنطن \ الساعة 5 صباحاً بتوقيت جرينيتش \ 7 صباحاً بتوقيت القاهرة \ 9 صباحاً بتوقيت أبوظبي

أعلنت النتيجة :

المرشح الجمهوري دونالد ترامب جمع(276) صوتا من أصوات المجمع الانتخابي ، مقابل (218) صوتا للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون … وبذلك يكون المرشح  الجمهوري:

 

%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%a8-1-300x300

دونالد ترامب ، الرئيس الاميركي الخامس والاربعون لاميركا