aren

مشهد صادم داخل طائرة إجلاء أمريكية … وواشنطن تحقق
الخميس - 19 - أغسطس - 2021

التجدد +(مواقع تواصل )

تداولت مواقع العديد من اللقطات لعمليات الفرار الجماعي من أفغانستان، والتشبث بالطائرات الأمريكية، للخروج من البلاد بعد سيطرة حركة طالبان على البلاد، وأبرزها مشهد لعدد كبير من الأفغان داخل طائرة أمريكية. وكان ملفتا مشهد الطائرة الأمريكية، التي تساقط منها عدد من الأفغان، خلال محاولتهم الفرار من البلاد، والذين لقوا حتفهم.

وأشار موقع “ديفينس وان” الى ان “طائرة شحن عسكرية قامت بإجلاء رقم قياسي وصل إلى 640 أفغانيا، في وقت متأخر من يوم الأحد، وكانت وجهتها قاعدة العديد الجوية في قطر”. وقال إن الإجلاء تم عبر طائرة “Reach 871” من طرازC-17، وهي تنتمي إلى الجناح الجوي رقم 436، الموجود في قاعدة دوفر الجوية في ولاية ديلاوير الأمريكية.

ونقل الموقع عن مسؤول أمريكي ، قوله إن “الطائرة لم تكن تنوي حمل هذا العدد الكبير، لكن الأفغان المذعورين دفعوا أنفسهم نحوها، فاتخذ الطاقم قرار المغادرة بدلا من إجبارهم على النزول من الطائرة”. ولفت المسؤول إلى أن الرحلة كانت واحدة من رحلات عدة تمكنت من الإقلاع وعلى متنها مئات الأفغان، وربما كانت حمولة البعض منها أكثر من 640 شخصا.

ومثل هذه الواقعة حصلت عام 2013، حيث تم إجلاء مدنيين فروا من إعصار في الفلبين عبر طائرة شحن عسكرية، وهو ما يعرف باسم “تحميل الأرضية”، التي تعني تشبث الركاب بأحزمة شحن كأحزمة أمان مؤقتة، بحسب الموقع.

من داخل الطائرة

أمريكا تحقق في سقوط أشخاص من طائرة

في السياق نفسه، أعلن سلاح الجو الأمريكي ، أنه باشر التحقيق في سقوط عدة أشخاص من طائرة (سي-17) فوق مطار حامد كرزاي الدولي بالعاصمة (كابل) بتاريخ الـ15 من أغسطس الجاري خلال عمليات الإجلاء عن العاصمة.

وقالت القوات الجوية الأمريكية : إن مكتب التحقيقات الخاصة التابع لها يراجع حادثا وقع في مطار كابل يوم الاثنين قتل فيه عدة أشخاص عندما اجتاح مئات المدنيين الأفغان الذين كانوا يائسين لمغادرة البلاد طائرة شحن من طراز (سي-17) أثناء محاولتها الإقلاع. ولم يذكر سلاح الجو عدد القتلى، وأضاف أنه تم العثور على رفات بشري في عجلة الطائرة بعد وقت طويل من هبوطها في قاعدة العديد الجوية في دولة قطر.

وشوهدت مقاطع فيديو للحادث، بما في ذلك صور لأشخاص يسقطون من الطائرة عند إقلاعها على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي. والتقطت الصور الفوضى الأولية لعملية الإخلاء بتوجيهات أمريكية أعقبت سيطرة طالبان على البلاد.

وقالت القوات الجوية إن الطائرة (سي-17 غلوبماستر)، هبطت في مطار كابل لتسليم معدات لجهود الإجلاء، مشيرة إلى أنه وقبل أن يتمكن الطاقم من تفريغ الحمولة كانت الطائرة محاطة بمئات المدنيين الأفغان الذين قاموا بتثبيط المحيط الأمني. وتابعت قائلة إنه وبسبب الوضع الأمني الذي كان يزداد سوء قرر الطاقم الإقلاع. ووثق أحد الأفغان فيديو أثناء “رحلته على عجلة” طائرة “سي 17” الأمريكية وسط الذعر والفوضى بين الأشخاص اليائسين في مطار كابل (يوم الاثنين).