aren

مالبرونو : رفعت الاسد خرج بمساعدة المخابرات الفرنسية … مقابل مساهمته في الثمانينيات بحماية البلاد
الأحد - 17 - أكتوبر - 2021

التجدد – (خاص) مكتب بيروت

في تقرير نشرته (أول) أمس الخميس 14 تشرين الأول/ أكتوبر ، صحيفة “لو فيغارو” اليومية ، للصحفي المعروف بأنه مقرب من جهاز الاستخبارات الفرنسية ، والمتخصص بشؤون الشرق الأوسط ، “جورج مالبرونو”، جاء فيه، أنّ مغادرة “رفعت الأسد” لفرنسا كانت بفضل الخدمات التي قدمها للمخابرات الفرنسية ، ولفت تقرير الصحيفة إلى أنّ مغادرته فرنسا (لم تكن مفاجئة).

https://www.lefigaro.fr/international/rifaat-el-assad-condamne-en-france-rentre-en-syrie-20211014

وقالت الصحيفة، إنّ “رفعت الأسد” لعب دوراً رئيسياً في نسج علاقة من نوع مختلف مع المخابرات الفرنسية منذ العام 1982، واستمرت لما يقرب من الأربعين عاماً، قدّم خدمة كبيرة إلى مدير المخابرات الفرنسية”. كما أشارت الصحيفة اليمينية المحافظة ، في تقريرها، إلى أن “رفعت الأسد”، ساهم عام 1982 بالكشف عن شبكة “صبري البنا” أبو نضال، اثر قيام مجموعته بعمليات تفجير في فرنسا

مالبرونو

وأكّدت “لو فيغارو” في تقريرها ، الذي حمل عنوان : (رفعت الأسد المحكوم عليه في فرنسا يعود إلى سوريا)، أن السلطات الفرنسية ، تغاضت عن خروج رفعت (الأسد) من فرنسا بسبب خدماته التي قدمها للمخابرات الفرنسية، والتي نال عليها ، وسام الشرف في العام 1986 من الرئيس الفرنسي السابق (فرانسوا ميتران)، وأضافت أنّ، “رفعت الأسد لم يخرج من فرنسا على أنه مجرم مدان”.

وبحسب الصحيفة ، أنّ “علاقة نجل رفعت الأسد، “سومر ، لم تنقطع يوماً مع دمشق ، وأنّ العلاقة بينهما تدل على الرغبة في الاستفادة من علاقات أولاد رفعت فيما يخص “التجارة الأوروبية”.