aren

فيلم "أموال الدم" : كيف أصبحت امارة قطر … امبراطورية مالية للتنظيمات الارهابية ؟
الخميس - 28 - مارس - 2019

التجدد – مكتب واشنطن

شهدت العاصمة الأمريكية – واشنطن ، أول أمس (الثلاثاء) ، العرض الخاص للفيلم الوثائقي «أموال الدم»، الذي يتحدث عن كيفية شراء امارة  قطر ، المؤسسة الإعلامية في واشنطن، ويوثق محاولات الدوحة ، للسيطرة على النفوذ بالولايات المتحدة، والتغلغل في مراكز صنع القرار فيها.

ووفقاً لما بثته الشركة المنتجة ، من “لقطات حصرية” للفيلم ، الذي سيغدو متاحا للجمهور، خلال الأسابيع القليلة المقبلة، يرصد الفيلم العلاقة الوطيدة للدوحة ، بتنظيمات طالبان و»القاعدة» و»الإخوان».

ويتعرض الفيلم ، إلى احتضان أمراء قطر لتنظيم الإخوان الإرهابي، محاولا الإجابة عن تساؤل «كيف أصبحت الدوحة الممول الرئيسي للتنظيم الإرهابي؟»، كما ينقل عن مسؤول أمني أمريكي رفيع المستوى قوله: «إن قطر هي المكان الذي يتحول فيه الناس إلى إرهابيين من أجل المال».

332092.1

المخرج (سكوتر)

18519941_10154277452331741_8154611921415111031_n

المؤلف (ماليس)

21-mike-cernovich.w700.h700

المنتج (سيرنوفيتش)

الفيلم من إنتاج شركة “Cerno Films”، بمشاركة منتج الأفلام الوثائقية الأمريكي مايك (سيرنوفيتش)، والمؤلف مايكل (ماليس) ، والمخرج المساعد (جون) دو تويت، والمخرج (سكوتر) داوني.

ويخطط منفذو الفيلم إلى عرضه في عدد من دول العالم، لكشف ممارسات قطر الهادفة إلى اختراق المؤسسة الإعلامية في واشنطن ، والتأثير في الرأي العام الأمريكي.

وكشف ديفيد( ريبوي) ، وهو خبير الأمن القومي والحروب السياسية، نائب الرئيس الأول ، لمجموعة الدراسات الأمنية «إس إس جي»، أحد صناع الفيلم ، الذي يشارك فيه كمتحدث رئيسي ، عن أن المشاهد تعرض تفاصيل -للمرة الأولى- عن الطريقة التي نجحت بها إمارة قطر الصغيرة في استغلال علاقاتها الوثيقة ، والمريبة بتنظيمات إرهابية ومتطرفة ، خاصة في أفغانستان، للضغط على صانع القرار السياسي ، والإعلامي الأمريكي.

D0hnqjxX4AANTKX

وكان الباحث الإيرلندي مايكل (فولي)، أشار في تقرير له نشرته صحيفة «ذا إيريش تايمز» الإيرلندية، إلى محاولات حكام الدوحة البائسة ، لتحسين صورتهم المتدهورة في مجال حرية الإعلام، عبر إنفاق أموال ضخمة على المؤسسات التعليمية الغربية الكبرى – المتخصصة في الدراسات المتعلقة بهذا المجال – لإغرائها بإقامة فروع لها في قطر، مثل كلية “ميديل للصحافة” ، التابعة لجامعة “نورث ويسترن”، التي يوجد مقر لها في الدوحة ، تحت مسمى «المدينة التعليمية»، حيث تجاور 5 جامعات أمريكية أخرى، تمول بالكامل من حكومة (تميم).

ولفت فولي إلى أن بيانات وزارة التعليم الأمريكية أواخر العام الماضي، كشفت أن الدوحة ، دفعت “مليار دولار” لجامعات مرموقة في الولايات المتحدة ، منذ عام 2011، ضمن حملة السيطرة والتأثير في الدوائر السياسية ، والأكاديمية هناك.

24379

“الغصين”

ويحاول الفيلم ، تسليط الضوء على الدور الحقيقي لقطر ، كدولة ليست صديقة للولايات المتحدة، ويدعو صُناع القرار في الإدارة الأمريكية لمحاسبتها، وعدم السماح لشبكتها «الجزيرة» بالعمل كوسيط إعلامي فوق الأراضي الأمريكية.

 

وكانت باسمة (الغصين)، مستشارة الرئيس الأمريكي السابق باراك (أوباما) لشؤون الشرق الأوسط، اتهمت قناة «الجزيرة» القطرية بالإخلال بالاتفاق المادي معها، والتهرب من سداد نحو ثلثي المستحقات لها، الأمر الذي يعرضها لمشكلة كبيرة مع مصلحة الضرائب، ويهدد مستقبلها السياسي. وأمام ذلك أعلنت الغصين مقاطعتها الجزيرة ، وعدم ظهورها على شاشتها مجددا.