aren

قناة تلفزيونية هولندية تدخل “جامعة دمشق” ! … وترقب ظاهرة (العريس) اللقطة لدى السوريات
الإثنين - 5 - يوليو - 2021

التجدد الاخباري – (خاص ) مكتب بيروت

سلط تقرير تلفزيوني قصير ، بثته مؤسسة الإذاعة الهولندية (NOS)، الضوء على وضع الفتيات السوريات في صراع البحث عن عريس في ظل الوضع الحالي في سوريا. وأوضح التقرير ، انه بينما عدد الشباب في سوريا ، متراجع كثيراً ، مقارنة مع عدد الشابات (قتل، اختفاء أو هجرة) ، هذا يعني بأنه ليس من السهل على الشابة السورية ، أن تجد عريساً ملائماً.

لهذا ، قرر العديد من الشابات في دمشق – على حسب قول التقرير الذي ترجم (موقع التجدد) الاخباري أجزاءا منه – التركيز على تحصيل شهادات دراسية عالية ، لكي يتمكنو من رعاية أنفسهم ، وحمل تكاليف المعيشة في حال عدم توفر فرصة زواج مناسبة لهم.

وجاء في التقرير ، أنه بعد أكثر من 10 سنوات من الحرب، تعاني المرأة السورية من مشكلة كبيرة بسبب نقص كبير في الرجال، لفقدان العديد منهم في الحرب أو هاجروا ، مؤكدا أنه نتيجة لذلك، تفشل العديد من النساء في إيجاد زوج.

مراسلة القناة – وفي تصرف نادر- تجولت في “جامعة دمشق”، وأجرت عدة مقابلات مع فتيات سوريات، وذكرت الفتيات ، أن الحديث حول العريس ، هو الحديث المطروح دائماً بين الطالبات في الجامعة، فيما قالت إحداهن: “عندنا تبلغ الفتاة الـ 19 عام بدون أن تجد عريساً، أصبح يطلق عليها (عانسة) بين رفيقاتها”، وأن “الشباب يواجهون مشاكل الدراسة والخدمة العسكرية والأهم الحالة المادية وبالتالي فهم يواجهون صعوبة في الزواج”.

وتضيف أخرى “كل شيء أصبح غالي الثمن، كل شيء تغيير، كيف يمكن لمن راتبه لا يتجاوز 30 أو 40 ألف ليرة سورية أو حتى 100 ألف (نحو 30 دولار) أن يشتري براداً سعره مليون ليرة!”.

ويتابع التقرير في ظل غياب احصائيات صحيحة ، تبقى الملاحظة الأبرز في الشارع السوري طغيان حضور الإناث عن الحضور الذكوري، فعدا عن مئات الآلاف من الذكور الذين قتلوا في المعارك، هاجر مئات الآلاف من الشباب من سن 18 إلى سن 48، هرباً من الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياط، ناهيك عن الملاحقين والمطلوبين لدواع أمنية.

على صعيد آخر يلفت معدو التقرير ، أن مكاتب تهريب البشر ، ومدارس تعلم اللغة ، ومراكز الرعاية الصحية ، و التجميلية ، ومكاتب السفريات ، أصبحت توفر أفق اقتصادي جديد ، ورابح لمكاتب زواج الشابات السوريات من الشباب السوري في المهجر.

https://hi-in.facebook.com/The-World-Today-128224651161506/videos/%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%8A-%D8%B9%D9%86-%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7/594677094865149/?__so__=permalink&__rv__=related_videos