aren

فضيحة جديدة لادارة أوباما.. بطلها مستر كيري.. وأداتها التسريب الصوتى ..
الخميس - 12 - يناير - 2017

” واشنطن استخدمت تنظيم داعش لإسقاط الأسد “

التجدد + وكالات :

كشف تسريب صوتى (جديد) لوزير الخارجية الأمريكى جون كيرى ، النقاب عن أن إدارة الرئيس باراك أوباما ، حاولت استخدام توسع تنظيم “داعش” الإرهابى فى سوريا – قبل تدخل روسيا ومساعدتها لدمشق فى قتال التنظيم – من أجل الضغط على الرئيس السورى بشار الأسد لإجراء مفاوضات مع واشنطن.

 صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية ، كشفت عن أن تصريحات كيرى جاءت فى محادثات مغلقة أجراها مع نشطاء سوريين فى الجمعية العامة للأمم المتحدة أواخر شهر ايلول / سبتمبر الماضي.

وفى مقتطفات من الحديث السابق، قال كيرى إن «السبب وراء قدوم روسيا إلى سوريا، هو أن داعش كان يزداد قوة ويهدد بالتمدد نحو دمشق وأبعد منها، تابعنا ذلك، ورأينا أن التنظيم بات يكتسب زخما وقوة، وظننا أن الأسد كان مهددا».

وتابع: «لقد ظننا أننا بإمكاننا إدارة الأمر، وإن الأسد يمكن أن يتفاوض فى ذلك الوقت، لكنه بدلا من أن يتفاوض لجأ إلى الرئيس الروسى فلاديمير بوتين لدعمه»

http://www.washingtontimes.com/news/2017/jan/10/obama-hoped-to-use-isis-as-leverage-against-assad-/

.