aren

عقب تصريحات قرداحي : “إم بي سي” تتجه لإغلاق مكاتبها في بيروت … وعاملون فيها ينفون
الأحد - 31 - أكتوبر - 2021

التجدد -بيروت

ال“إم بي سي” اقفلت أم لم تقفل !

تتجه مجموعة “إم بي سي” الإعلامية المملوكة للسعودية إلى إغلاق مكاتبها في لبنان (بشكل نهائي)، ونقل معداتها إلى الرياض، بحسب ما ذكرت صحيفة “عكاظ” وذلك عقب الأزمة التي أثارتها تصريحات وزير الإعلام اللبناني ، جورج قرداحي، التي اعتبر فيها أن الحوثيين يدافعون عن أنفسهم ضد ما قال إنها “اعتداءات السعودية والإمارات”.

وأفادت “عكاظ” في موقعها الإلكتروني، أن رئيس مجلس إدارة مجموعة “إم بي سي” وليد بن إبراهيم (آل إبراهيم)، استنكر تصريحات قرداحي واتهاماته التي وصفت بالمغرضة،واستهدفت السعودية والإمارات.

واعتبر رئيس مجلس إدارة أكبر شركة إعلامية في الشرق الأوسط ، أن مواقف وزير الإعلام اللبناني “مستغربة جدا وغير مقبولة بتاتا، وهي لا تعبر إلا عن الآراء السياسية المنحازة والمنحرفة لمطلقيها”.

وعلى الرغم من انتشار خبر اقفال مكاتب “إم بي سي” الفضائية في لبنان على نطاق واسع ، وفي العديد من وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المحلي والعربي كـ(موقف سعودي) ضد تصريحات الوزير قرداحي ، فإن (التجدد) تواصل مع عدد من العاملين في المحطة بمنطقة (ضبية)، واكدوا انهم ما زالوا يمارسون اعمالهم ، ويجرون اتصالاتهم مع جهات مختلفة لإستضافتها في برامجها !!

إعلامي يفجر “مفاجأة” حول عمل ابنة قرداحي

وفي سياق متصل ، كشف الإعلامي، عبد الجليل (السعيد)، بقناة “24 السعودية”، أن “باتريسيا”\ ابنة وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، ما زالت تعمل في قناة “إم بي سي”، بالرغم من الجدل الحاصل ، نتيجة تصريحات والدها.

وعلى حسابه في “تويتر”، قال عبد الجليل السعيد: “ابنة جورج قرادحي باتريسيا تعمل في قناة “إم بي سي”حتى الآن، ولها منصب رفيع في “إم بي سي أكاديمي”. ومن ثم طالب الإعلامي بطرد ابنة قرداحي من القناة العائدة للسعوديين، على خلفية تصريحات والدها حول حرب اليمن، المسيئة للسعودية.