aren

سوريا دمرت 10 من 12 صاروخا أطلقتها إسرائيل على حمص … وصاروخ سوري مضاد للطائرات ينفجر فوق شاطئ حيفا
الخميس - 25 - نوفمبر - 2021

التجدد

ذكرت وكالة الإعلام الروسية “نقلا” عن مسؤول عسكري روسي كبير (يوم الأربعاء)، أن القوات المسلحة السورية ، دمرت (عشرة) من (12) صاروخا ، أطلقتها طائرات إف-16 الإسرائيلية المقاتلة صوب الأراضي السورية.

ونقلت الوكالة عن الأميرال “فاديم كوليت”، قوله : إن منظومتي صواريخ (بوك وبانتسير) الروسيتين ، دمرتا الصواريخ الموجهة. وأضاف أن مقاتلات إف-16، شنت الضربات على محافظة حمص السورية من المجال الجوي اللبناني، في حين أصيب جندي سوري.

وكانت قد أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” عن استشهاد مواطنين اثنين ، وإصابة 7 آخرين بينهم 6 جنود سوريين، ليل الثلاثاء – الأربعاء، جراء غارات إسرائيلية ، استهدفت المنطقة الوسطى بالقرب من حمص. ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري، أنه “في حوالي الساعة 1.26 فجرا، نفذ الطيران الإسرائيلي عدوانا برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بيروت، مستهدفا بعض النقاط في المنطقة الوسطى”.

وأعلن التلفزيون السوري ، استشهاد مدنيين اثنين وإصابة آخر في الهجوم على المنطقة الوسطى بمحافظة حمص ، كما أسفر  عن إصابة 6 جنود. ونقلت “سانا” عن مصادر محلية من ريف اليعربية بالحسكة ، أن (5) صواريخ ، استهدفت مطار خراب الجير العسكري، دون ورود معلومات عن قتلى ، أو مصابين.

 وذكرت قناة 12 العبرية، صباح الأربعاء، أن صاروخا مضادا ، أطلقته المضادات الأرضية السورية فجرا، انفجر في سماء ساحل بحر (مدينة حيفا). وبحسب القناة، فإن الصاروخ السوري ، أخطأ مساره بعد أن أُطلق تجاه الطائرات الإسرائيلية ، واستمر في طريقه لينفجر فوق بحر حيفا بعد أن حلق على علو شاهق. وأشارت إلى أن شظايا الصاروخ سقطت في البحر ، ولم تسبب أي ضرر.

وقالت “إن نظام الدفاع الجوي التابع للجيش الإسرائيلي ، تابع الصاروخ ، لكنه قرر عدم اعتراضه لأنه لم يعرض المدنيين للخطر”. ولفتت إلى أن الصاروخ من طراز (اس أي-5) له نظام تدمير ذاتي على ارتفاعات عالية. ورفض المتحدث باسم جيش الاحتلال ، التعليق على التفاصيل.

وكانت طالبت سورية ، مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، في وقت سابق، بإدانة العدوان الإسرائيلي عليها ، واتخاذ إجراءات حازمة لمنع تكراره.