aren

“سوريا” تخفف قيود مكافحة كورونا … رغم زيادة الإصابات الوافدة
الثلاثاء - 26 - مايو - 2020

التجدد

قرر الفريق الرسمي المعني بالتصدي لفايروس كورونا ، والمعين من قبل الحكومة السورية ، رفع حظر التجول الليلي المطبق في البلاد، بدءا من اليوم (الثلاثاء) ، والسماح بالتنقل بين المحافظات ، وذلك في تخفيف لإجراءات العزل العام.

وحتى مع إعلان وزارة الصحة السورية ، عن تسجيل أكبر عدد للإصابات اليومية بفيروس كورونا ، فقد أعلنت الوزارة ، تسجيل 20 إصابة جديدة (أمس ) الاثنين ، ليصل العدد الإجمالي للإصابات في البلاد إلى 106 فضلا عن أربع وفيات.وشهدت سوريا ، زيادة في عدد المصابين خلال الأيام الأخيرة نتيجة لعودة السوريين من الخارج. وقالت الحكومة السورية إنها ستوقف في الوقت الراهن الرحلات الجوية الخاصة بإعادة السوريين في ظل علاج العائدين في الآونة الأخيرة ، وستخفف إجراءات العزل في إطار خطوات لإعادة النشاط الاقتصادي. حيث يخشى الأطباء ، وجماعات الإغاثة أن يؤدي تدهور البنية التحتية الطبية، التي دمرها الصراع المستمر منذ تسع سنوات، إلى تفشي المرض بشكل أكثر خطورة ، يصعب احتواؤه.

ووفقًا لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، قرر الفريق الحكومي السماح بالتنقل بين المحافظات، بما فيها النقل الجماعي، ومدد فترة فتح المحلات والأسواق التجارية لتصبح من الساعة الثامنة صباحًا حتى السابعة مساءً ، خلال فصل الصيف.

وأشار إلى أن جميع وسائط النقل الجماعي “العام والخاص والموحد” في المحافظات ، ستعود إلى العمل بالتنسيق مع لجان السير والنقل في كل محافظة، لتنظيم العمل بما يحد من الازدحام. في حين شدد على الاستمرار ، بمنع إقامة المناسبات الاجتماعية “الأفراح والتعازي”، واستمرار إغلاق الحدائق العامة والنوادي الرياضية والمسابح.

ويضاف إليها المراكز الثقافية والمسارح والمعاهد الخاصة والمنشآت السياحية والمتنزهات والمطاعم والمقاهي، على أن يتخذ الفريق ، قرارًا مناسبًا، في الأسبوع القادم تبعًا للمتغيرات، مع إيلاء الأولوية في منح “بدل التعطل” للعاملين في القطاع السياحي.

وقرر الفريق كذلك ، استمرار تعليق إعادة السوريين من الخارج، الذي اتُخذ في 13 من أيار\ مايو ، حتى إشعار آخر، على أن يُنظر في الأمر بعد معالجة جميع الحالات ، وانتهاء مدة الحجر للموجودين في مراكز الحجر. أما الداخلون إلى سوريا بشكل “غير شرعي”، فسيحالون إلى القضاء مباشرة، بعد خضوعهم لإجراءات الحجر وذلك منعاً لانتشار الفيروس.

و(ألمح) الفريق إلى إمكانية فرض “حظر التجول التام والشامل” في أي لحظة، وفقًا للمتغيرات المتعلقة بالفيروس، موضحًا أن كافة الإجراءات التدريجية تهدف إلى تحقيق التوازن بين السلامة الصحية والتصدي للفيروس من جهة، واستمرار الحياة الاقتصادية من جهة أخرى.

وأكد تطبيق المعايير والاشتراطات في المراكز الامتحانية على مستوى جميع المحافظات، لإجراء امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية بكل فروعها، في موعدها المقرر لـ578 ألف طالب. واستعرض الفريق استعدادات ، وزارة التعليم العالي ، لاستئناف الدوام في الجامعات بموعدها المقرر، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية والتباعد المكاني ومنع كافة مظاهر التجمعات. وحدد دوام الجامعات من الساعة التاسعة والنصف صباحًا حتى التاسعة والنصف مساءً. وطلب من اتحادات غرف الصناعة والتجارة والزراعة والحرفيين ، تشكيل لجان مراقبة خاصة في كل اتحاد للتأكد من التزام المنشآت الخاصة بالمعايير ، وإجراءات الوقاية.

وجاءت قرارات الفريق، بعد ساعات على ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” في اراضي الجمهورية العربية السورية ، إلى 106 إصابات، تعافى منها 41 حالة، بينما توفيت أربع حالات، وفقا لوزارة الصحة.