aren

مع ارتباطه بحوادث إطلاق نار عشوائي : “ركود جنسي” في أمريكا … يقلق سلطات الدولة وأجهزتها الامنية
الإثنين - 1 - أبريل - 2019

 

التجدد – واشنطن

بلغت نسبة الأميركيين ، الذين لم يمارسوا الجنس في 2018 ، رقما قياسيا، حسب استطلاع نشرت نتائجه يوم الجمعة (الفائت) ، وكثيرون من هؤلاء هم رجال في العشرينيات.

ووفق تحليل لهذه البيانات نشرته صحيفة الـ”واشنطن بوست” الامريكية ، فإن 18% من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18 عاما و30 عاما ، قلن إنهن لم يمارسن الجنس خلال العام الماضي ، لكن 28% من الرجال في تلك الفئة العمرية ، قالوا إنهم لم يمارسوا الجنس في 2018.

وقال خبراء في الطب النفسي للصحيفة ، إن كثيرا من الذكور صاروا يفضلون قضاء الوقت في ممارسة الألعاب الإلكترونية أو مشاهدة الفيديوهات الجنسية على ممارسة الجنس (فعلا).

لكن يبدو أن الرجال في الثلاثينيات والأربعينيات وحتى الخمسينيات من أعمارهم ، كانوا أنشط جنسيا ، فـ7% فقط منهم ، قالوا إنهم لم يمارسوا الجنس في 2018 ، أما الرجال في الأربعينيات ، فـ(9%) لم يمارسوا الجنس في 2018، وقال الـ(13% ) من الرجال في الخمسينيات من أعمارهم ، إنهم لم يمارسوا الجنس العام الماضي. أما الرجال فوق الستين، فقال (نصفهم) إنهم لم يمارسوا الجنس العام الماضي.

وفي المعدل، فإن 23% من الرجال الأميركيين لم يمارسوا الجنس العام الماضي ، وبحسب تقرير الصحيفة ، هو ارتفاع كبير ، عما كان عليه الحال قبل 20 عاما، حين كانت النسبة 19%.

وصارت العزوبية ، موضة لدى الشباب مؤخرا مع ظهور (ثقافة فرعية) ، يطلق عليها اسم : (incel ) ، تمثل شبابا غاضبين ، غير قادرين على إيجاد شركاء جنسيين، ولكن هذه الظاهرة ، صارت موضع قلق السلطات مع ارتباطها بعدة حوادث إطلاق نار عشوائي.