aren

دمشق تسمي “ديوب”قائما جديدا بالاعمال في السفارة السورية بالاردن … ومعبر “البوكمال-القائم” يتحضر للافتتاح قريبا
الإثنين - 22 - يوليو - 2019

التجدد الاخباري

كشفت “مصادر مطلعة ” لموقع التجدد ، ان “دمشق” ، سمت قائما جديدا بالأعمال ، لإدراة سفارتها في الأردن، وهو الدبلوماسي ، (شفيق ديوب)، الذي سيخلف القائم بالأعمال السابق ، (أيمن علوش)، الذي انتهت فترة عمله في المملكة ، وكان الدبلوماسي ديوب ، يشغل – قبل تعيينه الأخير- منصب مدير دائرة آسيا في وزارة الخارجية السورية.

11_602832_highres

ولا يزال منصب السفير السوري (شاغرا) في عمان منذ أيار\ مايو 2015، في أعقاب مغادرة السفير السوري السابق “بهجت سليمان”، العاصمة الاردنية – عمان ، وذلك على خلفية المواقف التي تبنتها المملكة تجاه تطور الازمة في سورية ، فيما يقتصر التمثيل الأردني في العاصمة السورية (دمشق) على قائم بالأعمال.

4444333331111

السفير السابق “بهجت سليمان”

 

وفي سياق متصل، سلم نائبان أردنيان، وهما (طارق) خوري ، و(قيس) زيادين ،علوش، قائمة جديدة تشتمل على (36) مسجوناً أردنياً في السجون السورية ، وكانت سوريا استجابت لطلبات نواب أردنيين زاروا دمشق أواخر العام الماضي، وقامت بالإفراج عن عدد من السجناء الأردنيين في السجون لديها.

ومن أبرز السجناء الأردنيين ، المصور الصحافي ، عمير (الغرابية)، التي تقول السلطات السورية أنه مارس عملاً صحافياً من دون الحصول على تصاريح قانونية لازمة.

وكانت (عمّان) ، قالت في بيان لها ، إن أعداد الأردنيين المعتقلين في السجون السورية ، بتزايد مستمر من دون معرفة ظروف الاعتقال ، منذ افتتاح معبر جابر ــ نصيب الحدودي في منتصف أكتوبر الماضي. وأضافت إن المواطنين الأردنيين يذهبون إلى سوريا بقصد السياحة ، أو الزيارة ، ولا يعودون.

التحضيرات مستمرة لفتح معبر “البوكمال – القائم”

من ناحية أخرى ، قالت وسائل اعلام محلية سورية ، نقلا عن مصدر مسؤول في السفارة العراقية بدمشق، أن حكومتي سوريا والعراق ، “وصلتا إلى مراحل متقدمة”،بشأن افتتاح معبر “البوكمال القائم” الحدودي بين البلدين.

ونفى المصدر، بشدة ما تم تداوله من أنباء عن مباحثات بين الحكومة العراقية ، و”قوات سوريا الديمقراطية – قسد” لافتتاح معبر جديد بين العراق وسوريا في مجمع (خانه صور)، ضمن ناحية الشمال بقضاء “سنجار”، وتأجيل فتحه بعد رفض “قسد” طلب الحكومة العراقية ، رفع العلم السوري في الجهة المقابلة، مشددا على أن ذلك “عار عن الصحة”. وأكد أن “الحكومتين العراقية والسورية تسعيان لافتتاح معبر البوكمال القائم والعمل جار على ذلك، وأنهما وصلتا إلى مراحل متقدمة في هذا الاتجاه”.

البوكمال

معبر “البوكمال-القائم”

وفي وقت سابق ، ذكرت وكالة “الأناضول” التركية ، أنه كان من المقرر أن يتم خلال هذا الأسبوع ، افتتاح معبر جديد بين بلدة سنجار العراقية ، والأراضي السورية المقابلة ، التي تخضع لسيطرة “قسد” ، لتسهيل عودة النازحين الإيزيديين من مخيم (الهول) ، الواقع في مناطق سيطرة “قسد” بالحسكة ، ومخيمات أخرى إلى الأراضي العراقية. ونقلت الوكالة عن مصادر في إقليم “كردستان العراق”، أن “أوساطا كردية تجري مشاورات لافتتاح المعبر بإشراف الأمم المتحدة والتحالف الدولي”.

وتربط سوريا والعراق ، (ثلاثة معابر)، هي: معبر “اليعربية”، الذي يقابله على الجانب العراقي ، معبر “ربيعة” ، وهوخاضع لسيطرة “قسد”، ومعبر “الوليد” على الجانب العراقي ، الذي يقابله معبر “التنف” المحتل من “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن، ومعبر “القائم” على الجانب العراقي ، الذي يقابله “البوكمال” والخاضع لسيطرة الدولة السورية.