aren

“دام رعبه”: سليماني عند الحدود مع (إسرائيل)
الخميس - 9 - يناير - 2020

التجدد – بيروت

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن نشطاء من حزب الله علقوا، أمس، لافتة كبيرة، على بُعد عشرات الأمتار من الحدود الإسرائيلية – اللبنانية، وكُتب فيها عبارة “دام رعبه”، باللغتين العربية والعبرية، إلى جانب صورة قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، الذي اغتيل في غارة أمريكية، ليلة الخميس – الجمعة الماضية.

وكتب في اللافتة أنه “سنحمل رايته في الساحات والميادين والجبهات”. واعتبرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن هذه اللافتة تأتي في إطار “حرب نفسية يمارسها حزب الله”. وحسب موقع “واللا” العبري الإلكتروني، فإنه “بمجرد تعليق اللافتة، يحاول نشطاء حزب الله تمرير رسالة تقول إن اغتيال سليماني لن يقلل من الرعب الذي يحاول حزب الله فرضه على إسرائيل”.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه رصد نشطاء حزب الله ، يقومون بعملية مراقبة ، وأنهم اقتربوا من الشريط الحدودي، وعلقوا صورة مطبوعة على ورق لقائد “فيلق القدس” الجديد، إسماعيل قآني، الذين كان نائبا لسليماني.

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب عند الحدود وفي السفارات الإسرائيلية وأغلق منطقة “جبل الشيخ”، أمام الزوار في أعقاب اغتيال سليماني، تحسبا من رد إيراني ضد إسرائيل من لبنان أو سورية.

لكن في بداية الأسبوع الحالي، تم خفض مستوى التأهب، بعدما قالت تقديرات استخبارية إسرائيلية ، أن إيران لن تسارع إلى الانتقام لاغتيال سليماني في المنطقة، وأن إيران ستختار أهدافا أمريكية لاستهدافها بواسطة أذرع تابعة لإيران من دون أن تتحمل مسؤوليتها.

وحسب التقديرات الاستخبارية، فإن إسرائيل ليست في نطاق الرد الإيراني في هذه المرحلة، كي لا تشعل مواجهة مكشوفة مع إسرائيل ، وإنما إبقاء هذه المواجهة خفية.