aren

” داعش ” في دراما بريطانية من أربعة أجزاء … وال(location ) على الحدود السورية التركية
السبت - 23 - سبتمبر - 2017

(خاص ) التجدد

DGuEABRU0AAOpx1

في دراما مكونة من أربعة أجزاء ، يصور ” بيتر كوسمينسكي ” كاتبا ومخرجا ، الحياة اليومية لاربع شخصيات من أصول بريطانية تعيش في كنف تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام \ داعش .

CB-19-10-16-06009 Thumbnail

“كوسمينسكي ” أثناء تصوير المسلسل

وفي مقابلة أجرتها مجلة ” ناشونال جيوغرافييك” مع مخرج المسلسل ، فقد تم انجاز هذا العمل خلال 18 شهرا ، حيث صورت معظم مشاهده على الحدود السورية – التركية ، وهو يهدف لفهم لماذا يترك البعض من شباب الغرب بلدانهم الاصلية (الآمنة ) ، ويذهبون الى أكثر المناطق خطورة ، ليلتحقلوا بالتنظيمات المتطرفة .

The-State-Channel-4-ISIS-Islamic-State-British-Muslim-terror-group-Peter-Kosminsky-841201

بوستر ترويجي للمسلسل

المسلسل الذي انتهت للتو من عرضه ( Channel 4 ) القناة 4 البريطانية ، نال الكثير من الانتقاد في اوساط الاعلام الغربي وعلى وسائط التواصل الاجتماعي ولدى النقاد الدراميين ، الذين اجمعوا في أغلبهم على ان الدرما التي قدمها ” بيتر” في عمله ، لم تقنع ، وقد جاءت بدون اجابات واضحة .

ولعل صرخة الاحتجاج على المسلسل عبر صحيفة (ديلي ميل ) ، التي أطلقتها (بيثاني ) هينز، ابنة عامل الإغاثة البريطاني (ديفيد هينز*) ، الذي قتله (ذبحا ) عناصر التنظيم الارهابي في العام 2014، كانت هي التعبير الأشد وضوحا عن السخط على المسلسل ، فقد طالبت بتأجيل العرض: ” آخر ما تحتاجه عائلات ضحايا (الدولة الإسلامية) هو مسلسل يتناوله ، وهم الذين تمزّقت أسرهم بسببه”.

وفي الوقت الذي ظهرت آراء إيجابية حول المسلسل، على رأسها ما وصف من قبل صحيفة ” الـغارديان” بأنه (ذكي ، وجذاب). تحدث العديد عن فشل أبطال ” الدولة ” في الاستحواذ على تعاطف الجمهور المتلقي ، بينما اتهمه البعض ” من البريطانيين ” بالترويج والتسويق للفكر ، الذي يتبناه داعش ، وهو ما وصفته صحيفة “ديلي ميل” بـ “تلميع صورة (داعش) ، خصوصا في ظل الاعتداءات الإرهابية المتنقلة التي تشهدها أوروبا ويتبناها هذا التنظيم”.

Peter 01299--(None)_A2

من كواليس العمل

يركز مسلسل ( The State ) على تفاصيل الحياة اليومية لأبطاله (4 ) من المسلمين البريطانيين ، الذين قدموا سرا عن طريق تركيا الى العراق وسورية ، وقد انساقوا وراء أحلامهم ، لينضموا الى صفوف الدولة الاسلامية .

ويتابع مسلسل ” الدولة ” قصة تلك الشخصيات الأربع ، عندما تبدأ بالتأقلم مع الحياة في ظل الخلافة التي تسير وفق الشريعة ، ليكتشف هؤلاء وحشية هذا التنظيم ، حيث اساءة معاملة النساء والتطرف في التعامل مع الاطفال .

ووفق العديد من اللقاءات والمقابلات ، التي أجريت مؤخرا مع الكاتب ” كوسمينكسي” ، فقد اعتمد هذا الاخير في تحقيق مادة العرض ، على فريق من الباحثين يتألف من أكاديميين مسلمين، شكلوا ” الحلقة الأولى من البحث ” ، الى جانب ” المسلمين البريطانيين الذين هربوا من الدولة الإسلامية، وكذلك بعض الذين بقوا في دار الخلافة ” .

مقابلة المخرج والكاتب البريطاني لصالح مجلة “ناشيونال جيوغرافيك”

http://www.nationalgeographic.com.au/people/the-state.aspx

ليعود ويمتنع الكاتب البريطاني عن ذكر المزيد من التفاصيل حول مصادر بحثه أو هوياتهم ، لأسباب وصفها ب(الأمنية) . وعلى الرغم من أن المسلسل حاول ان يتعمق في حياة أبطالها تحت حكم تنظيم داعش ، الا انه لم يقترب من معالجة الاسباب والخلفيات التي دفعت أبطاله الاربعة للانضمام الى صفوف ” داعش”، ما اعتبره البعض بمثابة حلقة مفقودة في مادة العرض .

مسلسل “الدولة” ، هو إنتاج مشترك من القناة “4” البريطانية و ناشيونال جيوغرافيك

بروموشن المسلسل  

https://www.youtube.com/watch?v=xXyNkxTd31A

______________________________________________________________________________________________________

المحرر :

(ديفيد هينز*) : تم قطع رأس ” ديفيد هينز” في ايلول \ سبتمبر 2014 ، بعد أن أخذ ك(رهينة) في شهر آذار \ مارس 2013 ، بينما كان يعمل لحساب وكالة الإغاثة الدولية .حيث تم اختطافه من قبل مسلحين ، بينما كان يساعد اللاجئين في مخيم بالقرب من الحدود التركية السورية .

 

الابنة

ابنة (ديفيد ) هينز

1411669877569_Image_galleryImage_Junkie_Jihadi_John_Expert

صورة مأخوذة من فيديو اصدره تنظيم “داعش” يقطع فيه رأس (ديفيد هينز)

لجأت عائلة (هينز ) الى الكتمان والسرية على خطف (ديفيد) لمدة 18 شهرا، بغية العمل على اطلاق سراحه ، وللحفاظ على سلامته عبر الابتعاد عن اثارة القضية اعلاميا ، وعدم كشف هوية (ديفيد) للخاطفين .

وفى مقابلة مع (مايك ) شقيق ديفيد بثها ” راديو بى بى سى ” اسكتلندا ، لصالح برنامج بعنوان “الاخوة : قصة ديفيد هينز” ، فانه ، وبعد عرض شريط فيديو عن مقتل الصحفي (الاميركي) ستيفن سوتلوف ، في اوائل شهر ايلول \ سبتمبر ، ظهر شقيقه (ديفيد) في خلفية المشهد . وهو ما جعل افراد الاسرة ، يدركون بانه قد تم التعرف على هوية ابنهم (ديفيد) من قبل خاطفيه ، ولا بد أنه سيلقى مصير سوتلوف.حيث ذكر (مايك ) : ” الصورة على وجه ديفيد عندما كان يشهد قتل ستيفن ، يظهر الرعب الذي كان يقترب منه ” .

بعد أسبوعين من ظهور مقطع على الإنترنت يظهر قطع رأس صحافي أمريكي آخر ، هو (جيمس فولي) ، وبعد 10 أيام من فيديو مقتل ساتلوف ، سيتم بث شريط فيديو يظهر مقتل ( ديفيد هينز ) .

 

location \ لوكيشن : مصطلح يستخدم في العمل الدرامي للتدليل على موقع تصوير المشاهد