aren

خروج “سورية” من التصنيف العالمي لجودة التعليم … و وزارة التربيةوالتعليم “ترد”
الأحد - 28 - نوفمبر - 2021

التجدد – بيروت

خرجت( 6) دول عربية من بينها “سوريا” بشكل كامل من التصنيف العالمي لجودة التعليم ، ﺍﻟﺼﺎﺩﺭ ﻋﻦ المنتدى ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻓﻲ “دافوس 2021″، وهو من أهم التصنيفات المتبعة عالمياً ، لتقييم المستويات التعليمية في دول العالم.

والدول التي تم استبعادها من التصنيف إضافة إلى سوريا ، هي : (ليبيا، السودان، الصومال، العراق، واليمن).

ووفقا لتقرير المنتدى، فقد جاءت “قطر” في المرتبة الرابعة عالميا ، والأولى عربياً في جودة التعليم، تلتها “الإمارات” في المرتبة الثانية عربيا ، والعاشرة عالميا، ثم “لبنان” في المرتبة الثالثة عربيا ،والـ25 عالميا، وجاء ترتيب الدول العربية بعد ذلك، البحرين (33)، الأردن (45)، السعودية (54)، تونس (84)، الكويت (97)، المغرب (101)، عمان (107)، الجزائر (119)، موريتانيا (134).

بينما احتلت “مصر”، المرتبة الأخيرة عربيا، والمرتبة 139 عالميا، أما اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻓﻲ العالم، فقد كانت من نصيب “ﺳﻨﻐﺎفوﺭﺓ”، تلتها “سويسرا” في المرتبة الثانية، و”فنلندا” ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﺔ الثالثة.

ويستند ترتيب الدول في التقرير، ﺇﻟﻰ مؤشر ﺍﻟﺘﻨﺎﻓﺴﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ، الذي حدده المنتدى، حيث يتم ﺍﺣﺘﺴﺎﺏ ﺩﺭﺟﺎﺕ المؤشر ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺟﻤﻊ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻭﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻨﺤﻮ 12 ﻓﺌﺔ ﺃﺳﺎﺳﻴﺔ.

ﻭوفق هذا المعيار، ﺍﻋﺘﺒﺮ ﺍﻟﻤﺆﺷﺮ ﻛﻼً ﻣﻦ (سوريا، ﻟﻴﺒﻴﺎ، السودان، ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ، ﺍﻟﻴﻤﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻝ) ﺩﻭلا ﻏﻴﺮ ﻣﺼﻨﻔة ، لأﻧﻬﺎ ﺩﻭﻝ ﻻ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﺑﺴﻂ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﺠﻮﺩة في ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ.

وكانت وزارة التربية والتعليم الحكومية ، قد ردت على خبر خروج “سوريا” من مؤشر “دافوس” للتصنيف العالمي لجودة التعليم ، معتبرة أنها غير معنية به. وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني : إن منتدى “دافوس” يستند في تصنيفه إلى 12 معياراً للدول التي تمت بها الدراسة ، وهي عادة الدول المشاركة في حين لم تدعَ “سوريا”، ولم تشارك لأسباب سياسية، ولفت البيان الى أن معايير “دافوس” لا علاقة لها بالاعتماد الأكاديمي.