aren

“جيتانجالي راو”.. تدخل التاريخ كأول “طفلة عام 2020″ في مجلة الـ”تايم” الأمريكية
الإثنين - 7 - ديسمبر - 2020

التجدد – بيروت

جيتانجالي راو

نجحت الطالبة الأمريكية “جيتانجالي راو” من كتابة اسمها في كتاب تاريخ البشرية ، الذي سيذكرها العالم مدى الحياة بعد توصلها لقائمة طويلة من الاختراعات التكنولوجية ، حتى نالت لقب “طفلة عام 2020” من قِبل مجلة “تايم” الأمريكية. ففي كل عام ، تعلن مجلة “تايم” عن شخصية العام، لكن في عام 2020 سلّطت المجلة الضوء لأول مرة على “طفل العام”، حيث استطاعت “جيتانجالي”، التي تبلغ من العمر 15 عامًا فقط، كتابة العنوان عليها.

غلاف المجلة

ويأتي هذا الاختيار ، بناءً على ترشيح حوالي 5000 طفل، تتراوح أعمارهم بين 8-16 عامًا للحصول على لقب طفل العام ، وقد حصلت عليه “جيتانجالي”، التي تدين بهذا الانتصار لقائمة طويلة من الاختراعات التكنولوجية.

من بين اختراعاتها “جيتانجالي”:

    اختراع جهاز يمكنه اكتشاف الرصاص في مياه الشرب

    امتداد Chrome المستند إلى الذكاء الاصطناعي الذي يكتشف التنمر الإلكتروني

    تعمل على مشروع للكشف عن التلوث البيولوجي بسهولة

وأجرت الممثلة الأمريكية “أنجلينا جولي” مقابلة مع الفتاة، خلال تلك المقابلة، تحدثت “جيتانجالي” عن شغفها قائلة: “لم تكن هناك لحظة حيث انتهى شغفي، أريد فقط أن أجعل الناس سعداء، فبدأت أفكر في كيفية استخدام العلم والتكنولوجيا لإسعاد الناس. هدفي الآن ليس فقط تطوير المزيد من الأشياء لحل المشكلات العالمية، بل أيضًا إلهام الآخرين لفعل الشيء نفسه”.

جيتانجالي مع مدرستها

وأضافت: “كنت في العاشرة من عمري عندما أخبرت والديّ أنني أريد البحث عن تقنية استشعار الأنابيب النانوية الكربونية في مختبر أبحاث جودة المياه في دنفر. تتضمن تقنية الاستشعار جزيئات من ذرات الكربون يمكنها اكتشاف التغيرات الكيميائية، بما في ذلك المواد الكيميائية في الماء”. دخلت “جيتانجالي” في شراكة مع المدارس الريفية، المتاحف، منظمات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وغيرها من المؤسسات؛ لإجراء ورش عمل ابتكارية لآلاف الطلاب الآخرين.

يذكر أن الناشطة السويدية في مجال المناخ “جريتا ثونبرج” ، مُنحت لقب “شخصية العام”. وكانت أصغر شخص يحصل على اللقب على الإطلاق، حيث كانت تبلغ من العمر 16 عامًا في ذلك الوقت. هذا العام لم يتم منح اللقب بعد.