aren

(ربما) أحدهما صدقي المقت: “تل أبيب” توافق على الإفراج عن أسيرين سوريين … مقابل رفات “بوميل”
السبت - 27 - أبريل - 2019

التجدد – مكتب بيروت

ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية، أن المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية ، أفيحاي (مندلبليت)، وافق على الإفراج عن أسيرين سوريين معتقلين في السجون الإسرائيلية، وذلك دون مناقشة القضية في الحكومة، إذ أن القوانين الإسرائيلية ، تقضي بأن تمر مثل هذه القرارات عبر الحكومة ،لاعتبارات دبلوماسية.

وأوضحت الصحيفة ، أن الإفراج عن الأسيرين السوريين ، يأتي (مقابل) عودة رفات الضابط الإسرائيلي (بوميل) ، وبحسب ما نقلت صحيفة “هآرتس” عن مسؤول اسرائيلي ، فإن هذا القرار لم يأت ضمن إطار صفقة مبرمة مسبقا، بل كان “إظهارا لحسن النية”.

وبحسب القوانين الإسرائيلية ، فإن قرار المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية ، الإفراج عن أسرى، كـ(بادرة سياسية) ،أو في إطار العلاقات الخارجية، يتطلب موافقة أعضاء الحكومة، لكن المستشار القانوني ، قضى بعدم وجود حاجة لموافقتهم في الظروف الحالية.

وأشارت “مصادر إسرائيلية” إلى أن وزارة القضاء ، والرئيس الإسرائيلي (رؤوفين) ريفلين، كانا مطلعين على القضية، وأن ريفلين ، هو من وقع قرار الإفراج عن الاسيرين السوريين، مؤكدة أنه سيتم إطلاق سراحهم من السجون الإسرائيلية (اليوم).

وفيما لم يكشف عن (هوية) الأسيرين المفرج عنهما، إلا أن “هآرتس” ، تطرقت في تقريرها إلى عدد من النشطاء السوريين ، الذين احتجزتهم إسرائيل في قرى (الجولان المحتل)، بتهم أمنية، وأبرزهم (صدقي) المقت، عميد الأسرى السوريين ، الذي اتهم مرارا إسرائيل بدعم فصائل المعارضة المسلحة السورية.

وجاء هذا الخبر ، تأكيدا لتصريح المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا (ألكسندر) لافرينتيف ، الذي أعلن مؤخرا ، أن تسليم رفات الجندي الإسرائيلي ، زخاريا (باومل) ، لإسرائيل ، الذي عثرت عليه القوات الروسية بعملية خاصة في سوريا، لم يكن خطوة أحادية ، وأن إسرائيل من جانبها ، تعهدت بتحرير عدد من المعتقلين السوريين لديها ،لقاء ذلك.

96249

وأكد المبعوث الروسي لسوريا، أن “إسرائيل” ، ستطلق سراح “أسرى سوريين” لديها ، مقابل إعادة رفات الجندي الإسرائيلي (زاخاري) بوميل، وفق ما أورده موقع “i24 news” الإسرائيلي.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، أعلن اكتشاف جثة الرقيب الإسرائيلي ، المفقود في سوريا زاخاري بوميل، وذلك خلال لقاء جمعه برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين (نتنياهو) في الكرملين ، يوم الخميس الماضي. وقال بوتين لنتنياهو: “إن جنود الجيش الروسي حددوا موقع دفن جثة الرقيب بوميل في سوريا بالتنسيق مع الجيش السوري”.

يُشار إلى أن بوميل، فقدت آثاره قبل 37 عاماً، واعتُبر أسير حرب في عام 1982 ، خلال حرب لبنان. وتم نقل جثة الجندي، (بوميل)، المولود في الولايات المتحدة بعد 37 عاماً من فقدانه في معركة السلطان يعقوب في سهل البقاع اللبناني يومي (العاشر) و(الحادي عشر) من حزيران/ يونيو 1982 ، حيث كان يقود إحدى الدبابات الإسرائيلية ، وتم اقتياد جثمانه لسوريا.