aren

تقرير استرالي : واشنطن تستعد لضرب ايران
السبت - 28 - يوليو - 2018

وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب ، ووزيرة الدفاع ماريس باين ، تتحدثان مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ، ووزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس بالجامعة الأمريكية في سان فرانسيسكو – هذا الأسبوع-

(خاص) التجدد الاخباري

كشف تقرير لقناة (abc ) الاخبارية الاسترالية ، ان الرئيس الامريكي دونالد ترمب ، يستعد لتوجيه ضربة عسكرية ضد إيران .

التقرير الذي صنفته القناة ، بأنه ضمن الفئات الاخبارية المدرجة تحت قائمة (حصري) لديها ، هو من اعداد المحرر السياسي في القناة أندرو (بروبن) ، والمراسل في وزارة الدفاع الاسترالية أندرو (غرين).

آندرو غرين 

آندرو بروبن

ينقل التقرير ، عن “شخصيات بارزة في الحكومة الاسترالية ، بأن الولايات المتحدة باتت مستعدة لقصف المنشآت النووية الإيرانية” ، وتذهب مصادر التقرير الى تحديد موعد الهجوم ، بانه ” ربما يكون في وقت مبكر من الشهر المقبل ” .

وتذكر القناة ، ان شخصيات مهمة بالحكومة الاسترالية ، أخبرتها بإحتمال أن تقوم المنشآت الدفاعية الأسترالية ب”دور ما ” لتحديد الأهداف في ايران ، بينما أكد مصدر أمني آخر رفيع المستوى ، أن هناك فرقا كبيرا بين تقديم المعلومات الاستخباراتية والتحاليل الدقيقة ، لفهم لما يحدث على الأرض ، حتى تكون الحكومة وأيضا الحكومات المتحالفة ، على علم تام لاتخاذ القرارات ، عن “الاستهداف النشط \ الحركي ” والمشاركة الفعلية في ضرب المنشآت الايرانية .

التقرير ينقل كذلك ، نفي رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم (تيرنبول) عن وجود معلومات لدى حكومته ، بأن الولايات المتحدة تستعد لمواجهة عسكرية ، وقال ” لم تحدث أي مشاورات معي ، أو مع وزير الخارجية ، أو وزير الدفاع بهذا الخصوص “.

تيرنبول – ترمب

ويذكر معدو التقرير ، أنه في حال حصول أي تعاون استرالي في الهجوم العسكري على ايران ، سيكون للمحطة الارضية المسماة، وكالة الدفاع المشترك (Pine Gap) السرية – وكالة أبحاث الدفاع الفضاء المشتركة (سابقا) – الواقعة وسط استراليا في الاقليم الشمالي ، والتي تديرها بشكل جزئي وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) ، ووكالة الأمن القومي الأمريكية (NSA) ، ومكتب الاستطلاع الوطني الأمريكي (NRO) ، عاملا حاسما وأساسيا في المساهمة لتوجيه أقمار التجسس الامريكية ، وجهود التنصت الاستخباراتي العالمي لوكالة الأمن القومي بين شركاء الاستخبارات “فايف آيز \ Five Eyes ” ، والتي تشمل (الولايات المتحدة ، المملكة المتحدة ، أستراليا ، كندا ، ونيوزيلندا ).

علامة تحذير بجوار الطريق تؤشر عن موقع وكالة (Pine Gap )

وفيما تذكر مصادر (abc ) ، انه من غير المحتمل ان تلعب “كندا” دورا في أي عمل عسكري تجاه ايران ، فانها ألمحت الى وجود هكذا دور لوكالات الاستخبارات البريطانية.

ويختم التقرير بالكشف عن وجود انقسام داخل الحكومة الاسترالية ، حول ما إذا كانت تغريدات ترمب ضد ايران ، تمثل تهديدات حقيقية ، ففي حين يعتقد البعض بحكومة (رئيس الوزراء تيرنبول) اعتقادًا راسخًا ، بأن ترمب مستعد لاستخدام القوة العسكرية ضد إيران ، يرى آخرون أنه لا يمكن ان يحدث ذلك  نظرا لأن عواقب الصراع مع طهران ، قد تتضمن ردودا خطيرة وغير متوقعة في الشرق الأوسط.

http://www.abc.net.au/news/2018-07-27/donald-trump-may-be-prepared-to-strike-iran-sources-say/10037728