aren

تشكيك” فيليبو”بتقرير المخابرات الفرنسي … يشعل الطريق الى الاليزيه
السبت - 29 - أبريل - 2017

نائب “لوبان” يوجه صفعة قوية لمسؤولي جهاز الاستخبارات الفرنسية … ويشكك باتهام سورية بالكيماوي في (خان شيخون)

… و” التجدد ” يكشف :

وكالات الأنباء العالمية والصحف الغربية والعربية … أسقطت ” عمدا ” كلام (فيليبو) عن بقاء “الاسد” رئيسا لسورية.

رويترز “ تهمل عن قصد سؤال مقدم برنامج (الثامنة والعشرون) ل (فيليبو ) على اذاعة فرنسا الدولية عن الرئيس (الأسد) … ومواقع فرنسية وأخرى غربية تلحقها بالاهمال .. وتتبعها على طريقة نسخ \ لصق … 

(خاص) التجدد : مكتب بيروت  

وجه ” فلوريان فيليبو” ، نائب زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسي ماريان لوبان ، صفعة قوية لجهاز المخابرات الفرنسية ، ومدى مصداقيته ، وذلك ، من خلال التشكيك بالتقرير الذي رفعت عنه السرية ، ونشر يوم الاربعاء الماضي ، وأظهر بأن المخابرات الفرنسية ، خلصت الى أن قوات مدعومة من الحكومة السورية ، هي ( من نفذت هجوما بغاز السارين في شمال سورية ) في الرابع من شهر ابريل \ نيسان .

فيليبو

فلوريان فيليبو

“فيليبو” ، وهو أحد أبرز مساعدي مرشحة أقصى اليمين في الانتخابات الرئاسية في فرنسا ، أبدى ارتيابا ازاء تقرير المخابرات الفرنسية ، الذي اتهم القيادة السورية ، بشن الهجوم في بلدة (خان شيخون) بريف ادلب .

حيث قال (فيليبو ) يوم الخميس (27 ابريل \ نيسان 2017 ) ، أي بعد يوم واحد “فقط” على نشر هذا التقرير : ” أعتقد أن المجتمع الدولي بإمكانه أن يرتاب في التقرير لأنه لم يتم بعد إجراء تحقيق دولي برعاية الأمم المتحدة “.

 وأضاف قائلا ” ليس لدي سبيل للقطع بصحة أو خطأ ذلك لكنه (المجتمع الدولي) يمكن أن يرتاب لأن لدينا سوابق” ، وذلك في إشارة منه ، إلى تقرير خاطئ للمخابرات صدر في العام 2003 وتسبب في احتلال الولايات المتحدة الاميركية ل(العراق).

كلام وتصريحات ” فيليبو”، جاءت خلال مقابلة له ، في برنامج (ضيف 8:20) ، الذي تبثه اذاعة فرنسا الدولية ، من يوم (الاثنين ) ، الى يوم (الجمعة ) .

عامة

لقطة عامة من استديو برنامج ضيف 8:20

موقف (نائب ) زعيمة اليمين ، عارضه بشكل مباشر ، المرشح الوسطي (ايمانويل ) ماكرون منافس ( لوبان ) على الرئاسة الفرنسية ، والتي من المقرر أن تجري جولة الإعادة لها ، في السابع من شهر مايو \ أيار.

حيث قال ماكرون ، وهو وزير سابق للاقتصاد ، إنه : “سيدعم مزيدا من الضربات الجوية ضد منشآت الأسلحة الكيماوية التي لدى قوات الأسد … ” ، ماكرون ، أبلغ الصحفيين ” إذا جرى انتخابي سأتخذ إجراءات ، بالتنسيق مع التحالف (الذي تقوده الولايات المتحدة) ، وإذا أمكن  بتفويض من الأمم المتحدة أو حتى بدونه ، لتحييد القدرات الكيماوية لبشار الأسد “.

وعلى النقيض من منافسها ماكرون ، تعارض (لوبان) السياسة الفرنسية الحالية تجاه سورية ، حيث تدعم باريس خصوم (الأسد).

وكانت وزارة الخارجية السورية ، قد نددت (بشدة ) في بيان لها نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا ) ، بتقرير المخابرات الفرنسية ، واصفة إياه بأنه ” أكاذيب “.

حديث “فيليبو” ، والذي تناقلته وكالات الابناء العالمية ، كما تصدر العديد من نشرات الاخبار للتلفزيونات والاذاعات ال(محلية) الفرنسية والموجهة الى خارج البلاد ، وغيرها .

http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAKBN17T2BP?sp=true

http://www.mc-doualiya.com/articles/20140427-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D9%84%D9%88%D8%A8%D8%A7%D9%86-%D9%85%D8%A7%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7

كان اللافت فيه ، أن تلك الوكالات الاخبارية المعروفة عالميا ، والتي تعتبر مصدرا للخبر ، نشرته ووزعته للعموم وللمشتركين لديها ، باللغتين (فرنسي \ انكليزي ) ، وكذلك مترجما الى اللغة العربية ، ( بشكل مجتزىء ) .

موقع التجدد الاخباري ، وجريا على عادته في مصداقية النقل ، وتحري الدقة المهنية في العمل الصحفي ، وتقدسيا لأصول العمل الاعلامي ، واحتراما للرأي العام ، بتقديم الحقيقة له بتفاصيلها .

ولطالما أن الكثير من المواقع الاخبارية والعديد من الصحف الالكترونية ، قد اعتادت على نقل ونشر الاخبار ، وفق طريقة (نسخ \ لصق ) ، دون أدنى درجات التدقيق المهني .

فقد عدنا الى الاستماع وترجمة المقابلة المعتمدة والموجودة على صفحة الموقع الالكتروني للاذاعة ، والتي ما يزال من المتاح الحصول عليها ، ثم الى مقارنة ترجمة المقابلة بعد تفريغها بترجمة النص المرفق بها ، والمنشورعلى الصفحة ذاتها .

https://www.franceinter.fr/emissions/l-invite-de-8h20/l-invite-de-8h20-27-avril-2017

لنكتشف ، أنه قد تم التجاهل بشكل متعمد ومقصود ، وخصوصا للجزء الأخير ، من حديث (فيليبو) حول سورية ، والاكتفاء بما اجتزأته تلك الوكالات ، فحسب .

بل ، لقد عمدت تلك الوكالات العالمية ، والتي لخصت حديث ( فيليبو ) الى اهمال السؤال (الأخير) من المقابلة ، الذي كان قد وجهه مقدم البرنامج الصحفي باتريك (كوهين) ، وكذلك اهمال جواب (فيليبو) عليه .

باتتريك

فقد سأل الصحفي : هل ترون ، أنه من الضروري الحفاظ على بشار الأسد على رأس النظام السوري ؟

أجاب (فيليبو ) : تعلمون، في كثير من الأحيان ، الدبلوماسية هي الخيار الأسوأ ، وللأسف ، الأقل سوء “.

كلام فيليبو (نائب لوبان ) هنا ، حول بقاء الرئيس (الأسد ) ، هو موقف متساوق في (الجوهر والمغزى ) مع مواقف وتصريحات المرشحة الرئاسية (لوبان) .

والتي كانت قد وصفت الرئيس السوري ، بأنه ” الحل الوحيد القابل للتطبيق” لمنع تنظيم الدولة الإسلامية \ داعش ، من الاستحواذ على السلطة في البلاد “،كما دعت ل”تشكيل تحالف مع روسيا”.

ولانه اذا (عرف السبب ، بطل العجب )، فان استغرابنا من الاحاطة الصحفية المقتضبة من قبل وكالة اخبارية ، مثل وكالة (رويترز ) المعروفة عالميا ، بدده معرفتنا ، لفحوى كلام نائب لوبان (المحذوف ) عن (الأسد) .

501

والذي يبدو ، أنه لا يدخل في الاعتبارات (المهنية ) ولا (الأخلاقية ) لتلك الأدوات والوسائل الاعلامية ، والتي تجندت منذ أكثر من (ست سنوات ) ، لتكون كتفا بكتف ويدا بيد ، مع منظومة الاعلام المضاد للدولة السورية ، في الترويج (فقط) لقطعان الجهادية السلفية ، وأفواج الاصولية الاسلامية المجرمة .