aren

بقايا اليمين الفاشي تمنع ” ليلى خالد ” من دخولها الاراضي الايطالية … وتسحب منها تصريح الدخول الى اوروبا
الثلاثاء - 6 - فبراير - 2018

خاص ( التجدد ) – بيروت

بمايشبه ممارسات اليمين الفاشي ، واسترجاع سياسات حكومة برلسكوني المنحازة لمواقف الحركة الصهيونية والاحتلال الاسرائيلي في تقديم سياسة إيطاليا الخارجية بمايخص القضية الفلسطينية ، لدى الحكومة الحالية .

منعت السلطات الايطالية ، يوم الثلاثاء (28 تشرين الثاني \ نوفمبر 2017 ) ، المناضلة الأممية ” ليلى خالد ” من دخول اراضيها ، للمشاركة في سلسلة ندوات سياسية حول القضية الفلسطينية .

واصدر ” الإتحاد الديمقراطي العربي الفلسطيني – إيطاليا ” ، بيانا استنكر فيه بشدة ما حصل مع المناضلة ليلى خالد ، باعتبارها رمزا من رموز فلسطين ، حيث أجبرتها تلك السلطات على الصعود في أول طائرة متوجهة إلى الاردن – عمّان .

كما جاء في البيان الذي وصلت ” نسخة منه ” الى موقع التجدد الاخباري ، أن السلطات الايطالية ، قامت بسحب تصريح دخول ليلى خالد إلى أوروبا ، وهو مايثبت ” عجز المؤسسات الإيطالية والأوروبية أمام الابتزازات الصهيونية ، وان هذا الحدث الخطير يأتي ضمن سياق هجمة إعلامية شرسة وضغوط من قبل اللوبي الصهيوني ، تثبت خضوع الإعلام الإيطالي للابتزازات الصهيونية ” .

وختم الاتحاد بيانه ، بانه ” رغم جميع الضغوط ، الافتراءات والاستفزازات ، ورغم منع الرفيقة ليلى من دخول إيطاليا، قرر الإتحاد الديمقراطي العربي الفلسطيني عدم إلغاء الندوة التي ستقام بمناسبة الذكرى الخمسين لإنطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والتي ستشارك بها الرفيقة بمداخلة عبر “السكايب”.