aren

بعد غياب … ” بندر ” يظهر في الديوان الملكي
الإثنين - 5 - مارس - 2018

(التجدد) + وكالات

في ظهور “ملفت” ، احتفى الديوان الملكي السعودي في 25فبراير \ شباط الفائت ، بزيارة قام بها الأمير ( بندر) بن سلطان ، المسؤول السابق عن مجلس الأمن الوطني والاستخبارات، إلى مركز الدراسات والشؤون الإعلامية التابع له .

وكان رئيس الديوان الملكي خالد (العيسى) ، في استقبال بندر ، خلال هذه الزيارة التي تواصلت ل(12) ساعة ، وتضمنت إلقاء محاضرة في السياسة والأمن ، استمرت لمدة 4 ساعات.

سعود (القحطاني) ، المستشار بالديوان الملكي  ، نوه في تغريدة على صفحته في تويتر بـكلمة الامير بندر “الأبوية التشجيعية” ، والتي سجلها (بندر) بن سلطان في سجل كبار الزوار، واصفا إياها بأنها “وسام على صدور الجميع في مركز الدراسات والشؤون الإعلامية بالديوان الملكي “. وتابع أن الجميع استفاد من توصيات “أسطورة السياسة وداهيتها”.

ffffffffffffffffffffffffffffffffffffffff

الأمير بندر بن سلطان ، عمل لأكثر من عقدين من الزمن (سفيرا ) للسعودية في الولايات المتحدة الامريكية بين 1983 – 2005.

كما تولى في تشرين الاول \ أكتوبر 2005 ، منصب ” الأمين العام لمجلس الأمن الوطني ” و” رئاسة الاستخبارات السعودية “.

في 15 أبريل \ نيسان 2014 ، أعفي من مهامه (رئيسا ) للاستخبارات ، بناء على طلبه – وهي العبارة التي تدبج بها عادة المراسيم الملكية للتعبير بشكل مخفف عن قرار الاعفاء ، و غير المباشر عن الاقالة بحق “طوال العمر” من العائلة الحاكمة – في عهد الملك (الراحل ) عبد الله بن عبد العزيز ، وفي 29 يناير \ كانون الثاني  ، ترك “بندر” منصبه على رأس مجلس الأمن الوطني ، وفق لمرسوم من الملك (الحالي) سلمان بن عبد العزيز .

وكان عدد من الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي، تداولوا “فيديو ” يظهر خلاله (ولي)  العهد السعودي محمد بن سلمان ، وهو يستقبل (الامير ) بندر في حفاوة واضحة ، وقيل ان هذه المشاهد هي لزيارة قام بها بندر – بعد تعافيه من وعكة صحية – الى بن سلمان لمبايعته “وليا للعهد “.