aren

بشكل مفاجئ … الرئيس الاسد يستقبل نظيره الروسي في اللاذقية
الإثنين - 11 - ديسمبر - 2017

 

 

الرئيس الاسد يلتقي الرئيس بوتين في قاعدة حميميم باللاذقية

 

لأول مرة ” بوتين ” يزور قاعدة حميميم الجوية الروسية ويأمر بسحب الوحدات العسكرية من دون تحديد عدد الجنود الروس الذين سيبقون في سوريا .

قرار انسحاب القوات الاجنبية اتخذ وتم ابلاغه الى الحلفاء لاجراء اللازم … ومايحول في التنفيذ العاجل … الحجم الكبير للاعتدة والآليات المستعملة في المعارك على الاراضي السورية .

مسؤول العمليات الرئيسية في وزارة الدفاع الروسية : ” القوات المنتشرة في سوريا الآن تركز على الحفاظ على اتفاقات وقف إطلاق النار واستئناف مظاهر العيش في سلام “.

(خاص ) التجدد + وكالات

في زيارة وصفت بالمفاجأة ، التقى الرئيس بشار الاسد ، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين داخل قاعدة حميميم الجوية باللاذقية ، صباح اليوم الاثنين – بحسب وكالة انترفاكس الروسية – عقب نشر الوكالات خبر اللقاء ، أكدته حسابات “رئاسة الجمهورية العربية السورية” على مواقع التواصل الاجتماعي . وهذه هي المرة الاولى ، التي يزور فيها بوتين القاعدة العسكرية ، التي تستخدمها روسيا كمنطلق لعملياتها في سوريا ، منذ أيلول 2015

الرئيس الروسي وفى تصريح مقتضب أمام العسكريين ، قال : ” إن القوات الروسية والسورية دمرت واحدة من أقوى الجماعات الإرهابية العالمية خلال عامين فقط “. وأضاف ” إذا رفع الإرهابيون رؤوسهم فى سوريا فستلاحقهم روسيا بضربات قوية ” – بحسب توصيفه – لافتا الى ” ان روسيا ستحتفظ بقاعدتي حميميم الجوية وطرطوس البحرية في سوريا”.

من جهته توجه الاسد بالشكر الى بوتين على “مشاركة روسيا الفعالة فى محاربة الارهاب في سوريا ” ، مؤكدا ان “ما قام به العسكريون الروس لن ينساه الشعب السوري “.

 

25276284_2015114835377858_857803163_n

25181935_2015113422044666_768066634_n

25276719_2015112395378102_715659317_n

 

 

 

 

 

 

في حين ذكر موقع “روسيا اليوم” ، أن اللقاء في قاعدة حميميم ، جمع الأسد وبوتين ووزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو ، وان الرئيس فلاديمير بوتين ، استهل حديثه مع نظيره الرئيس بشار الأسد، لدى وصوله إلى اللاذقية بعبارة : ” لقد وعدتكم بالزيارة وها أنا قد وصلت “.

وكان في استقبال بوتين بالقاعدة العسكرية ، التي تدار منها الغارات الجوية الروسية ، نظيره الرئيس بشار الأسد ، ووزير الدفاع الروسي سيرغى شويغو ، وقائد مجموعة القوات الروسية في سوريا الفريق أول (سيرغي) سوروفكين .

25181886_2015113005378041_378531585_n 25287116_2015113238711351_2109434392_n

الى ذلك ذكرت وكالة (ريا نوفوستي ) الروسية ، أن الرئيس بوتين وعقب لقائه الرئيس الاسد ، قال ” لقد أصدرت تعليماتي للبدء بمرحلة سحب الوحدات الروسية من سوريا”. وأضاف ” إن وحداتنا العسكرية هنا يعودون إلى منازلهم منتصرين ” . وقبل أيام ، كانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية على لسان ” سيرغي رودسكوي” المسؤول عن ادارة العمليات الرئيسية ” أن الجيش الروسي أنجز المهمة في سوريا، وأن هذا البلد تحرر بالكامل من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية \ داعش ” .

وظهر الكولونيل ” رودسكوي” ، في لقطات بثها تلفزيون ” روسيا 24 ” خلال مؤتمر صحفي له ، وهو يقول : ” كانت المرحلة الأخيرة من دحر الإرهابيين مصحوبة بنشر غير مسبوق لسلاح الجو الروسي”. وأضاف ، ” ان القوات الروسية المنتشرة في سوريا الآن تركز على الحفاظ على اتفاقات وقف إطلاق النار واستئناف مظاهر العيش في سلام”. من جهة أخرى ، أشار رئيس لجنة الدفاع بمجلس الاتحاد الروسي ، ” فيكتور أوزيروف” في تصريح للصحفيين ، إلى أن انسحاب الوحدات الروسية من سوريا سيتم على نحو سريع ، متوقعا “استغراق عملية الانسحاب لعدة أسابيع”.

ووفق مصادر خاصة ل” التجدد” ، فان مايحول في التنفيذ العاجل لهذا القرار، يتمثل في الحجم الكبير للاعتدة والآليات المستعملة في المعارك سواء على الاراضي السورية ، أو غيرها . وتلفت المصادر الى ان اعلان الرئيس بوتين (تحديدا) قرار الانسحاب العسكري من سوريا ، بقوله ” آمر وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة ببدء سحب مجموعة القوات الروسية إلى نقاط مرابطتها الدائمة ” –  من دون أن يحدد بوتين عدد الجنود الروس الذين سيبقون في سوريا –

بدت ارهاصاته من خلال تصريحات القيادة العسكرية الروسية منذ أشهر ثلاثة ، بالاشارة الى ان الوضع العملاني في سوريا شارف على الانتهاء ، ولم يعد يستدعي كل هذا الوجود العسكري لروسيا وحلفائها، وان سحب القوات المقاتلة ، سيتم تدريجيا من الاراضي السورية .

واستطرادا ، تذكر المصادر ” ان القرار بسحب القوى الاجنبية وأقله الحليفة للقوات الحكومية السورية ، قد اتخذ وتم ابلاغه الى المعنيين للبدء في الاجراءات اللازمة لتنفيذه” . وكان زار الرئيس الاسد قاعدة حميميم في السابع والعشرين من شهر حزيران \ يونيو الماضي ، كما كان التقى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الذي زار سورية في 12 سبتمبر\ ايلول الفائت.

وغادر الرئيس بوتين سوريا ، متوجها إلى مصر للقاء نظيره عبد الفتاح السيسي ، كما من المقرر ان يزور تركيا ، ليلتقي نظيره هناك (رجب ) طيب إردوغان