aren

مصادر الحزب تنفي الكلام المنسوب لـ(نصر الله) : باريس تبلغ بيروت \ “تل أبيب” ستهاجم مصانع الصواريخ لـ(حزب الله)… \
الأحد - 21 - أبريل - 2019

 

التجدد – بيروت

ذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، صباح اليوم (الأحد)، أن فرنسا أبلغت لبنان، بنية “إسرائيل” مهاجمة مصانع تابعة لـ(حزب الله)، بزعم انها لصناعة الصواريخ الدقيقة. وقالت الصحيفة العبرية، إن فرنسا طالبت من الحكومة اللبنانية، فحص معلومات استخباراتية أمريكية، حول وجود مصانع للصواريخ الدقيقة، تابعة لحزب الله، في لبنان.

وبحسب الصحيفة، طالبت فرنسا من الحكومة اللبنانية، العمل على الكشف عن هذه الصواريخ، تحسبا لقيام إسرائيل بمهاجمتها، وقصفها جوا.، وأشارت “معاريف” ، إلى أن فرنسا أكدت للحكومة اللبنانية، أن إسرائيل لن تقف صامتة، أمام وجود هذه المصانع الإيرانية في لبنان.

وكانت نفت مصادر في حزب الله ، ما ذكرته صحيفة “الرأي” الكويتية ، من أن الأمين العام للحزب “حسن نصر الله” رجح اندلاع حرب مع (إسرائيل) في موسم الصيف المقبل، مما قد يؤدي إلى مقتله. ونقلت صحيفة “النهار” اللبنانية ، عن مصادر ، قولها ” إن ما نسبه كاتب المقال لنصر الله ، هو مجرد اختلاق من بنات افكاره وتخيلاته الشخصية ولا يمت الى الحقيقة بصلة على الاطلاق”.

وكانت ذكرت صحيفة “الرأي” الكويتية، في عددها الصادر، الأحد ، أن الأمين العام لحزب الله، السيد “حسن نصر الله”، أبلغ قادة المناطق في حزب الله، خلال اجتماع :

«قد لا أبقى بينكم فترة طويلة وقد يذهب (يُقتل) معي أكثر قادة الصف الأول، وبالتالي من الممكن أن تنجح إسرائيل في اغتيال القادة. إلا أن هذا لا يعني نهاية (حزب الله) الذي لا يَعتمد بوجوده على الأفراد بل هو جزء من المجتمع اللبناني الباقي في هذه البلاد»، قال السيد نصر الله للمُجْتَمِعين. ولم يُخْفِ زعيم «حزب الله» -كما نقلت الصحيفة – ان «إجراءاتٍ قد اتخذت حتى في الحالات القصوى وقتْل القادة، فلا داعي للتساؤل».

الصحيفة التي نشرت كلام السيد نصر الله ، لم تفصح ، عن هوية مصدرها، ونسبت إلى نصر الله، أيضا، قوله: “هناك دلائل كثيرة على أن إسرائيل تسعى لمفاجأة الجميع، مثل حرب 2006. إلا أن نتنياهو ليس مثل إيهود أولمرت المتردِّد، ومثلما فعلتْ إسرائيل في غزة العام 2008 فمن المحتمل أن تفعل الشيء نفسه العام 2019 بهدف إزالة التهديد القادم من حزب الله إلى الأبد، ولذلك فإن على الشعب اللبناني والبيئة الحاضنة أن تستعدّ لكل الاحتمالات”.

وبحسب تقدير حزب الله، فإنه “من المحتمل أن تخلي إسرائيل كل المستوطنين من الناقورة وحتى مزارع شبعا في حال اندلاع الحرب لمنع حزب الله من العبور وأخذ هؤلاء كرهائن”. وأضافت صحيفة “الرأي” إن حديث نصر الله “تحذير لقادته لاتخاذ كل تدابير الحيطة والحذر والإبقاء على حال التأهب”.