aren

انفجار في مدينة “القامشلي” يوقع ضحايا … وآخر وسط دمشق في منطقة “باب مصلى”
الثلاثاء - 18 - فبراير - 2020

 

124749_qam-amurek-teqin-28129

انفجار عبوة ناسفة في مستودع لتكرير البلاستيك في مدينة القامشلي – 18 من شباط 2020

التجدد الاخباري

قتل شخصان في مدينة القامشلي بـ(ريف الحسكة)، شمال شرقي سوريا، إثر انفجار عبوة ناسفة في مستودع لفرز ، وإعادة تدوير البلاستيك. وأوضحت وكالة “هاوار” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية ، اليوم الثلاثاء 18 من شباط\ فبراير ، أن عبوة ناسفة انفجرت بعد أن وضعت بين الأثاث القديم في المستودع، بمدينة القامشلي.

وحتى الآن ، لم يصدر أي بيان من قوات “أسايش” الذراع الأمني لـ “وحدات حماية الشعب” الكردية، حول الجهة التي تقف وراء تفجير العبوة، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير حتى الساعة، وسبق أن شهدت المدينة تفجيرات عدة ، وتركزت في المربع الأمني.

وفي 23 من تشرين الأول 2019، أصيب عدد من الأشخاص بانفجار في سيارة وسط مدينة القامشلي، وبحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، في حينها، فان عبوة “لاصقة” ، انفجرت بسيارة من نوع “فان”، جانب مركز اتصالات المدينة الخاضعة لسيطرة الحكومة  السورية، وأضافت الوكالة أن الانفجار أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بجروح متفاوتة، إلى جانب أضرار مادية بالسيارات العابرة، وفق صور نشرتها الوكالة.

وسبق هذا التفجير، انفجار في 11 من الشهر نفسه، وأسفر حينها، عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة تسعة آخرين، وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية\داعش”، مسؤوليته عن التفجير في ذلك الوقت.

وفي مطلع آب 2019، ضربت ثلاثة انفجارات متتالية مدينة الحسكة، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخرين ، حيث وجهت قوى الأمن الداخلي، في حينها، التهمة الى تنظيم “داعش” بالتفجيرات الثلاثة، وقالت إن التنظيم يهدف إلى “ضرب الأمن وخلق جو يسوده الخوف والهلع في نفوس المواطنين”.

ويعلن تنظيم “الدولة الاسلامية\داعش ” مسؤوليته بشكل مستمر عن التفجيرات ، التي تطال مناطق شرق الفرات، والتي يتحدث فيها عن استهداف “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في المنطقة. وتسيطر “قسد” التي تعد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) ، عمودها الفقري، على معظم المناطق في محافظة الحسكة، بينما تفرض الدولة السورية ، سيطرتها على مايسمى بـ”المربع الأمني”، الواقع داخل المدينة وعلى “فوج كوكب” العسكري.

https://hawarnews.com/ar/haber/d982d8a7d985d8b4d984d9883a-d8a7d986d981d8acd8a7d8b1-d8b9d8a8d988d8a9-d986d8a7d8b3d981d8a9-d8aad988d8afd98a-d8a8d8add98ad8a7d8a9-d8b4d8aed8b5d98ad986-h30642.html?fbclid=IwAR0Ug11zYEjk-4oQYQQGtHdTEOqGtSYLJXbcrCrDVOtl6nDofp9RcRqP2h4

 

1-266-660x330

حطام سيارة جراء انفجار عبوة ناسفة بداخلها في حي باب مصلى بدمشق- 18 من شباط 2020 (سانا)

من جهة ثانية ، أصيب 5 مدنيين بجروح ، أحدهم إصابته بليغة ، جراء انفجار عبوة ناسفة ، وضعها إرهابيون بسيارة في منطقة (باب مصلى) بمدينة دمشق.

وذكر مصدر بقيادة شرطة دمشق في تصريح لمراسل الوكالة الرسمية “سانا” ، أن عبوة ناسفة لاصقة ، وضعها إرهابيون بسيارة ،انفجرت أثناء مرورها بالقرب من كراجات الانطلاق في منطقة باب مصلى ، التي تكون عادة مزدحمة ، كونها عقدة للمواصلات الى عدة محافظات ، ما أدى إلى إصابة 5 مواطنين بجروح أحدهم بحالة حرجة ، حيث تم نقلهم إلى المشفى لتلقى العلاج ، والإسعافات اللازمة.

وكان أصيب في العاشر من الشهر الجاري ، شخص بجروح بليغة ، وحروق ، نتيجة انفجار عبوة ناسفة لاصقة وضعها ارهابيون بسيارة “بيك اب” كانت مركونة خلف حديقة الجلاء بمنطقة المزة بدمشق. كما كانت شهدت العاصمة دمشق ، خلال الشهر الحالي ، عدة تفجيرات ، فقد أصيب شخص بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة في سيارة خاصة، في شارع خالد بن الوليد بدمشق، في 6 من شباط.

وكانت العاصمة دمشق شهدت خلال السنوات الثورة عدة تفجيرات أودت بحياة العشرات، وكان النظام السوري يتهم الفصائل التي كانت متواجدة حول دمشق.

جدير بالذكر ، ان هذه الأحداث الأمنية ، تأتي على وقع التحركات العسكرية الناجحة للجيش السوري وحلفائه بمناطق الشمال السوري، وتحريره أكثر من 1700 كم2 من مساحات ريفي “حلب وأدلب “- حتى الآن.