aren

اليوميات السرية ل”عرفات “
الإثنين - 5 - فبراير - 2018

(التجدد ) 

95f2564f59fda1aba9d04f789529d5fb

تنشر صحيفة لو” إسبرسو ” الإيطالية ، اليوميات السرية للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ، والتي كتبت على مدى نحو 20 عاما ، بدءا من 1985 حتى تشرين الأول / أكتوبر 2004 ، عندما غادر (عرفات ) مقره في رام الله بالضفة الغربية ، إلى مستشفى في ( كلامارت) ، الواقع في احدى ضواحي باريس ، حيث توفي بعد ذلك ب(شهر) .

يوميات عرفات ، التي جاءت في (19 ) مجلدا ومكتوبة باللغة العربية ، تكشف تفاصيل مهمة وليست قليلة عن شخصية وحياة رئيس “م.ت.ف” ، ورئيس السلطة الفلسطينية ” ياسر عرفات “.

“اسبرسو ” ، لم تذكر بشكل واضح كيفية الطريقة في حصولها على تلك المجلدات ، وهل أنها دفعت مبالغ مالية مقابل ذلك .

الا ان الصحيفة وهي اسبوعية اخبارية ، ذكرت بانه حصلت على تلك المجلدات ، بعد ” مفاوضات طويلة مع رجلين من الموالين ل(عرفات) ، يقيمان في لوكسمبورغ ، احتفظا باليوميات منذ وفاة عرفات في 2004 “.

وفي تقرير لها نشرته ب(الامس ) ، فان من بين ما تكشفه الصحيفة عن يوميات (عرفات ) ، أمور تتعلق بمسيرة أوسلو، والمفاوضات السرية مع رئيس الوزراء الاسرائيلي (إسحاق) رابين، بالاضافة الى العلاقة مع وزير الخارجية الاسرائيلية (آنذاك) شمعون بيرس .

عرفات و(زوجته ) سهى الطويل  

كما يتطرق السرد السياسي الى الهجمات ” الفدائية ” الفلسطينية ، وعلاقة عرفات ب الرئيس العراقي (صدام ) حسين ، والأعمال (غير ) المشروعة مع رئيس الوزراء الايطالي (السابق ) سيلفيو برلسكوني .

عرفات – بيرلسكوني

يوميات عرفات ، تكشف أيضا عن دور ” جوليو اندريوتي ” ، كوسيط خفي بين منظمة التحرير الفلسطينية والولايات المتحدة ، وأن عرفات قبل وقت قصير من زواجه ب(سهى) الطويل في 17 يوليو / تموز 1990 ، كتب في يومياته : ” كيف يمكنني أن أتزوج من سهى؟ فأنا متزوج من فلسطين ومن شعبها ؟ “.

تتميز اليوميات أيضا ، بتفاصيل أرقام الحسابات المالية ل(عرفات) وتحويلات الأموال التي كان يتلقاها ، باسمه شخصيا كرئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية ، او باسم المنظمة .

ومن الاجراءات السياسية التي تكشف عنها هذه اليوميات ، والتي يعنى بنشرها مراسل ال”اسبرسو” ، الصحفي الايطالي ” ليريو أباتا “ ، أن عرفات عارض بشدة حرب الخليج الأولى (1990-1991) ، التي أطلقها الرئيس العراقي آنذاك صدام حسين ، كما كرس (عرفات ) مساحة كبيرة في يومياته ، لسرد علاقته الوثيقة ب(كاسترو) ، إذ أن رواياته عن الاجتماعات المعقودة حتى آخر اجتماع في هافانا ، انها كانت دافئة ورائعة .

( ليريو أباتا )

ومما ورد في هذه اليوميات أيضا ، هو دور “م.ت.ف” خلال اختطاف سفينة “أكيلي لاورو” في 1985، والتي انتهت بقتل المسافر اليهودي الأمريكي المقعد ( ليئون ) كلينغهوفر ، حيث كان رئيس الوزراء الايطالى آنذاك بيتينو (كراكسي ) ، ووزير الخارجية – يومها – (جوليو ) اندريوتي .

“آكيلي لاورو”

عرفات – ( ابو ) العباس

وتكشف يوميات (عرفات ) في هذا الجانب ، أن الوزير ( أندريوتي ) سمح ل( أبو العباس \ محمد عباس أو محمد زيدان ) بناء على طلب من عرفات شخصيا ، بالهرب إلى بلغاريا ، ومن هناك إلى تونس ، وهو ما شكل ” صيغة اتفاق ” مع إيطاليا منذ الثمانينيات ، تمتنع بموجبه “م.ت.ف” عن الهجمات على الأراضي الإيطالية ، مقابل غض نظر السلطات الايطالية عن نشاط المنظمة ، وافرادها.

لاحقا ، سيكون للوزير الايطالي (أندريوتي) ، دور في الوساطة الدولية ، بين منظمة التحرير الفلسطينية والولايات المتحدة ، كما يطغى على النص المنشور في الصحيفة الايطالية عن تلك اليوميات ، الحديث عن علاقة عرفات بقيادات الحكم الايطالي حينها .

(جوليو ) اندريوتي

وبحسب “اسبرسو” ، فقد تم تسليم الوثائق (المجلدات ) إلى مؤسسة فرنسية ، بشرط أن مضمون اليوميات يجب أن يستخدم فقط ، ك”وثائق للدراسة ” في مجال الادب الفرنسي ، وليس للنشر في الكتب ، أو لاستخدام محتواها في صناعة الأفلام .