aren

الهجوم على “ديما صادق” : تعد … لا نقد
الثلاثاء - 9 - يونيو - 2020

التجدد – بيروت

هاجمت قناة “أو تي في” اللبنانية ، التابعة للتيار الوطني الحر ، ورئيس الجمهورية ميشال عون، الإعلاميّة اللبنانية،”ديما صادق”، من خلال برنامج ، قدموا فيه استهزاء من (صادق وأفراد عائلتها، ونشاطها الإعلامي).

ويأتي هذا الهجوم بعد أن أعادت “صادق”، نشر مقال لكاتب يسلط الضوء فيه على مذكرات، النائب في البرلمان اللبناني إيلي الفرزلي ، وهو أيضا نائب رئيس مجلس النواب الحالي ، حيث عبّرت صادق عن رأيها فيما ورد من المذكرات، التي يسردها النائب الفرزلي من خلال حسابها في موقع “تويتر”.

وقالت صادق من خلال تغريدة أخرى : إني “عرضت وقائع لم يستطع أحد نفيها. هكذا رد إعلام الرئيس: تطرقوا إلى حالة ابنتي. تطرقوا إلى مرض أمي. لمّحوا صراحة بأني أقوم بنشاطات غير أخلاقية. اترك لكم التعليق. لم أفكر يومًا بالقضاء تقديسًا مني لحرّية التعبير ولكن حرفا واحدا يسيء إلى ابنتي كفيل أن أتراجع عن هذا المبدأ. نلتقي في القضاء”.

وأثار هذا الهجوم على الإعلاميّة اللبنانيّة، تضامنًا واسعًا معها، من خلال منصات التواصل الاجتماعي. وكانت مثلت “ديما” في وقت لاحق من شهر أيار/ مايو، للتحقيق على يد المباحث الجنائية في بلادها، بعد أن تمّ استدعاؤها للتحقيق في المباحث الجنائية، واتضح أن سبب الاستدعاء ، هو دعوى مقدّمة بحقّها من قبل حاكم مصرف لبنان، (رياض سلامة).

وكشفت صادق حينها من خلال تغريدة عبر موقع “تويتر” بحسابها الشخصيّ، عن التّهم الموجهة لها في التحقيق الجاري معها حتى اللحظة، وقالت إنها متهمة بثلاثة اتهامات ، هي : ( العمل على النيل من مكانة الدولة المالية؛ تحريض الطبقة الفقيرة على حاكم مصرف لبنان؛ الإساءة إلى سمعة القطاع المصرفي في لبنان).