aren

“المخلص” يواجه داعش والموساد … والامريكان ؟! \\ بقلم : د.فؤاد شربجي
الإثنين - 27 - يناير - 2020

350

أساس الاحتجاج الغربي على مسلسل “المسيح”، الذي أنتجته وتعرضه شبكة “نتفليكس” ، اظهاره الاسرائيلي ، يعذب ويقتل ، اضافة الى احتجاجات دينية من هناوهناك ، ولم نسمع وجهة نظر عربية ، بمايقدمه هذا المسلسل.

ترسيمة الرواية تقول: ان رجلا يشبه ” المسيح” ، يقضي على داعش في دمشق باثارة عاصفة عليهم ، ثم يقود مجموعة من الناس عبر الصحراء الى حدود فلسطين ، فيمعنهم الجنود الاسرائيليين من الدخول ، لكن هذا الرجل يدخل ويصل الى المسجد الاقصى، ويخبر الناس ان وقتهم انتهى ، وان عليهم ان يحبوا بعضهم ، كما أمرهم الله ، وعندما يطلق الجنود النار على المجتمعين حوله ، يقتلون صبيا ، يعيده بلمسة منه الى الحياة ، ويعتقله الموساد ويحقق معه ، لكنه يخرج من السجن ، ويظهر في تكساس .

المخابرات الامريكية ، تحس ان وراء هذا الرجل ، خطة لاثارة المشاعر ، خاصة وان أصوله ايرانية ، ويبدأون بملاحقته ، بينما يزداد الناس ايمانا به .

الرجل يشبه المسيح ، والناس تسميه المسيح، بينما هو لا يقول ذلك ، بل يتحدث عن نفسه كـ(رسالة) للناس ، وقد نفذ وقتهم. وهكذا ، فان كل من يلتقيه ، أو يسمع عنه ، يسبغ عليه صفة من عنده . العرب يرون فيه “المخلص” ، والمسلمون المتطرفون ، يعتبرونه (المسيح الدجال) ، والموساد يعتبره يقود أعمالا ضد (اسرائيل)، وكذلك المخابرات الامريكية ، تجد فيه صاحب خط لاثارة الفوضى في العالم ، وأخوه في ايران ، يقول انه يحب الروايات ، وكذاب ، ويتقن أعمال السحر ، بينما رئيس الولايات المتحدة ، يقتنع به ، ومحققو المخابرات ، يتأثرون به.

مبتكر المسلسل ، وضع المقدس في ظروف العالم المعاصر، ليتفحص تأثيره على التوجهات الشعبية والرسمية والمخابراتية والاعلامية، وهكذا ، فان هدف المسلسل، اثارة السؤال، وتحفيز كل مشاهد لكي يجيب على السؤال القائم: (ما الذي يحدث من المقدس وتجاهه؟)

… ولاحياء السؤال طيلة العمل ، يمر بطل العمل المسمى (المسيح) من داعش الى الاحتلال الاسرائيلي الى مواجهة أعاصير الطبيعة الى تحدي الموساد والمخابرات المركزية ، والتعاطي مع الاعلام ، والحكومات ، وكل الاحداث تجري في الوقت الحالي (2019 -2020)، وكما هو واضح ، فان جميع اسئلة المسلسل ، هي اسئلة الانسان المعاصر .

الناس حولت الرجل الى مقدس ، رغم انه لم يدع ذلك ، ومفتاح العمل ، عبارة مكتوبة على جدار مطعم ليلي : (أنت تصبح ماتؤمن به) ، ولذلك ، فان المسلسل ليس حكاية دينية ، بل رواية تلاحق مساءلة المقدس وتأثيره ، و عاش قضايا عصرنا الراهن ، لذلك فنقاشه مفتوح.

______________________________________________________________________________________________________

مسيح (بالإنجليزية: Messiah) – مسلسل أمريكي من تأليف (مايكل بتروني) . الموسم الأول مكون من عشرة حلقات وعرض على موقع “نتفليكس” خلال العام 2020.

نتفليكس – هي شركة ترفيهية أمريكية أسست في 1997، بكاليفورنيا. تتخصص في تزويد خدمة البثّ الحي والفيديو حسب الطلب وتوصيل الأقراص المدمجة عبر البريد. في عام 2013، توسعت شركة نتفليكس بإنتاج الأفلام والبرامج التلفزيونية، وتوزيع الفيديو عبر الإنترنت.