aren

“القاهرة” على خط الوساطة والتنسيق بين الأكراد و(دمشق)
السبت - 26 - أكتوبر - 2019

التجدد – بيروت

ذكرت وسائل اعلام خليجية ، أن ثمة وفد مصري رفيع المستوى، يزور حاليا ، المنطقة الشمالية الشرقية لسوريا، للقيام بوساطة بين وحدات حماية الشعب الكردية، والحكومة السورية. وأضافت نقلا عن “مصادر حكومية مصرية”، إن الوفد المصري، يمثل عدة أجهزة سيادية، ويضم عناصر أمنية وعسكرية واستخباراتية ودبلوماسية.

وتابعت ، انه ” تركزت مهمة الوفد المصري، وسط تكتم رسمي، في حلحلة نقاط الخلاف بين “ي ب ك/بي كا كا”، وقوات الحكومة “السورية”، وإقناع الأكراد بالموافقة على دخول القوات الحكومية إلى شرق الفرات، مكان القوات الأمريكية، وتقديم الحلول الاستراتيجية للطرفين، وذلك في مواجهة التدخل العسكري التركي، شمالي البلاد.

وأرجعت المصادر، المقربة من مجلس الوزراء المصري، الخطوة التي تمت خلال الشهر الجاري، إلى رغبة القاهرة، في مناكفة أنقرة، ودعم الجانب الكردي في مواجهة نظام الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

وبحسب ماذكرته تلك المعلومات الاعلامية ، فان القاهرة، ترى أهمية توحيد الموقفين (الكردي) والسوري، في مواجهة عملية “نبع السلام” ، التي تشنها تركيا منذ أيام، والتي جرى تعليقها قبل أيام، لحين انسحاب العناصر الكردية من المنطقة الآمنة، التي تنوي أنقرة إنشاءها.

وفي الأسبوع الماضي، كان زار وفد رفيع من “مجلس سوريا الديمقراطية”، العاصمة المصرية القاهرة، وبحث مع وزير خارجيتها “سامح شكري”، تداعيات العملية التركية، وتطورات الأوضاع الميدانية. فيما كانت الخارجية المصرية، قد دعت قبل أيام، إلى اجتماع طارئ في جامعة الدول العربية؛ لإدانة ما وصفته بـ”العدوان التركي” على الأراضي السورية.

وتصنف أنقرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ، كمنظمة “إرهابية”، قائلة إنها خاضعة لهيمنة منظمة “ي ب ك/بي كا كا”.