aren

الـ“واشنطن بوست” الأمريكية تطرح سؤال المليون دولار: “من لم يصوت بعد؟”
الثلاثاء - 3 - نوفمبر - 2020

التجدد – بيروت

نشرت صحيفة الـ“واشنطن بوست” الأمريكية ، تقريرا ، بعنوان ” سؤال المليون دولار: من لم يصوت بعد؟” ألقت فيه الضوء على نسب التصويت حتى الان مع اقترابنا من غلق صناديق الاقتراع.

ذكرت الصحيفة في تقريرها أن ما يقرب من 98 مليون أمريكي ، سجلوا أصواتهم حتى مساء (أمس الاثنين)، أي بنسبة 70% من الأصوات المسجلة في انتخابات 2016، مما جعل الحملتين ومسؤولي الانتخابات والمتابعين في حيرة حول كثافة التصويت في أخر أيامه اليوم الثلاثاء.

وأفاد التقرير أن ولايات : “تكساس، هاواي ومونتانا ” ، قد تجاوزت نسب التصويت المسجلة في 2016، مشيرا إلى وجود ولايات بنسب تصويتية منخفضة – حتى الآن- منها بعض الولايات المتأرجحة ، التي تشكل فارقا كبيرا في اختيار الرئيس منها ولاية (بنسلفانيا) ، التي وصلت فيها نسبة التصويت لـ40% ، مقارنة بالأصوات المسجلة في انتخابات 2016 بنفس الولاية، نفس الحال لولايتي (ميتشغن واوهايو) بنسبة تصويت 60% ، مقارنة بأصوات 2016 ، مما يعني أن اليوم يشهد كثافة تصويتية في هذه الولايات.

ووفقا لــ”واشنطن بوست” فقد بدأت نسبة التصويت في الارتفاع في ولاية “ميتشغن” منذ أمس بفضل إقبال الناخبين بكثافة على صناديق الاقتراع ، حيث شوهدت طوابير من الناخبين أمام المقرات الانتخابية في مدينة (ديترويت)، وعدد من المدن الأخرى بالولاية.

أما في الولايات الأخرى ، التي شهدت نسب تصويت مرتفعة خلال الأسابيع الماضية تقول الصحيفة ان المسؤولين عن الانتخابات في تلك الولايات لا يعلمون ما إذا كان اليوم(الثلاثاء)، سيشهد إقبالا كبيرا على صناديق الاقتراع.

ففي ولاية “جورجيا”، وصل عدد المصوتين حتى مساء أمس لـ 3,9 ملايين شخص أي بفارق ضئيل عن الأصوات المسجلة في الولاية في انتخابات 2016 ، التي سجل فيها 4,2 ملايين صوت .

https://www.washingtonpost.com/politics/2020-election-voting/2020/11/02/bebb022e-1d37-11eb-90dd-abd0f7086a91_story.html

أما في ولاية “فلوريدا”، وفقاً لــموقع ” إليكشن بروجكت” ، المعني بمتابعة العملية الانتخابية ، فيوجد أكثر من 1,35 مليون صوت بالبريد ، لم يتم تسجيله بعد، مما يعني أن الناخبين في الولاية قد يتوجهون اليوم بكثافة لصناديق الاقتراع بالولاية وهو ما أكده المستشار الجمهوري ، ريك ويلسون لــ”واشنطن بوست”.

ووفقا للمصدر ، فقد اتفق الخبراء من الحملتين على أنه من المتوقع أن يكون الجمهورين أقل إقبالا على تسجيل أصواتهم بالبريد من الديمقراطيين، وهو ما قد يعني إقبالهم بكثافة على التصويت في مراكز الاقتراع اليوم ،وهو ما تشير له استطلاعات الرأي التي تفيد بإقبال الديمقراطيين على التصويت بالبريد على العكس من الجمهوريين بفضل تصريحات ترمب عن إمكانية حدوث تزوير في التصويت بالبريد.

https://electproject.github.io/Early-Vote-2020G/index.html

وفقا لــموقع ” إليكشن بروجكت” فقد صوت حتى الآن 99,657,079 مليون شخص ، منهم 35,720,830 مليون شخص عن طريق الذهاب لصناديق الاقتراع ، 63,936,249 مليون ، سجلوا أصواتهم عن طريق البريد ، بنسبة 62% من إجمالي الأصوات.