aren

العلاقة بين (برلين) و (واشنطن) إلى القاع … و”ترمب” هو المسؤول
الأربعاء - 21 - أغسطس - 2019

36358671_194588_highres

التجدد – مكتب بيروت

ذكرت مجلة “دير شبيغل” المعروفة ، أن العلاقات الأمريكية ـــ الألمانية «وصلت للقاع»، بسبب الخلافات الاقتصادية والسياسية بينهما ، وتهديدات واشنطن المتكررة، التي كثيرا ما تأتي على لسان سفيرها في برلين.

وأشارت المجلة الألمانية إلى أنه بعد وصول (ريتشارد) غرينيل إلى برلين ، بصفته “سفيرا” للولايات المتحدة في أيار\ مايو 2018، ساد بين الطرفين ، نوع من «الصمت الدبلوماسي»، في حين شبه رئيس البرلمان الأوروبي (السابق)، مارتين شولتز ، السفير الأميركي بـ«الضابط الاستعماري اليميني المتطرف».

وبسبب سلوك (غرينيل)، بات المسؤولون الألمان ،يتجنبون صحبته، حيث لم تلتقه المستشارة ، أنجيلا ميركل ، ولا مرة، بينما يفضل وزير الخارجية ، (هيكو) ماس ، عقد لقاءات قصيرة فقط معه، وفق «دير شبيغل».

مواقف متباينة

ولا تزال (برلين) و(واشنطن)، تتمسكان بالمواقف المتباينة من اتفاق إيران النووي، كما لا يزال هناك شبح رسوم جمركية جديدة ، يلوح في الأفق، وسط استمرار الخلاف التجاري بين البلدين. وذكر التقرير ، بأن السفير غرينيل، وعلى خلفية الجدل حول مطلب واشنطن لحلفائها في الناتو بزيادة الإنفاق العسكري إلى %2 من الناتج المحلي الإجمالي، كان قد هدد ألمانيا بسحب القوات الأمريكية من أراضيها. وأشار تقرير «دير شبيغل» إلى أن نظرة الألمان إلى الولايات المتحدة ، باتت اليوم سلبية أكثر من أي وقت مضى، حيث وصف %85 من المواطنين الألمان موقفهم من الولايات المتحدة ، بأنه سيء أو سيء جدا.

 

وتلفت المجلة إلى أن الآمال المعقودة في برلين على عودة «أيام الزمن الجميل للشراكة العابرة للأطلسي» مع انتهاء ولاية الرئيس دونالد ترمب، «ليست إلا أوهاماً»، ولن تعود العلاقات إلى ما كانت عليه سابقاً.

في هذا السياق أكدت الحكومة الألمانية ، اليوم الاربعاء، انها صرفت (266) مليون دولار امريكي على القوات الامريكية ، الموجودة بأراضيها.

ونقلت وكالة الانباء الألمانية (دي.بي.ايه) عن وزارة المالية الألمانية ، القول ان الحكومة صرفت في السنوات السبع الماضية 240 مليون يورو (266 مليون دولار) على القوات الامريكية الموجودة على الاراضي الألمانية، مبينة ان المبلغ صرف على اعمال بناء في معسكرات وثكنات عسكرية ، وخدمات اخرى للقوات الامريكية.

واضافت الوزارة ان عدد الجنود الامريكيين الموجودين على الاراضي الألمانية ، يبلغ 35700 جندي يتوزعون على اربع ولايات ألمانية هي (راينلاند بفالس) و(بافاريا) و(بادن فورتمبرغ) ، و(هيسن). ويأتي تقديم هذه البيانات بعد (اسبوعين) من تصريحات للسفير الامريكي في برلين ، اقترح من خلالها نقل قوات بلاده الى “بولندا”، عازيا ذلك الى رفض الحكومة الألمانية ، استثمار مزيد من الاموال في حلف شمال الاطلسي (ناتو).

يذكر ان الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي ، تعهدوا خلال قمتهم في (ويلز) ، بأن يستثمروا في موعد اقصاه عام 2024 اثنين بالمئة من ناتج بلادهم القومي المحلي في الحلف الاطلسي. وتستثمر ألمانيا وفقا لبيانات وزارة دفاعها 35ر1 بالمئة من ناتجها القومي المحلي في الحلف ، وتقول ان حجم هذه النفقات ، سيصل في عام 2024 الى 5ر1 بالمئة.

ويزور الرئيس الامريكي دونالد ترامب في (31 ) آب\ اغسطس الجاري ، العاصمة البولندية – وارسو ، وهي الزيارة الثانية له ، منذ تسلمه رئاسة بلاده ، علما انه لم يزر حتى الان (العاصمة الألمانية).