aren

الصحافةُ بين صوتٍ للمواطن … و سَوْطٍ لِجَلدهِ ! \\ بقلم : هلال عون
الأحد - 16 - يناير - 2022

سمعتُ مقطع فيديو يردّ فيه وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك د. عمرو سالم على صحفيّة تعمل في صحيفة الوطن قائلا :

” انتم بصحيفة الوطن حاطين دابكم ودابنا”!.

فأجابته الصحفية :

“بالعكس نحن صوت المواطن …”

فقاطعها قائلاً : “لا ، لا ، إسألي وضاح عبد ربه بيخبرك”!.

بعد أن استمعت للفيديو ، قلت في نفسي مفسراً خلفية كلام الوزير : يبدو أن الصحيفة تتابع عمل الوزارة عن كثب ، وتكتب عن أخطاء أو عن تقصير فيها ، لذلك فالوزير غاضب منها ، ويَغمِزُ من قناتها !.

وقلت في نفسي أيضا :

إن موقف الوزير من الصحيفة يشبه موقفي من الأستاذ الذي كان يمنحني علامة متدنية في مادة من المواد بالمرحلة الإعدادية ، إذ إنني كنت أقول لوالدي عندما كان يلومني : “إن أستاذ المادة يكرهني”.

لكنني بعد قليل من التفكير خشيتُ أن يكون تفسيري ظالماً لوزير كما كان تفسيري سابقا ظالما للأستاذ .

ولأن محتوى الفيديو خطير ، ولا يجوز أن يمر على الصحفي مرور الكرام ..

و لأن الاستقصاء جزء من طبيعة عملي الصحفي ، فقد بدأتُ البحث والتحرّي كي أفهم الحقيقة فوصلتُ إلى المعلومة التي تفسّر خلفية ردّ الوزير على الصحفيّة .

و الحقيقة أنني بعد أن عرفتُ المعلومة تمنيتُ لو أنني لم أعرفها ، لأنها معلومةٌ صادمةٌ .

و لأن كلمة الحق يجب أن تُقال ..

و لأن الحياد ، هنا ، هو خذلانٌ للحق ، فإنني سأقول (المعلومة الأكيدة ) التي توضّح خلفية تصريح الوزير ..

مع بداية تعيين الدكتور عمرو سالم وزيرا للتجارة الداخلية اتصل رئيس تحرير صحيفة الوطن الاستاذ وضاح عبد ربه بمسؤول مقرّب من الوزير في وزارة التجارة الداخلية ، وطلب منه إخبار الوزير بأن عليه أن يرفع سعر السكر ، وإلا فإن الصحيفة ستتوقف عن مواكبة عمل الوزارة وعن دعمها ، وأنها ستصعّد ضد الوزير..” !!

وكان ردّ الوزير هو توبيخ ذلك المسؤول وتجميده مدة من الزمن ، ومتابعة المواجهة مع محتكري مادة السكر .

(هذه الحادثة حصلت أثناء فتح الوزارة مستودعات التجار المحتكرين لمادة السكر ، و أثناء فرضها سعر 2200 ليرة لكيلو السكر بعد أن رفعه المحتكرون إلى 3800 ليرة ).

كان الله في عون رئيسنا وكل شرفاء بلدنا .

▪️ان موقع “بلدنا نيوز” يتحمل مسؤولية صحة ما ورد في المقال اعلاه كما كاتبه الاستاذ هلال عون و يعتبر نفسه طرفا واحدا مع كاتب المقال و يتحمل كل التبعات او اثبات صحة ما ورد فيه و يتحمل الموقع كما كاتب المقال اي مسؤولية قانونية ككيان واحد لا فصل بينه و بين كاتب المقال و يتبنى كل ما ورد فيه .