aren

الشرطة الفرنسية : “سكاف ماتت نتيجة نزيف دماغي … وليس هناك سبب جنائي “
الأحد - 29 - يوليو - 2018

سكاف

(التجدد) – مكتب بيروت

كشفت الشرطة الفرنسية ، أن سبب وفاة الممثلة السورية المعارضة ” مي سكاف” ، لم يكن جنائيا ، بل توفيت اثر نزيف دماغي حاد في الرأس ، يعود سببه إلى مرض سابق.

وأعلن عدد من أصدقاء سكاف ومقربين منها ، عبر صفحاتهم الشخصية على “فايسبوك” ، هذا الخبر ، وذلك بعد نحو أسبوع من وفاة سكاف المفاجئة في العاصمة الفرنسية (باريس). وكانت الشرطة الفرنسية ، التي فتحت تحقيقا بوفاة سكاف ، اشتبهت بداية بوجود سبب جنائي لوفاتها، بعدما قال أصدقاؤها ومقربون منها ، إنها كانت تتمتع بصحة جيدة، ولا تشكو أي مرض ، وأن وفاتها تمت في “ظروف غامضة”.

الممثل السوري فارس الحلو، صديق سكاف والمقين هو أيضا في باريس ، نشر في وقت متأخر من ليلة أول أمس (لجمعة) : “فارقتنا الراحلة مي سكاف، إثر نزيف حاد في الرأس، يعود سببه لمرض سابق دون مداخلات جنائية ” ، ومن دون أن يذكر نوع المرض الذي كانت تعانيه سكاف ، أومتى أصيبت به.

فارس الحلو

وتابع الحلو ، بأن الشرطة الفرنسية ستزيل الشمع الأحمر عن شقة الممثلة الراحلة ، بعدما ختمتها إثر العثور عليها متوفاة داخلها (الاثنين) الماضي . على أن يتم دفن الجثمان في مقبرة “دوردان” الواقعة بضواحي باريس ، وذلك يوم الجمعة المقبل الساعة العاشرة بتوقيت فرنسا – 3 آب 2018- حيث سيمر موكب التشييع في ضواحي المدينة.

وكانت سكاف ، قد غادرت الى خارج سوريا مع بدايات الحرب فيها ، متوجهة اولا إلى الأردن ، وفيما بعد استقرت في العاصمة الفرنسية – باريس.

…………………………………………………………………………………………………………………………………..

الصورة بالخارج هي ل”سكاف” خلال مقابلة أجريت معها في منزلها بباريس – تشرين الاول عام 2016