aren

الرواية الكاملة لانقاذ القوات الروسية وحدة عسكرية امريكية قرب “الحسكة”
الخميس - 20 - فبراير - 2020

التجدد الاخباري – بيروت 

مدرعة أمريكية ترد على “تحرش” عربة روسية في سوريا

تداول مغردون “فيديو”، يظهر احتكاكا بين مدرعتين (أمريكية)، وأخرى (روسية) في مدينة القاشملي شمال (شرقي سوريا). وكان مغرد سوري قد نشر الفيديو ، معلقا عليه بـ “عربة أميركية تدفع عربة تابعة للشرطة الروسية عن الطريق اليوم (الأربعاء) في مدينة القامشلي شرق سوريا”. وأظهر الفيديو ، عربة روسية تتجاوز أخرى أمريكية عبر جانب الطريق، وعندما كانت تحاول تجاوز عربة أخرى أمريكية ، ردت الأخيرة بدفعتها إلى خارج الطريق من خلال الاصطدام بجانبها الأيمن.

C4C29333-1646-4200-8A87-0A2D4E11164B_cx0_cy13_cw0_w1023_r1_s

يشار إلى أن مئات الجنود الأمريكيين ، متمركزون في شمال شرق سوريا، ويتعاونون مع شركائهم المحليين من قوات سوريا الديمقراطية\قسد، التي يقودها الأكراد بزعم قتال تنظيم “داعش”، وتقوم القوات الأمريكية بدوريات في المنطقة، وتتواجد القوات الروسية في المنطقة بالمواقع الخاضعة لسيطرة قوات الدولة السورية.

الرواية الكاملة لإنقاذ وحدة أمريكية حاصرها مواطنون سوريون قرب الحسكة

وكانت كشفت وكالة “انترفاكس” الروسية ، “نقلا” عن جنرال روسي ، أن قوة أمريكية ، تورطت في تحدي (مواطنين سوريين) في شمال البلاد، طلبت المساعدة من القوات الروسية ، لإخراجها من ورطتها، وتقديم طوق النجاة لها ، بعدما حاصرها سكان إحدى القرى.

وقال الجنرال ياكوف (ريزانتسيف)، رئيس مركز التنسيق في القوات الروسية بسوريا: “وقع الحادث نتيجة أعمال غير قانونية قام بها عناصر التحالف الدولي”.. “في المرحلة الأولى، عندما بدأ العسكريون الأميركيون بتحدي السكان المحليين، لم يكن هناك سوى نساء وأطفال وشيوخ، ولم يكن لدى أي منهم أسلحة”.

307346Image1

وأكد أن الأمريكيين ، لجأوا إلى الروس للحصول على مساعدات طارئة، وأوضح: “لقد طلبوا منا المساعدة من أجل مغادرة القرية. ولإنهاء هذا النزاع، وصل الجنود الروس إلى منطقة الحادث”. وأضاف الجنرال الروسي: الأمريكيون كانوا محظوظين لأنهم توقفوا عند مدخل القرية، “لأنه كان من الصعب إخراجهم من القرية لو توغلوا إلى داخلها”. “لندع قادتهم يقيّمون أعمال جنودهم، لكننا نرى نتيجة ما تؤدي إليه هذه الاستفزازات على الأرض. أعتقد أنهم تصرفوا بشكل غير صحيح” على الإطلاق.

وعن التفاصيل، روى الجنرال الروسي أنه عند نقطة تفتيش سورية بالقرب من قرية “خربة حمو”، الواقعة (شرق) مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، أوقف الجيش السوري ، قافلة للقوات الأمريكية انحرفت عن خط مسارها، ونشب نزاع بين الجيش الأمريكي والسكان المحليين، ونتيجة ذلك فتح الأميركيون النار على المدنيين، فقتلوا صبيا في الرابعة عشرة من عمره ، وأصابوا أحد السكان المحليين.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنه أمكن وقف النزاع بين الجيش الأمريكي ، والمواطنين المحليين في سوريا فقط ، بفضل تدخل الجيش الروسي. ووفقا له، تم إيقاف الأمريكيين عند نقطة التفتيش من قبل الجيش السوري، الذي حاول منعهم من المرور عبر  خربة حمو “ومع ذلك، وفي انتهاك لجميع الاتفاقات، قرر الأميركيون دخول القرية، ما تسبب في استياء السكان المحليين”.

وكشف أن الأميركيين “أظهروا ازدراء للسكان المحليين”، وقال الجنرال ريزانتسيف: “كانت إحدى سيارات التحالف عالقة على جانب الطريق، وتعطلت الثانية. وبعد مشاحنات كلامية مع السكان المحليين، بدأوا بإطلاق النار العشوائي” عندما حاصرهم نحو ألف شخص من المواطنين الذين تجمعوا في مسيرة مرتجلة وعفوية ضد زيارة الضيوف (غير) المدعوين في ذلك اليوم.

202002120630353035

وكان ، انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ، لمواطن سوري يصرخ بوجه جنود أمريكيين مع محاولة تمزيق العلم الأمريكي بيديه. ويظهر في الفيديو ، أحد مواطني محافظة الحسكة السورية ، وهو يتجه إلى الجندي الأمريكي المسلح ، ملوحا بيديه ، ومحاولا تمزيق العلم الأمريكي.

وما أثار ردود فعل كبيرة في موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي ، هو أن الرجل لا يتحدث الإنجليزية، ولكنه حاول التعبير عن أن أمريكا سيئة، وقال للجندي الأمريكي “Amrica not good”. وأضاف المواطن وهو يصرخ بقوة بوجه الجندي، قائلا له بلهجته العربية المحلية: “شو بدك بالبلد هون، شو إلك شغل هون”.