aren

“الجزيرة” … تكشف خفايا ” انقلاب” 1996
السبت - 24 - فبراير - 2018

(التجدد)

في حين صارت كل أبواب الثأر العشائري مشرعة ، وكل الاسلحة مشروعة في الحرب البدوية القائمة بين القبائل الخليجية ، من ( المقاطعة ، الى فضح المجالس وما يصحبها من هجاء ومدح متبادل يخوض فيهما ، المطربون ، الفنانون … ، وأيضا فحول الشعراء ” قطر \ الجزيرة ” و” السعودية \ العربية ” … ) .

يتحضر مشهد المواجهة القائمة بين القبائل المتحاربة ، الى عرض “فصل آخر” من فصول الكيد العشائري الخليجي ، حيث من المقرر أن تبث قناة “الجزيرة” القطرية ، حلقة عما تسميه ” انقلاب فاشل ” في قطر ، عام 1996

وكان (عبد الله العذبة ) رئيس تحرير جريدة “العرب” القطرية ، لفت بتغريدة له على صفحته الرسمية في موقع تويتر ، أن قناة الجزيرة ، قررت إزاحة الستار أخيرا، والكشف عن تفاصيل محاولة دول (الحصار) الفاشلة قلب نظام الحكم في قطر ضد الشيخ “حمد بن خليفة” عام 1996

وأضاف : ” نفس دول الحصار حاولت غزونا، لكن هذه المرة بقيادة إمارة أبوظبي المارقة في 2017، (ويزعمون كذبا: صبرنا عليكم 20 سنة)، مشيرا إلى أن “هذه الحلقة ستكون ضربة جديدة لدول الحصار”.

وكانت قناة “الجزيرة” ، نشرت عبر صفحتها على “تويتر” فيديو ترويجي، لحلقة من برنامج الصحافة الاستقصائية “ما خفي كان أعظم” ، دون الإشارة إلى محتواها بشكل صريح ، الا أن التسجيلات الصوتية المسربة ، الى جانب المشاهد التي ظهرت أثناء الإعلان الترويجي ، تدفع باتجاه ان تكون هذه الحلقة عن قصة ذاك الانقلاب ، الذي تتجه الدوحة الى أن تستخدمه ك(أداة) في حربها الباردة مع دول المقاطعة ، ولتكشف من خلاله ، أدوار تلك الدول بمنطقة الخليج .

وزير الدفاع القطري (خالد ) بن محمد العطية ، كان قد سبق ، واتهم ( السعودية ، الإمارات ، البحرين ومصر ) ، بأنها تسعى إلى تغيير النظام في الدوحة ، قائلا : ” لقد كانت هناك محاولة انقلاب كبيرة في 1996، وعام 2014 كانت هناك محاولة انقلاب ناعمة ، وهو ما يحصل أيضاً اليوم – في اشارة منه الى المقاطعة المفروضة على بلاده حاليا – ”

وهو ماأكده وزير الخارجية القطري محمد بن (عبد الرحمن) ، في تصريحات سابقة له ، حيث قال : ط ما يحدث اليوم، هو تكرار لسيناريوهات سابقة وحلقة أخرى في مسلسل المؤامرات ضد دولة قطر من قبل السعودية والإمارات، وتكرار للتاريخ الذي يعيد نفسه منذ 1996 “.