aren

التوصل الى ” صيغة اتفاق ” لدخول ” قوات شعبية ” الى ” عفرين ” السورية
الأحد - 18 - فبراير - 2018

 

 

 

 

خاص \  التجدد الاخباري \

ذكرت ” مصادر ” لموقع ” التجدد الاخباري” عن معلومات أولية ، لقبول الحكومة السورية طلب أهالي عفرين – شمال حلب ، بالدخول الى المدينة باعتبار انها جزء من اراضي الجهورية العربية السورية .

والانتشار على كامل المنطقة و” خطوط الجبهات في عفرين ” ، وصولا الى النقاط الشمالية الغربية من الحدود السورية – التركية ، بالاضافة الى استلام المؤسسات ، والمنشآت الحكومية داخلها .

ووفق الصيغة ال” متفق عليها ” والتي لم يتضح حتى الآن ” الرعاة الاساسيين” بالتوصل اليها ، سيكون دخول الجيش السوري تحت مسمى “قوات شعبية ” ، وهي من سيتولى ادارة المنطقة ، بينما ” وحدات حماية الشعب ” تضع نفسها و” أسلحتها ” مع معداتها العسكرية ، تحت اشراف (القوات الشعبية) .

في حين ، تتولى وحدات ” الاسايش \ قوات الامن الداخلي الكردية ” مهام ( الشرطة المحلية ) بداخل المدينة واحيائها ، مثل : تنظيم المرور وتوزيع المساعدات والاشراف على الافران .

مصادر كردية “خاصة “ كشفت لموقع التجدد الاخباري ، ان الاعلان عن التوصل الى صيغة الاتفاق و”مضمونه” ، سيعلن في وقت واحد من قبل ” القوات الشعبية ” ، وكذلك من قبل ” وحدات حماية الشعب”.

وبحسب المصادر ذاتها ، فانه واعتبارا من صباح يوم (غد ) الاثنين – أو (مساء ) اليوم ، سيبدأ سريان هذا الاتفاق .

– قبل قليل –  أفادت مصادر أهلية ومحلية من داخل عفرين ، ل”التجدد” عن وجود استعدادات واحتفالات شعبية ، تحضيرا للترحيب بدخول ” القوات الشعبية ” الى مدنهم وقراهم ، ما يمهد بعودة المؤسسات الرسمية للعمل ، ويعيد التواصل المباشر مع محافظة ” حلب ” .