aren

(البنتاغون) يقر بالوجود العسكري الامريكي في وسط افريقيا .. ويعلق على مقتل جنوده بالنيجر
الثلاثاء - 6 - مارس - 2018

 

التجدد الاخباري

بعد ساعات على نشر تنظيم الدولة \ داعش ، لمقطع مصور ، يظهر اللحظات الأخيرة لأربعة جنود أميركيين خلال معركة مع المتشددين في دولة النيجر الافريقية ، خرجت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” عن صمتها ، لتعلن نشر الفيديو يظهر “وحشية” المسلحين التابعين لتنظيم داعش .

وقال البنتاغون، في بيان أمس (الاثنين) ، أنه أبلغ ” بنشر صور وفيديو دعائي عن الهجوم الإرهابي الذي وقع في النيجر في الرابع من تشرين الاول الماضي” ، مضيفا أن “عملية النشر هذه تظهر وحشية العدو الذي نحاربه”.

وتستمر لمدة (9) دقائق ، سلسلة من الصور ، التي التقطتها الكاميرات الموضوعة على خوذة جندي أمريكي من جنود الوحدة المشتركة في المعركة التي وقعت قبل خمسة أشهر ، بالاضافة الى المشاهد التي التقطها “مسلحو داعش “.

ووفق (ديفيد) مارتن ، مراسل شبكة ” سي بي اس \ CBS News  ” التلفزيونية الامريكية ، في وزارة الدفاع (البنتاغون) ، فان المشاهد المصورة تظهر الهجوم الذي استهدف دورية استطلاع تضم (12 ) جنديا أميركيا من القوات الخاصة ، و(30 ) جنديا نيجريا ، قرب بلدة ” تونغو تونغو” على بعد حوالي ( 100 ) كلم من (نيامي) ، قرب الحدود مع مالي.

وكان الجنود الامريكيون ، تعرضوا لهجوم من قبل حوالى (50) مقاتلا ، ينتمون إلى تنظيم داعش ، مجهزين بأسلحة رشاشة ، وقنابل يدوية.

حيث أعلن البنتاغون مقتل أربعة جنود أميركيين ، وخمسة عناصر من الجيش النيجري على الأقل في الكمين ، بينما لم يعثر على جثة أحد الأميركيين السرجنت (ديفيد) جونسون، إلا في اليوم التالي.

(ديفيد) جونسون

ويظهر الفيديو الجنود الأميركيين ، وهم تحت وابل نيران الداعشيين ، ويسقطون الواحد تلو الاخر
لاحقا ، سيصور عناصر داعش ، جنديين أميركيين مضرجين بالدماء ، وسيتم القضاء على أحدهما أمام الكاميرا.

وقبل وقوع هذا الحادث لم يكن هناك ” معرفة مؤكدة ” ، بوجود القوات الامريكية ، ومدى الدور الذي تقوم به في (وسط افريقيا) ، ليأتي مقتل الجنود ثم نشر الفيديو ، ويجبر “البنتاغون” على الاقرار – و ( لاول مرة ) – بهذا التواجد بمنطقة الساحل بالنيجر ، ويكشف المستور عن الحضور الاجنبي هناك .

https://youtu.be/hukFLXvJUEA