aren

(60) ألمانيا "داعشيا" محتجزون في سوريا: الاشراف القنصلي عليهم غير ممكن … وبرلين تقر بخطأ اغلاق السفارة في دمشق
السبت - 23 - مارس - 2019

59-in-syrien-inhaftierte-is-anhaenger-besitzen-ein-201903221837-full-1

التجدد -مكتب بيروت

كشفت مجلة “دير شبيغل” ، عن وجود نحو (60) مواطنا ألمانيا ينتمون لـ(داعش) ، بالسجون في آخر جيب للتنظيم هناك ، أغلبيتهم من النساء، ومعهن عشرات الأطفال الألمان.

تقرير المجلة الألمانية ، ذكر أن هناك (59) شخصا ، ينتمون إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) ، ممن يحملون جواز السفر الألماني ، وهم معتقلون (حاليا) في سوريا.

وقال تقرير “شبيغل” ، الذي نشرته ،أمس، الجمعة – (22 مارس/ آذار 2019) – إن ثلاثة أرباع هؤلاء الإسلاميين داخل السجون ، أو في مقار الاحتجاز السورية ، هم من النساء ، ويضاف إلى هذا العدد ما يناهز (60) طفلاً بجوازات سفر ألمانية أيضا، اعتقلوا مع أمهاتهم.

وأضاف التقرير ، أن المخابرات الألمانية (BND )، يمكن أن تكون قد استجوبت العديد من الإسلاميين ، الذين كانوا في سوريا خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن هناك حوالي (20) ألمانيا ، صدرت بحقهم أوامر بالاحتجاز من قبل المحكمة الاتحادية العليا ، أو الجهات القضائية في الولايات الألمانية.

وتطالب قوات سوريا الديمقراطية \ قسد ، التي يسيطر عليها الأكراد ، منذ فترة طويلة ، بأن تستقبل الدول التي وقع مواطنوها في الأسر على يد هذه القوات داخل الأراضي السورية ، أن تستقبلهم ثانية في أراضيها.

وتشير الحكومة الألمانية إلى أن الإشراف القنصلي على مواطنيها داخل سوريا ، غير ممكن من الناحية العملية، حيث أن سفارة ألمانيا في سوريا مغلقة.

و (جهاز الاستخبارات الفيدرالي – BND) ، هي وكالة المخابرات الخارجية الألمانية ، تتبع مباشرة لمكتب المستشار الالماني ، ويقع مقر (BND) في وسط العاصمة – برلين ، وهو أكبر مركز استخبارات في العالم.