aren

الاستخبارات الألمانية تكشف بعضا من كواليس صفقة “شاليط”
الإثنين - 7 - مايو - 2018

 

لحظة الافراج عنه

شاليط ( بالوسط ) لحظة الافراج عنه

(التجدد)

في حوار مع صحيفة “فيلت” الألمانية ، كشف وكيل دائرة الاستخبارات الاتحادية الألماني غيرهارد (كونراد) ، بعض التفاصيل عن كواليس المفاوضات لتبادل الأسرى ، والتي أبرمها كل من حزب الله اللبناني وحركة “حماس” ، مع الاحتلال الإسرائيلي.

ووفق الصحيفة ، فان كونراد ، الملقب ب”السيد حزب الله” ، نظرا للدور الذي لعبه في صفقات تبادل الأسرى بين حزب الله و”إسرائيل”، حيث كان الوسيط في أغلب الصفقات ، يشغل حاليا منصب وكيل دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية، و” يعيش في مكان سري” ببروكسل ، وذلك لأسباب أمنية.

وتنقل الصحيفة تصريحات أدلى به كونراد ، ذكر فيها : ” خلال سنة 2006 ، كنت الوسيط في إبرام صفقة بين حزب الله و”إسرائيل” ، تم بموجبها إطلاق سراح القيادي في حزب الله سمير القنطار وأسرى آخرين، مقابل تسليم جثتي جنديين إسرائيليين ، كما عملت وسيطا لفائدة الأمين العام للأمم المتحدة السابق ، (بان كي مون) ، ومنذ ذلك الوقت ، أصبحت ألقب بـ “السيد حزب الله”.

وفي رده على سؤال الصحيفة بشأن صفقة إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي (جلعاد شاليط) ، أجاب : بأن “العلاقة بين حركة حماس وإسرائيل كانت متوترة للغاية ، وأن المفاوضات استمرت بشأن جلعاد ، لمدة ثلاث سنوات ، حيث بدأت العمل خلال سنة 2009، على هذه القضية ، وتمثل دوري في تمهيد الطريق لإنجاح هذه المفاوضات، بينما لعبت مصر دورا محوريا في إتمام هذه الصفقة”.

وفي حديثه عن تنظيم الدولة، أكد وكيل دائرة الاستخبارات الألمانية أن “تنظيم الدولة انهار على المستوى الإقليمي، لكنه لازال ينشط في شكل شبكات صغيرة خاصة في غرب العراق وشرق سوريا. ومن المتوقع أن تندثر بعض الشبكات، بينما من المرجح أن تتشكل أخرى من جديد ثم تنقل إلى أوروبا. وهذا ما حدث مع تنظيم القاعدة”.

وأضاف كونراد إن “منفذي هجومي شارلي إيبدو والباتاكلان، يملكون ماضيا إرهابيا وتمكنوا من تجميع صفوفهم. كما يجب علينا أن نتوقع الخطر من العائدين من بؤر التوتر، الذين قد يعودون إلى نهج التطرف في كل وقت على الرغم من العقوبات التي سلطت عليهم”.

تجدر الإشارة ، إلى أن كونراد عمل في السابق في السفارة الألمانية في دمشق بتفويض من الاستخبارات الألمانية. وخلال تلك الفترة، لعب كونراد دور الوسيط في المفاوضات بين حزب الله و”إسرائيل”، التي أفضت إلى إبرام صفقة تبادل أسرى بين الجانبين.

https://www.welt.de/politik/ausland/plus176096332/EU-Wie-Europas-Top-Agent-gegen-den-Dschihad-kaempft.html