aren

الإبراشي للصحافة التليفزيونية “ملك”
الإثنين - 17 - يناير - 2022

التجدد الاخباري

ليس مجرد صحفى عابر، ولكنه مُحقق استثنائي. نَقل فن التحقيق الصحفي إلى شاشة التلفزيون ليصنع علامته الخاصة . ومن بعدها ، شكّل منهجه الخاص في مناقشة القضايا بجرأة لم تفارقه.

إنه “وائل الإبراشي” ، الذي لمع نجمه ، وظهر اسمه لأول مرّة على صفحات مجلة “روز اليوسف” في شباط\ فبراير 1992 عندما نجح في إجراء حوار مع الفريق (سعد الدين الشاذلي)، رئيس الأركان الأسبق ، قبل محاكمته بتهمة نشر أسرار عسكرية كانت البداية ، ولم يتوقف بَعدها الموهوب عن تحقيق الضربات الصحفية المميزة الواحدة تلو الأخرى.

كان أشهَرُها “قضية لوسي أرتين”، و”سلسلة الهاربين في لندن”، و”تحقيقات اللاجئين في الجولان” ، وغيرها من التحقيقات ، التي مثّلت علامات مضيئة في أرشيف الاعلام المكتوب والمرئي على السواء.