aren

اتفاق “روسي تركي” حول سوريا
السبت - 29 - ديسمبر - 2018

 

لافروف – تشاوويش اوغلو

 (التجدد )

في الوقت الذي تستعد فيه القوات الأميركية للانسحاب من سوريا ، أجرى وزراء (الخارجية والدفاع) الروس والأتراك ، اجتماعا لمناقشة الوضع هناك.

الاجتماع بين الوفدين التركي والروسي حول سوريا ، عقد في العاصمة الروسية (موسكو)، وفق صيغة (2+2) ، واستغرق ساعة ونصف الساعة.

وبعد انتهاء الاجتماع ، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي (لافروف) ، أن موسكو وأنقرة ، اتفقتا اليوم (السبت) ، على تنسيق العمليات البرية في سوريا ، وذلك عقب قرار واشنطن سحب قواتها من هذا البلد ، وقال لافروف : ” تم التوصل إلى تفاهم بشأن الكيفية التي سيواصل من خلالها الممثلون العسكريون لروسيا وتركيا تنسيق خطواتهم على الأرض في ظل ظروف جديدة وفي إطار رؤية تتمثل باجتثاث التهديدات الإرهابية في سوريا”.

– خلال المحادثات – كان وزير الخارجية التركي، مولود (تشاوويش أوغلو)، أعلن أن تركيا وروسيا نجحتا، بفضل التعاون فيما بينهما، بالتوصل إلى تقدم بالعملية السياسية في سوريا ، وقال أوغلو خلال اللقاء : “بالنسبة للمسألة السورية ، نحن ندعم بعضنا البعض جيدا ، وبفضل ذلك، هناك تقدم جيد جدا في العملية السياسية ، وفي مجالات أخرى” ، مضيفا “سنواصل العمل مع إيران وروسيا بشأن سوريا ، تركيا وروسيا لديهما موقف موحد يهدف الى تطهير سوريا من كل التنظيمات الارهابية “.

– قبل عقد المحادثات – قال وزير الدفاع الروسي سيرغي ( شويغو) ، إنها تركز على الوضع في إدلب والمناطق المحيطة بها، وكذلك “ما يمكن عمله وما الذي ينبغي عمله” ، عندما تغادر الولايات المتحدة سوريا . وأضاف ، ان الوفد التركي في موسكو ، يعتزم “تقييم العمل المنجز حتى الوقت الراهن، والنظر فيما تم التوصل إليه وتبادل الآراء”.

يشار الى ان هذه المحادثات بين الطرفين ، تأتي فيما أعلنت أنقرة اعتزامها ، شن عملية عسكرية ضد الفصائل الكردية الرئيسية ، المدعومة من الولايات المتحدة ، والتي تسيطر على ثلث البلاد تقريبا.

طباعة