aren

800 مدينة أثرية و2000 كنيسة في “إدلب” السورية تعرضت للتخريب على أيدي جيش اردوغان (الجهادي)
الثلاثاء - 11 - فبراير - 2020

التجدد الاخباري

بعد تحرير الجيش السوري لـ”معرة النعمان”، جنوبي إدلب، التي خضعت لسيطرة التنظيمات الإرهابية الدعومة من ادارة الرئيس التركي رجب اردوغان لسنوات عدة ، سارع فريق من (دائرة آثار إدلب)، لاستخراج كنزهم ، الذي أخفوه عن أعين الإرهابيين قبل سنوات في قبو “سري” تحت متحف المدينة، وبالرغم من الفرحة العارمة بسلامة «الكنز» ، إلا أن المرارة مستمرة مع استمرار الجرائم المروعة ، التي ارتكبت بحق آلاف المواقع الأثرية السورية.

thumbs_b_c_6728c35f4afe294de45bc2719c18501e

“المتحف” بعد تدميره على أيدي همج اردوغان

MaaratNuman_museum

متحف “معرة النعمان” -سابقا-

 

 

 

 

 

 

 

 

وقال الدكتور محمود حمود ، المدير العام للآثار والمتاحف في سوريا لوكالة «سبوتنيك» الروسية : لقد قمنا بجولة في مدينة معرة النعمان بعد سيطرة الجيش السوري عليها واطلعنا على مبنى المتحف الذي تعرض لأضرار كبيرة وتصدعات ودمار ببعض أروقته وقاعاته نتيجة الأعمال الإرهابية وحفر الأنفاق تحت بناء المتحف، في حين كانت اللقى الأثرية مخبأة بشكل جيد في غرفة تحت الأرض تحتوي على مئات القطع الأثرية التي تم حفظها، إضافة إلى لوحات الموزاييك والفسيفساء التي تم حفظها منذ بداية «الأزمة السورية» وحمايتها بمواد عازلة ما أسهم في نجاتها جميعاً باستثناء لوحة واحدة.

unnamed

كنوز الفسيفساء في المتحف “معرة النعمان”

 

وأوضح الدكتور حمود ، أن مدينة معرة النعمان ، تضم عددا من المواقع والأبنية الأثرية ، ومن بينها متحف المعرة ، الذي يحتوي على الكثير من اللقى الأثرية ، وخاصة لوحات الموزاييك والفسيفساء ، التي تعود إلى العصور الرومانية والبيزنطية إضافة إلى الكثير من اللقى الفخارية والتماثيل ، وغيرها من الكنوز التي تعود إلى مختلف العصور منذ الألف الثالثة قبل الميلاد ، وحتى العصور الكلاسيكية.

 

وأوضح الدكتور حمود أن محافظة إدلب ، تضم أكثر من 800 مدينة منسية في الكتلة الكلسية الممتدة من (إدلب) إلى (غربي حلب)، وجميعها يعود إلى الفترة بين القرن الأول والقرن السابع للميلاد “وجميعها تعرض للسلب والنهب وبينها أكثر من ألفي دير وكنيسة أثرية تعرض الكثير منها للتخريب والتدمير أحيانا لبيع حجارتها ومنحوتاتها”.

وكان موقع “التجدد الاخباري”،أفرد “تقريرا توثيقيا” عن حجم الاضرار، وآثار الاجرام الارهابي، المدعوم و المحمي من المخابرات (الاردوغانية) التركية ، والتي أصابت مدينة “عفرين” السورية وآثارها العريقة ، وهي تشابه في أعمالها وأساليبها بالنهب والسلب والتخريب ، أعمال عناصر جهاز الأمن ، التابع لتنظيم داعش \تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام ، وتصرفاته التي شاهدها العالم أجمع ، تجاه آثار مدينة “تدمر” السورية ، وأيضا آثار مدينة “الموصل” العراقية.

http://altajadud.com/%d8%b9%d8%a7%d9%85-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d9%84%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b1%d9%83%d9%8a-%d9%84%d9%80%d8%b9%d9%81%d8%b1%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d8%b1/

طباعة