aren

يخططون لاشعال المنطقة المشتعلة !! \\ بقلم: د.فؤاد شربجي
الأربعاء - 15 - مايو - 2019

ترامب-روحاني-590x330

بينما كان ترامب يهدد ايران من عواقب ارتكابها أي (خطأ) ، كان وزراء خارجية اوروبا ، يحذرون وزير خارجية ترامب(بومبيو) من عواقب التصعيد الامريكي ضد ايران ، حيث يرى وزراء خارجية اوروبا ، ان الانزلاق الى اي عمل عسكري ضد طهران ، سيكون خطرا كبيرا على استقرار العالم، فهل باتت المنطقة على حافة حرب ، او صدام يخلخل الاستقرار ، المخلخل اصلا؟

(هآرتس) كبرى الصحف الاسرائيلية ، أوردت قبل أيام ، تقريرا موسعا ، خلصت فيه الى أن (حربا كبيرة في المنطقة) باتت على الابواب ، فهل يندرج تقرير الصحيفة الاسرائيلية ضمن الحرب النفسية ، أم انها جزء من التهويل ضد ايران؟ ام فعلا هي قراءة في تطورات محتملة للاوضاع بالمنطقة؟

أما صحيفة (نيويورك تايمز)، فقد نقلت عن مسؤولين امريكيين ، ان ترامب وأثناء مراجعته لخطط البنتاغون تجاه ايران ، قرر ارسال اعداد كبيرة من الجنود الامريكيين الى المنطقة ، اذا اقتضت الحاجة الى ذلك ، فهل في هذا الامر تطور باتجاه الحرب ، ام انه اجراء روتيني؟

كثيرون اعتبروا ان تفجيرات الفجيرة ، ماهي الا نموذج للحادث (الخطأ)، الذي يمكن ان يجر المنطقة الى الحرب ، خاصة ان الادارة الامريكية ، اعربت عن قناعتها ، بان ايران هي من قام بهذه التفجيرات ، بينما صرح رئيس لجنة الامن في مجلس النواب الايراني ، ان طرفا ثالثا قام بهذه التفجيرات ، وليس من طرف ثالث في المنطقة ، يريد انفجار الاوضاع ، أكثر من “اسرائيل” ، فهل تنجح اسرائيل بدفع المنطقة الى الصدام؟

ان أكثر من سيدفع ثمن أي صدام مع ايران ، هو الشعب في دول الخليج والسعودية ، لذلك على هذه الدول المشاركة في ايجاد مخرج للتوتر ، عبر التواصل مع ايران ، والحوار لاجتراح طريقة للتعاون من أجل الاستقرار ، والمصالح المتبادلة ، كي لا يكون الحقد ، قائد أعمى ، يقود أصحابه للوقوع في النار .

اميركا ترامب واسرائيل نتنياهو ،لايأبهان لحياة واستقرار المنطقة ، ولايحسبان أي حساب للمصالح الاوروبية والدولية ، ويلعبان بالنار ، والخطورة ان تنزلق الامور بدعسة ناقصة ، تدفع لها اسرائيل ، للوقوع في الصدام.

طباعة